الكويت



مبنى الركاب الجديد لطيران الجزيرة... تصور فني.

مبنى الركاب الجديد لطيران الجزيرة... تصور فني.

مركز جوي جديد لطيران الجزيرة

19/12/2017

يعكس مبنى صالة الركاب للناقلة منخفضة التكاليف قيمها المحــوريـة ويسـاعـد علـى تخـفيف العبء عن مطار الكويت الدولي.

من المقرر الانتهاء من مبنى الركاب الجديد لطيران الجزيرة في مطار الكويت الدولي الشهر المقبل (يناير 2018)، لتصبح المنشأة المتطورة جاهزة للعمل بالكامل واستقبال المسافرين بحلول مارس 2018.
وعنده افتتاحه، سيساعد المبنى الجديد على الحد من الاكتظاظ الحالي في مطار الكويت الدولي وتحويل 1.5 مليون مسافر سنويًا من المطار عند افتتاحه - وهذ الرقم من المتوقع أن يزيد إلى أكثر من 2.5 مليون مسافر سنويًا في السنوات القليلة القادمة.
ويتعاون المكتب العربي مع طيران الجزيرة لتصميم وبناء المبنى الجديد. ويشمل نطاق أعمال الشركة متعددة التخصصات كل من التصميم المعماري والداخلي والهندسة وإدارة البرامج والإشراف على أعمال البناء للمشروع بأكمله.
ويشمل المشروع الذي يعد من بين أهم مشاريع البنية التحتية في الكويت مبنى للركاب، ومواقف للسيارات، ومكاتب، ومنافذ للبيع بالتجزئة، ومطاعم ومقاهي.
وتعليقًا على هذا المشروع، يقول طارق شعيب، الرئيس التنفيذي للمكتب العربي: «صمم المبنى بحيث يتم تسليط الضوء على الموثوقية والقوة، وهو ما يعكس القيم الجوهرية لشركة الطيران التي سيكون مقرًا لها.»
لتمثيل شعار طيران الجزيرة الشهير، تم تصميم واجهة مستوحاة من شكل الألماس باستخدام مزيج من شبكة معدنية مثقوبة مع الزجاج تم ربطهما مع يعضهما البعض لإعطاء منظر ثلاثي الأبعاد للواجهة الخارجية. كما يتميز التصميم الخارجي بحجر جيري رمادي وخرسانة داكنة لخلق تباين صارخ ولافت للنظر إلى الزجاج الأزرق والمعدن الفضي. وتسمح الشبكة المثقوبة بالإضافة إلى ذلك بتأثير داخلي مبهر من الظل والضوء.
ويضيف: «إن حجر الزاوية في المبنى الجديده عبارة عن جدار ملون وحيوي يمتد من بوابات الوصول إلى مناطق استلام الأمتعة وصولاً إلى قاعة الوافدين الرئيسية. وهذا الجدار يعمل على تمييز المبنى عن معظم مناطق المطار الخدمية الأخرى في جميع أنحاء العالم. ينقل تصميم الجدران الداخلية العلامة التجارية لطيران الجزيرة في جميع أنحاء المبنى، ويمكن استبدالها بتكلفة منخفضة لتوفير مظهر جديد وسريع للهيكل.»
ويشير شعيب إلى أن مرافق مواقف السيارات المكونة من خمسة طوابق ستوفر 354 موقف للسيارات وستخفف الضغط عن مواقف السيارات الحالية والمكتظة في كثير من الأحيان، مضيفًا بأنها عنصر رئيسي في مبادرة طيران الجزيرة «بارك آند فلاي» (أركن سيارتك وسافر).
«وتهدف الاستراتيجية إلى الحد من الازدحام في مبنى المطار والأوقات الطويلة لفحص المستندات قبل السفر. وسيعمل جسر مخصص على نقل المسافرين بسرعة من موقف السيارات إلى مكتب الاستقبال والأمن، مما يقلل من الفترة اللازمة للخدمات الأرضية.»
وتميز التصميم الداخلي للمحطة بطابعه العصري، كما يخلق أجواء مريحة للمسافرين من رجال الأعمال والسائحين على حد سواء. وتتناغم أرضيات الغرانيت الرمادي مع ألواح خشب الكرز على الجدران لتخلق تأثيرًا مهدئًا. وقد استخدمت إضاءة ليد بدلاً من الإضاءة القاسية الموجودة في معظم المطارات.
وقال شعيب بانه تم إيلاء اهتمام خاص لدراسة حركة المسافرين في جميع أنحاء المطار وفهمها بالكامل، وذلك من أجل تحسين وتيسير تدفق حركة المرور في مناطق مثل أقسام تسجيل الوصول والمغادرة، ومناطق التسوق المعفاة من الرسوم الجمركية. وقد تم تجهيز المبنى أيضًا بأحدث أنظمة الأمن.

التحديات
على الرغم من معايير الأداء العالية المطلوبة في جميع مراحل العملية، فقد تم تكليف المكتب العربي باستكمال التصميم في غضون خمسة أشهر، وتسريع عملية البناء إلى 12 شهرًا من تاريخ البدء. ونتيجة لذلك، كان على التصميم أن يستوعب التعديلات بينما كان البناء قيد التنفيذ، مع زيادة التصنيع المسبق خارج الموقع للمكونات بهدف زيادة الإنتاجية.
ويوضح شعيب قائلاً: «تمشيًا مع شعار طيران الجزيرة الذي كان له تأثير كبير على التكاليف المتراكمة، كان التحدي الذي نواجهه هو إنشاء مبنى حائز على الجوائز مصمم بشكل كامل ومبني بشكل مبتكر في وقت قياسي ضمن ميزانية محدودة. حلولنا المبتكرة جعلت من الممكن تلبية وتجاوز مطالب عملائنا. أحد الأمثلة على ذلك هو الإنارات الداخلية الذي دمجناها مع شبكة الحديد المثقوبة والزجاج على السطح الخارجي لإلقاء الضوء على المبنى من الخارج دون استخدام أي إضاءة خارجية.»
يقع المشروع في قسم تم تطويره مسبقًا داخل مطـــــار الكويــت الدولي يضـــم خدمـــات أرضية كبيرة ومعقدة. وبالتالي، فإن جميع احتياطات السلامة تطبق بشكل صارم حتى لا تعطل أنظمة الملاحة، أو يلحق الضرر بشبكة المرافق أثناء نقلها وتحويلها.
وتمثلت التحديات الأخرى التي واجهها المشروع في المهلة الزمنية القصيرة لشراء المعدات الأساسية وأجهزة التشغيل مثل المصاعد والسلالم المتحركة وآلات الفحص الأمني وأنظمة نقل الأمتعة.
ويضيف: «إن إنجاز المعاملات الحكومية وإصدار تراخيص البناء في فترة قصيرة من الزمن شكلت أيضًا تحديًا تم التغلب عليه بنجاح.»




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة