السقالات وقوالب صب الخرسانة



يعتمد المصنع الجديد على عمليات لحام متطورة وروبوتات آلية بالكامل.

يعتمد المصنع الجديد على عمليات لحام متطورة وروبوتات آلية بالكامل.

بيري ترتقي بأنظمتها من السقالات

19/12/2017

افتتحت بيري- الشركة الألمانية الرائدة في قوالب الصب والسقالات- مؤخرًا مركزها العالمي الجديد لإنتاج السقالات والذي سوف يخدم أيضًا منطقة الشرق الأوسط مع تكنولوجيا السقالات بيري أب.
يعد مصنع الإنتاج المتطور مصنعًا يركز على تكنولوجيا بيري أب للسقالات ويقع في مدينة جونزبيرج الألمانية بجوار فيزنهورن التي يقع فيها مقر شركة بيري ومصنعها الرئيسي. ويعد المصنع الجديد خطوة هامة أخرى في الاستراتيجية التي تطبقها بيري لتحقيق النمو في سوق السقالات.
«أعتقد أنه على المدى البعيد ومع إضافة مصنع جونزبيرج نكون قد وضعنا الأساس لتحقيق النمو في المستقبل،» كما يقول ليوهارد بريج، المدير التنفيذي للمنتجات والتكنولوجيا في بيري.
ويشير إلى أن استراتيجية بيري للمستقبل تعتمد على تحقيق النمو المستدام في صناعة السقالات، مضيفًا بأن أحد القطاعات الهامة التي تحمل إمكانيات هائلة هي الاستخدامات الصناعية للسقالات، على سبيل المثال، حلول لهندسة العمليات وقطاع تكنولوجيا الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، فإن تكنولوجيا سقالات بيري أب توفر تشكيلة واسعة من الاستخدامات ومزايا العملاء لصناعة البناء بأكملها.
وكما يقول فولفجانج جوجيلمان، مدير عام مصنع جونزبيرج بأنه قد تجهيز مصنع السقالات بتكنولوجيا متطورة، مع عمليات عالية الكفاءة وخبرات إنتاجية واسعة. «ضمن شبكة إنتاج بيري في جميع أنحاء العالم، فإن هذا المصنع سوف يحقق الريادة التكنولوجية لقســــــم السقالات. إنه تحدي كبير لي بأن اقدم الدعـــم لذلك،» كما يقول.
وفي جونزبيرج، فإنه قد تم توسعة المرحلة الأولى، بينما جاري إنجاز أعمال الحفر للمرحلة الثانية والتي سوف تشمل عمليات الجلفنة على الساخن، وإنتاج المعادن ، والمقرر بدء أعمالها في نهاية العام. تبلغ قيمة الاستثمار مئات ملايين الدولارات.
ويشير بريج بأن تصميم المصنع يعتمد على أحدث التقنيات المتطورة، والعمليات الهندسية عالية الكفاءة مما يساهم بدور هام في تعزيز دور المصنع الجديد، وأنه يعد واحدًا من أكثر المصانع كفاءة من نوعه.
«في مصنع جوينزبيرج، فإن عمليات اللحام المتطورة وروبوتات اللحام الآلية بالكامل تضمن عمليات لحام عالية الجودة، علاوة على أن المصنع مزود بتكنولوجيا قياس دقيقة، بما يضمن عمليات إنتاج متناسقة.»
ويتم تعزيز أهمية كفاءة هذا المصنع من خلال ضمان توافق عملية الإنتاج بأكملها مع ما يطلق عليه خطوط القيمة والتي تساعد على تعزيز تدفق كافة المواد والاتصالات في المصنع.
وكانت أول سقالة تنتجها بيري هي بيري أب تي 72 فريم في عام 1998، تبعها منتجات أخرى لمختلف الاستخدامات في تكنولوجيا السقالات. ومن بعدها نجحت الشركة في استقطاب العديد من العملاء الجدد، بالإضافة إلى شركات البناء والتي تستخدم السقالات وغيرها من منتجات الشركة والحلول التي توفرها بيري لقطاع السقالات. وبالإضافة إلى مكونات المنتجات والأنظمة، فإن هذا القسم يشهد نموًا ملموسًا ليكون ثاني مكون لنشاط بيري إلى جانب تكنولوجيا قوالب الصب.
ويؤكد بريج بأن تكنولوجيا السقالات من بيري تحقق تميزًا واضحًا بين الأنظمة التنافسية في السوق خاصة من حيث السلامة، حيث تلقى رواجًا متزايدًا في الأسواق العالمية تحت اسم بيري أب.
مع سقالة بيري أب فلكس موديلار، نجحت بيري في استقطاب المزيد والمزيد من المستخدمين في قطاع هندسة المصانع، وهو نشاط آخر تستهدفه المجموعة. وفي أبريل 2016، استعرضت بيري سقالات بيري أب إيزي فاسيد في معرض باوما الرائد في ميونيخ. وفي ظل مجموعة منتجاتها الحالية، فإن بيري تستطيع بسهولة تغطية كافة متطلبات عمليات السقالات المتخصصة.
بلغ حجم أعمال الشركة أكثر من 1.3 مليار يورو (1.53 مليار دولار) في عام 2016، وتعد واحدة من أكبر مصنعي وموردي قوالب الصب والسقالات. وتملك شبكة عالمية تضم نحو 8100 موظف، وأكثر من 70 شركة تابعة، وما يزيد على 130 موقعًا للتخزين.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة