تركيا



سيراميك من مجموعة كالاكتا.

سيراميك من مجموعة كالاكتا.

كالي تشهد نموًا متسارعًا في منطقة الشرق الأوسط

22/08/2017

تخطط شركة السيراميك التركية العملاقة كالي سيراميك إلى التوسع في سوق المشاريع في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن استكملت فعليًا عددًا من المشاريع السكنية المرموقة في المنطقة.
وفي أعقاب الاستثمارات الجديدة في مصانعها، توفر الشركة الآن بلاطات بورسلين بقياس 80x80 سم و 160x80 سم  للمشاريع التي تتطلب منتجات عالية التقنية، كما يؤكد المتحدث باسم الشركة.
بدأت كالي سيراميك عملياتها في الشهر الماضي (يوليو) من معرضها الجديد الواقع على مساحة 700 متر مربع في دبي، الإمارات العربية المتحدة. ويقول المتحدث باسم الشركة: «تستهدف كالي سيراميك من افتتاح هذا المعرض تحقيق التقارب مع السوق وعملائها، موفرة لهم جميع منتجات الحمامات من نقطة واحدة.»
بالإضافة إلى ذلك، سيساهم هذا المعرض الجديد في تعزيز مكانة كالي سيراميك في القطاع السكني، وسوق المشاريع، كما يضيف.
وكانت الشركة قد شهدت نموًا متسارعًا مع علاماتها التجارية المرموقة مثل كانكالي سيراميك، وكالي بودور، وكالي، فضلا عن إيديلجرس، وإديلكوفي، وكامباني من إيطاليا، الأمر الذي يعزز مكانة الشركة كمساهم رئيسي في قطاع أسواق السيراميك الدولية، مع خلق علامة عالمية رفيعة المستوى.
دأبت الشركة إلى توريد منتجاتها لمنطقة الشرق الأوسط عبر 50 صالة عرض. وسيتم افتتاح صالات جديدة خلال هذا العام والعام القادم في مواقع مختلفة في إيران وباكستان ولندن والجمهوريات التركية.
وتحتفل الشركة هذا العام (27 يوليو) بالذكرى الستين لإنشاء الشركة، وإنجازاتها الملموسة منذ إرساء حجر الأساس لمصانعها في عام 1957. واليوم تعد كالي سيراميك ثالث أكبر شركة في أوروبا لتصنيع السيراميك والـ 12 على مستوى العالم.
وحسب ما يقول المتحدث باسم الشركة، فإن مجموعة كالي كانت في طليعة صناعة السيراميك في تركيا، وقدأصبحت شركة عملاقة على المستوى الدولي بفضل استثماراتها. ونجحت في تحقيق النمو مع مرور السنين من خلال استثماراتها في الماكينات، ومعدات التصنيع، والدفاع، والمواد الكيماوية، والأجهزة الكهربائية، والطاقة، وتقنية المعلومات، والنقل، والسياحة، والأغذية.
تتكون مجموعة كالي في الوقت الحالي من 17 شركة، وتعد شركة صناعية رئيسية في تركيا وتضم أكثر من 5 آلاف موظف وتمتد على مساحة جغرافية عبر جاناكالي إلى العديد من المواقع في تركيا وإيطاليا وروسيا.
وبالإضافة إلى السيراميك، فإن المجموعة تعد رائدة في مجال التصنيع في مجالات أخرى أيضًا. ففي قطاع المواد الكيميائية الإنشائية، تعد الأولى في تركيا والخامسة في أوروبا من حيث الإنتاج وحجم المبيعات. كما أنها تساهم بدور مؤثر في قطاع الدفاع والطيران. وتعتبر شريكًا رئيسيًا في صناعات الدفاع والفضاء في تركيا، حيث تشارك في أول محرك National Infantry Rifle and Turbojet. وتباع منتجاتها في أكثر من 100 دولة عبر أكثر من 400 نقطة بيع.
أما من حيث المسؤولية الاجتماعية، فقد حرصت مجموعة كالي على تبني مبادئ المؤسس إبراهيم بودور، ودأبت على المساهمة في الأنشطة الاجتماعية على مدى أكثر من 50 عامًا، وذلك في مجالات التعليم والصحة والثقافة والفن والعلوم والرياضة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة