التصميم الداخلي



قامت سمرتاون بإعداد تصميم عصري لشركة أهرند مع انتقاء المنتجات بعناية. في الإطار: بيش... التركيز على التصميم الداخلي الأخضر.

قامت سمرتاون بإعداد تصميم عصري لشركة أهرند مع انتقاء المنتجات بعناية. في الإطار: بيش... التركيز على التصميم الداخلي الأخضر.

مصدر رائع للإلهام

22/08/2017

في ظل التزام شركة سمرتاون إنتريرز بالاستدامة، فإن الشركة المتخصصة في التجهيزات الداخلية حرصت أن يتميز مكتب أهرند الجديد في دبي بالطابع العصري والحيوية، على أن يعكس أخلاقيات العمل أيضًا.

عندما كانت شركة أهرند الرائدة في أثاث المكاتب ترغب في توسيع مكتبها، كانت تبحث عن شكل يعكس نجاحاتها ونموها في المنطقة. لذا اختارت سمرتاون إنتريرز، شركة مقاولات التجهيزات في دولة الإمارات و المتخصصة في التصميم الداخلي المستدام، وذلك لتوفير حلول التجهيزات اللازمة التي تدمج الاستدامة ضمن أعمالها.
توفر أهرند أثاثًا مكتبيًا يتميز بالطابع العصري والاستدامة للشركات والمستخدمين النهائيين حول العالم، وتستلهم منتجاتها تصميماتها بما يشجع على حياة الراحة والإنتاجية. تعمل الشركة في أكثر من 25 دولة في خمس قارات، بما في ذلك الصين وروسيا والإمارات.
تقع صالة العرض الجديدة على مساحة 230 متر مربع في أول مركز للتصميم الألماني في حي التصميم في دبي، وهو جزء من خطة لطرح منتجات دولية وصالات عرض لإعادة تجديد المشاريع.
يعد مركز التصميم الألماني وجهة متميزة تضم شركات التصميم الألماني والعلامات التجارية ويهدف إلى خدمة العملاء والمصممين والمعماريين في منطقة الخليج بأكملها. وتشمل الشركات هانتر دوجلاس، كيلر كيتشنز، سكاي لاين براندينج آند ديزاين، إلى جانب رويال أهرند. ويعد هذا المركز بمثابة منصة إلكترونية وغير إلكترونية لأفضل وأحدث التصميمات الألمانية. كما يقوم المركز بتنسيق المعارض، وورش العمل. ويتم ذلك بالتعاون مع شبكة المركز الواسعة التي تضم نخبة من المصممين والهيئات الألمانية الإبداعية، بما في ذلك مؤسسة التصميم الألمانية، ورويال فيليبس، وراندستاد مينا، وآرت دبي.
تم تصميم صالة العرض لتكون مصدرًا لإلهام المعماريين والمصممين واستشاريي العقارات، والعملاء على حد سواء.
«صُمم المشروع من قبل فريق العمل في أهرند مع التوافق مع أكثر الإرشادات صرامة في العالم. ثم تم اختيار شركة سمرتاون إنتريرز بسبب اعتمادها في مجال المنتجات الخضراء، بعد أن قامت بتسليم مشاريع للتصميم الداخلي معتمدة وفق معايير ليد (الريادة في الطاقة والتصميمات البيئية)،» كما يقول ماركوس بيش، المدير التنفيذي لشركة سمرتاون إنتريرز.
تنفذ الشركة العديد من المشاريع بما يتوافق مع معاييرها لإدارة المخلفات الخضراء، مع الحد من تأثير عملياتها على البيئة من خلال إعادة تدوير مخلفات البناء وإعادة استخدام المواد إن أمكن.
«باعتبارنا شركة تتضح رؤيتها من أعمالها، فإن عملاءنا وشركاءنا ومجتمع الأعمال بصفة عامة يسعى إلى الحصول على مشورتنا والاستفادة من معرفتنا عندما يتعلق الأمر بدمج الاستدامة في عملياتهم. وعلى ضوء خبراتنا الواسعة، فإن الخطأ الشائع الذي ترتكبه الشركات عندما تسعى لدمج الاستدامة يتمثل في تبني رؤية ضيقة للغاية، مثل تحديد بضعة أهداف قابلة للقياس، ثم العمل على تحقيقها بدون النظر إلى الصورة الأكبر،» كما يقول بيش.
لقد دأبت شركة سمرتاون على أن تكون الاستدامة في طليعة أعمالها. «سوف نواصل تحقيق الريادة في الحركة الخضراء في الإمارات،» كما يضيف. «نسعى إلى أن نكون مصدرًا للإلهام ومساعدة الشركات الأخرى على دمج الممارسات الخضراء في استراتيجية أعمالها بحيث تصبح الاستدامة معيارًا لعملياتها سواء في دولة الإمارات أو في جميع أنحاء العالم.»
ويواصل بيش: «إن إعادة النظر إلى استخدام المساحات قد أصبح من أولويات الشركات بهدف تشجيع مشاركة الموظفين. فبدءًا من غرف الترفيه إلى الخزانات المملوءة بالطعام المجاني والأغذية الصحية والأماكن المخصصة للنوم، فإن الشركات قد بدأت تدرك الدور الذي تلعبه البيئة المادية في تعزيز الراحة والرفاهية في العمل.»
مع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن سمرتاون حرصت على أن تشتمل صالة عرض أهرند على أحدث التوجهات في مجال التصميم الداخلي، مع مساحات عمل تتناسب مع النشاط. وهذا يشمل ستة حلول للنشاط الأساسي مثل مناطق هادئة، ومناطق لتسهيل التواصل الفعال، ومناطق للمكالمات الخاصة، ومناطق للمؤتمرات المرئية، ومحطات عمل ومساحات للاجتماعات غير الرسمية بما في ذلك منطقة القهوة والتي ستكون مركزًا لمساحة العمل.
هذا التوجه المرن والمفتوح قد أثبت قدرته على تعزيز إنتاجية الموظف، وتوفير مساحة عمل سعيدة، وخفض التأثير السلبي على البيئة.
«تم إعداد تصميم عصري من قبل سمرتاون. وهذا تطلب اختيار المنتجات بعناية فائقة، مما يضمن الجودة والتصميم في نفس الوقت، وإعداد الأسطح بشكل جديد، وتنفيذ المشروع بما يضمن أعلى مستويات الجودة. وقد نجحت شركة سمرتاون في تسليم صالة العرض بنفس الشكل والإحساس الذي كان العميل يرغب فيه، مع الحفاظ على جودة المنتجات والمواد المستخدمة،» كما يقول ييش.
وباعتبارها بيئة عمل حية، تطلب المشروع تبني منهج دقيق يعتمد على عدد من المراحل لضمان استمرارية عمليات العميل. ولم يؤدي العمل إلى إزعاج الموظفين، حيث حرصت سمرتاون على عدم استكمال أي أعمال تركيب مزعجة خلال ساعات العمل، للحد من أي عرقلة للعمل.
ويؤكد بيش أن النتيجة النهائية كان رائعة. وتم الالتزام بجدول العمل الضيق الذي كان 12 أسبوعًا وضمن الميزانية المحددة. وافتتحت صالة العرض في نهاية العام الماضي.
تعد صالة أهرند أول مشروع ضمن العديد من المشاريع التي تخطط سمرتاون لتنفيذها في حي التصميم في دبي.
وتلتزم الشركة بتسليم المشاريع التي تفي باحتياجات العملاء في الوقت المناسب وضمن الميزانية، وأن يتم إنجاز جميع المشاريع وفق معايير الآيزو 9001: 2008 لنظام إدارة الجودة، الأمر الذي يؤدي إلى اختيار سمرتاون لتكون شريك التجهيزات المفضل للعديد من أكبر شركات إدارة المشاريع والتصميمات الداخلية.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة