النقل ومناولة المواد



أحد الفنيين في مؤسسة ماسة في موقع العمل.

أحد الفنيين في مؤسسة ماسة في موقع العمل.

مشكلة مزعجة في مناولة المواد

19/12/2017

إن منع انتشار الحشرات خلال مناولة المواد يمكن أن يمثل تحديًا كبيرًا، ويتطلب تطبيق خطة للمكافحة بدءًا من المدخل حتى مخرج المواد إلى المستودعات، كما يقول ميرزا وقار أحمد*.

تعد القوارض من المشكلات التي تواجه الشركات والأعمال عندما تنجح في الدخول إلى مباني الشركات من خلال قنوات النقل وعمليات مناولة المواد. إن المناولة الجيدة تنطوي على تغليف جيد لحماية المواد حتى تصل إلى المستهلك، في حين أن ضعف التغليف والنقل غير السليم والتخزين السيء والمناولة غير المناسبة ممكن أن تؤدي إلى مشكلات حادة من حيث انتشار الحشرات.
إن وجود علامات قرض في المصانع، ومستودعات التوزيع، ووسائل النقل، ومنافذ البيع إنما تعد مؤشرًا على تعرض مواد البناء والألواح في مثل هذه المرافق إلى غزو القوارض.
ويمكن لهذه القوارض أن تتسبب في إتلاف التغليف الخارجي للبضائع، مما يتسبب في إتلافها بالكامل، كما إنها قد تتسبب في تلف عدد من المواد أثناء محاولتها تخطي العراقيل للوصول إلى البضائع. وبالإضافة إلى التغليف، فإن هذا يتضمن أيضًا أنابيب المياه، وقوالب التشكيل، والكابلات. إنها تستطيع إتلاف مواد البناء والتغليف من خلال قرضها وأكلها، أو من خلال ترك بعض المخلفات أو الروائح الكريهة.
وتتوفر مجموعة من طرق المكافحة التي تستطيع الحد من هذا الغزو الحشري لمواد التغليف، بما في ذلك التبخير، والعلاج بالحرارة، والعلاج بالبخار، ومواد التغليف البديلة.
وتوصي مؤسسة ماسة أن يملك كل مصنع أو مرفق لمناولة المواد سياسة راسخة وإجراءات متبعة للاستجابة لأي غزو للحشرات بدلا من الانتظار حتى تقع المشكلة. وهذه السياسة يجب أن تشمل فصل العبوات التالفة، والفحص التفصيلي، والتعاون مع الجهة المسؤولة عن المكافحة، فضلا عن تحديد مصدر الحشرات.
إذا ما تمت ملاحظة وجود الحشرات من المواد الواردة، يجب إبعاد هذه المنتجات عن المصنع، أي من الممكن إبقائها في مركبة النقل حتى يتم إجراء فحص شامل، أو إعادتها إلى المرسل، أو قبولها، وإجراء عمليات تبخير للقضاء على المشكلة.
وحسب ما تقول مؤسسة ماسة، فإن استراتيجيات مكافحة الحشرات للحماية ضد القوارض في عمليات مناولة المواد تشمل:
? الإجـراءات الوقــــائيــــة: الخطوة الأساسية هنا هي إجراء فحص شامل ودوري للمنتجات والبضائع الواردة من خلال إجراءات تشغيل قياسية باستخدام أضواء كاشفة قوية وأخذ عينات. ويجب حماية المنتجات من أي أضرار أخرى. كما يجب تنظيف كافة المخلفات على الفور، وإبعاد عبوات التغليف التالفة من المكان، واتخاذ إجراءات التعقيم السليمة. كما يجب أيضًا غلق جميع الفتحات التي دخلت منها القوارض إلى المستودع أو إحكامها بأي مواد مقاومة للفيران مثل التجهيزات المعدنية أو الصوف الحديدي. ويجب أيضًا إغلاق الأبواب عند عدم الحاجة إلى استخدامها وتغطية الفتحات غير الضرورية بخرسانة أو ألواح معدنية. كما يمكن أيضًا استخدام مواد البناء مثل الخرسانة لمنع القوارض من الدخول تحت الأساسات.
? الكشف: يمكن وضع محطات مراقبة ترتكز على الصمغ للكشف عن وجود أي قوارض داخل المصنع. ويمكن وضعها بامتداد الجدران أو تحت التجهيزات أو المعدات لاصطياد القوارض. وبالإضافة إلى وجود دلائل هجوم القوارض على عبوات التغليف، فإن يمكن أيضًا التأكد من خلال براز أو بول القوارض، أو تلف بعض الأشياء، إضافة إلى انبعاث رائحة كريهة من المواد المخزنة والتي قد تدل على وجود قوارض.
? التحكم: تحظى إجراءات التحكم والرقابة بأهمية كبيرة في اصطياد هذه القوارض من خلال استخدام أجهزة ميكانيكية أو شراك كهربائية داخل المنشأة، أو استخدام مبيدات للقوارض وفق طريقة استراتيجية مخططة، أو تركيب شرك للفيران في وحدات مقاومة للصدمات خارج المنشأة. ولا يجب إغفال المخزن في عمليات الفحص الدورية والصيانة، إلى جانب الكشف على المرافق الصحية مع التعامل بشكل صحيح مع القوارض الميتة أو التي تم اصطيادها.
? الحفاظ على المكان خاليًا من القوارض: بعد إجراء عمليات الوقاية اللازمة، وتطبيق استراتيجيات الكشف والرقابة والتحكم، فإن هذه الطريقة تحافظ على تقييم كفاءة البرنامج وخفض احتمالية دخول القوارض. وتشمل هذه الخطوة استخدام أنواع مختلفة من الشراك، وفحص دوري تفصيلي، وتقييم المخاطر، واستخدام دفتر لتسجيل حالات ظهور القوارض مع رسم للمنشأة لتوضيح الأماكن التي تشتمل على خطر ظهور القوارض أو المشكوك فيها.
ووفق الإرشادات القياسية الصادرة عن الهيئة الوطنية لمكافحة الحشرات في الولايات المتحدة الأمريكية،  فإنه يجب تركيب محطات اصطياد القوارض أو المصائد كل 6 إلى 9 أمتار و3 إلى 7 أمتار بامتداد الجدران الخارجية والداخلية على التوالي. كما يجب وضع محطة لاصطياد القوارض على كل جانب من كل باب للمبنى.
كما يجب أن يخضع كل عضو وكل عامل في منشأة مناولة المواد لتدريب سنوي حول طرق الوقاية العصرية والأساليب المتكاملة لمكافحة الحشرات. ويمكن أن تقوم إحدى الشركات الرائدة في مكافحة الحشرات مثل ماسة بتقديم هذا التدريب، خاصة في ظل سجلها الناجح في هذا المجال.
تعمل مؤسسة ماسة في المملكة العربية السعودية منذ عام 1980 تحت إدارة مساعد الشيشكلي، وتركز على توفير برامج تدريب للمكافحة المتكاملة لمختلف منشآت مناولة المواد لعملائها في جميع أنحاء المملكة.

* ميرزا وقار أحمد عالم حشرات في مؤسسة ماسة الواقع مقرها في جدة، المملكة العربية السعودية.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة