البيئة وإدارة المخلفات



أنظمة سي دي إي... تنتج الرمال عالية الجودة.

أنظمة سي دي إي... تنتج الرمال عالية الجودة.

الحد من المخلفات

19/12/2017

تؤكد شركة سي دي إي جلوبال بأنها تملك حلا مثاليًا لإعادة التدوير والذي لا يقتصر دوره على مواجهة الكميات الهائلة من مخلفات البناء والهدم والحفر التي توجه لأعمال الردم فقط، بل أيضًا إنتاج رمال وبحص عالي الجودة.
وحسب ما يقول التقرير الصادر عن فروست آند سوليفان، فإنه في عام 2020، سوف تصدر دول الخليج حتى 120 مليون طن من المخلفات سنويًا، مقارنة بنحو 94 مليون طن في الوقت الحالي، نسبة كبيرة منه صادرة من مخلفات البناء والهدم والحفر.
وتمشيًا مع جهود المنطقة نحو إعادة التدوير لتقود الطريق نحو مستقبل أكثر اخضرارًا وربحية لصناعة البناء، توفر شركة سي دي إي الواقع مقرها في أيرلندا محطات للمعالجة الرطبة مخصصة لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم والحفر.
ونظرًا للطبيعة المتغيرة لهذه المخلفات، فإن الشركة تقوم بتصميم كل محطة على حسب المواصفات الخاصة لكل مشروع.
وحول عمل نظام إدارة المخلفات يقول روشين جارج، المدير الإقليمي لشركة سي دي إي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يتم تلقيم نظام إدارة مخلفات البناء والهدم والحفر بشكل قياسي من خلال رافعة، بما يتيح للمشغل استبعاد أي أشياء كبيرة قد تسبب مشكلات لاحقة. وتمر المواد التي تمت تلقيمها عبر رأس اهتزازية فوق دلو التلقيم قبل أن يتم نقلها إلى وحدة الغسيل. هذه الوحدة تقوم بفصل الترسبات أقل من 5 مم والتي تمر عبر محطة الرمال الصغيرة. وتساعد هذه المحطة التي تغسل الرمال على ازالة الطمي والرواسب أقل من 75 يو إم، عبر وحدة حلزونية مدمجة لتعمل على نزح المياه وتوفير منتج رملي نظيف.»
وتعــد إدارة ميـــــاه وطيـــن المخلــــفات/الغرين واحدة من أهم التحديات التي تواجه مثل هذا النوع من الأنظمة، كما يقول.
«عندما تتم إضافة وحدة المكثف أكوا سايكل مع محطة البولي ليكتروليت المدمجة إلى محطة المعالجة الرطبة، فإن الملوثات الرقيقة سرعان ما تترسب لتشكل حماة مركزة يمكن استبعادها بعيدًا. بعدها تتدفق المياه على المكثف إلى خزان المياه بعد ترشيحه لإزالة أي رواسب متبقية. ومن هذه النقطة، يمكن إعادة تدوير المياه إلى نظام الغسيل،» كما يوضح جارج.
ويمر البحث والجزيئات العالقة بالطمي مباشرة من وحدة الشطف والغسيل إلى روتوماكس من سي دي إي والتي يتم تجهيزها بعامودين مماثلين مع شفرات. بعدها يتم تصريف المادة من الواجهة الأمامية للوحدة إلى وحدة نزح المياه في الأسفل. وهذا يساعد على استرجاع الجزيئات الرقيقة الحرة والماء، والذي يمر بعد ذلك عبر وحدة الشطف والغسيل من خلال المضخة، بما يساعد على تسييل مواد التلقيم مع خفض متطلبات المياه العذبة. وتطفو المواد الملوثة الخفيفة، بما في ذلك العناصر العضوية مثل الخشب والحشائش من خلف وحدة الغسيل. بعدها يمر في وحدة إزالة المخلفات والتي تقوم باسترجاع المياه والجزيئات الرقيقة إلى وحدة غسل الرمال.
بعدها يتم نقل البحص بعد إزالة المياه إلى وحدة جافة لتصنيف الحجم النهائي. ويمكن للنظام إنتاج خمسة منتجات مغسولة بشكل متزامن.
ويقول جارج بأن المعالجة الرطبة لمخلفات البناء والهدم والحفر يمكن أن تضيف قيمة أكبر وتفتح أسواق جديدة للمنتجات مقارنة بالمواد الناتجة عن المعالجة التقليدية الجافة. كما أنها تسفر عن منتجات إضافية مثل الرمال التجارية.
بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام أحدث تقنيات الغسيل يعني أن توفر المياه وإدارة الجزيئات الرقيقة من المخلفات لم تعد تعد حاجزًا لعمليات فعالة حتى مع صعوبة المواد المعالجة.
ويؤكد بأن معظم المشغلين مازالوا يعتمدون على التكسير والفرز الجاف لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم والحفر. «هذه الطريقة تساعد على انتاج بحص منخفص القيمة مع استخدامات محدودة، كما لا يتيح استعادة المواد -5 مم، بما يمثل 20 إلى 35 بالمائة من المخلفات والتي تنتهي في أعمال الردم.»
«مع حلول المعالجة الرطبة من سي دي إي، يمكن للمشغلين إنتاج رمال وبحص بجودة عالية مع إمكانية الضبط حسب الاستخدام، فضلا عن استعادة وتحويل المواد -5 مم إلى منتجات قابلة للبيع.»
«إن تكنولوجيا إعادة التدوير من سي دي إي تتيح للمشغلين زيادة منتجاتها من الرمال والبحص عالي الجودة من خلال استعادة ومعالجة المواد التي لم تعد من المخلفات بل منتجات قابلة للبيع، بما يمنع تحويل حتى 90 بالمائة من المخلفات إلى أعمال الردم،» كما يوضح.
وفي البلدان التي تحرص على حماية البيئة، وتعد فيها المحافظة على البيئة استراتيجية مطبقة لتحقيق النمو الصناعي، فإنه يمكن تطبيق حلول سي دي إي عالية التقنية لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم والحفر في المحاجر وشركات البناء الراغبة في تنويع منتجاتها، مع تحقيق عائدات سريعة على الاستثمار، كما يختتم.
تحتفل سي دي إي بـ 25 عامًا في 2017، وقد حرصت على تطوير حلول إعادة تدوير المخلفات بالمعالجة الرطبة في جميع أنحاء العالم على مدى 12 عامًا. ويتم تصنيع كل محطة بالتعاون مع العميل للتعرف على متطلباته بدقة سواء من حيث الانبعاثات وكمية وجودة المنتجات.
وقد قامت الشركة على سبيل المثال بتركيب أكبر محطة لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم والحفر في العالم في النرويج عام 2014 لشركة المحاجر فيلد بوك. وتقوم المحطة بمعالجة 300 طن في الساعة من مواد مخلفات البناء والهدم والحفر محولة من أعمال الردم. وتقوم الشركة بإعادة تدوير 60 ألف طن من المخلفات سنويًا، وذلك بفضل تكنولوجيا المعالجة الرطبة من سي دي إي. 




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة