أعمال تكييف الهواء



جيون تشوي... يتحدث في الندوة.

جيون تشوي... يتحدث في الندوة.

إل جي تطرح حلا جديدًا لنظام غاز التبريد متغير التدفق

16/04/2018

يهدف نظام ملتي في 5 إلى تسهيل الوصول إلى تكنولوجيا التحكم في المناخ، مع تحسين كفاءة الطاقة وتعزيز الراحة.

طرحت شركة إل جي إلكترونيكس في أبوظبي حل التكييف الجديد ملتي في 5 الذي يعمل بنظام غاز التبريد متغير التدفق (VRF).
ويمتاز أحدث طراز من تشكيلة ملتي في 5 بمزايا لا تضاهى من نواحي تحسين كفاءة الطاقة والارتقاء براحة المستخدم إلى مستويات جديدة، ما يجعله الخيار الأمثل للمشاريع السكنية أو التجارية الجديدة في المنطقة.
وتحدث يونغ جيون تشوي، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج، في احتفال الإطلاق قائلا: «نفخر أننا نقدم الجيل الخامس من نظام غاز التبريد متغير التدفق إلى العاصمة الإماراتية النابضة بالحياة. وكلنا ثقة أن نظامنا الرائد الجديد للتكييف ملتي في 5 سيكون الخيار الأمثل لحلول التكييف في أبوظبي.»
«بفضل تضمنه مجموعة من التقنيات المبتكرة مع توفيره كفاءة لا نظير لها في استهلاك الطاقة وراحة قصوى لا تضاهى للمستخدم، يقدم هذا النظام الرائد تقنية التحكم المتقدمة في الأجواء إلى قطاع أكبر من المستخدمين متيحًا لهم تخفيض التكلفة التشغيلية مع تعزيز راحة العملاء بدرجة أكبر حول العالم.»
وتستخدم أحدث حلول إل جي في مجال التكييف التجاري حاليًا في العديد من المشاريع المرموقة التي بنتها كبرى شركات تطوير المشاريع والإدارات الحكومية، ومنها شركات الدار ومساندة وشركة التطوير والاستثمار السياحي وديوان ولي عهد أبوظبي وبلوم والقدرة، وشركة أبوظبي التجاري للخدمات الهندسية وغيرها مختلف الإدارات الحكومية والأسماء الشهيرة في أبوظبي. وترسخ إل جي بذلك مكانتها بصفتها شركة رائدة في توفير حلول شاملة للتكييف تتوافق مع المعايير الصارمة في أبوظبي، كما يقول المتحدث باسم الشركة.
وتحدث أيضًا في هذه المناسبة عبد الله حسن المعيني المدير التنفيذي لقطاع خدمات برامج المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة قائلا: «لا ريب أن تلبية متطلبات الجودة الصارمة في أبوظبي تحتاج إلى خبرة عميقة، ولهذا يفخر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بالمشاركة في هذا الإطلاق مع إل جي تقديرًا للمستوى الرفيع لوحدات تكييف الهواء عالية الجودة التي تطرحها دائمًا في المنطقة.»
يمثل الحل المتقدم إل جي ملتي في 5 لنظام غاز التبريد متغير التدفق، الحل الوحيد المتوفر في الأسواق حاليًا بقدرته على تقديم تبريد عال حتى في درجات الحرارة القصوى والرطوبة الشديدة اللتان تمتاز بهما أجواء المنطقة، كما يقول المتحدث.
يعد هذا النظام طريقة متميزة للمحافظة على درجة حرارة الأجواء الداخلية عند الدرجة المطلوبة، سواءً بالتسخين أو التبريد بفضل نظامه المحسّن لضبط الرطوبة، ونقاط ضبط الحرارة الفردية لكل وحدة داخلية، والسعة الخارجية الكبيرة مع التشغيل دون إصدار أي ضوضاء مزعجة. وهو يتيح التدفئة والتبريد في  الوقت ذاته لمساحات مختلفة من المباني ما يعزز توفير الطاقة ويؤمن الراحة المطلوبة وفق متطلبات المستخدمين.
ويتيح نظام التحكم مزدوج الاستشعار لوحدة التكييف تقييم درجة حرارة الهواء ورطوبته وصولا إلى أصغر التفاصيل. وخلافًا لمكيفات الهواء التقليدية التي لا تتابع سوى تغير درجة الحرارة، يقيس ملتي في 5 مستويات الحرارة والرطوبة للأجواء الخارجية والداخلية. ومن خلال هذا التقييم الشامل للظروف الجوية المتعددة يمكنه أن يصل إلى درجة الحرارة والرطوبة المطلوبتين ويحقق أقصى مستويات الراحة في الأماكن المغلقة مستهلكًا أقل مقدار ممكن من الطاقة الكهربائية.
من ناحية أخرى يوفر الضاغط ذو العاكس الأقصى من إل جي كفاءة واعتمادية ومتانة لا نظير لها. وهو يتفوق على نطاق التشغيل للضاغط السابق من 15 إلى 150 هرتز، فيعمل على نطاق التشغيل من 10 هرتز إلى 165 هرتز. ويزيد هذا النطاق الواسع من كفاءة التحميل ويعزز قدرة ملتي في 5 على الوصول سريعًا إلى درجة الحرارة المطلوبة مع توفير طاقة أكبر  خلال تلك العملية، حسب ما يؤكد المتحدث باسم الشركة.
كما يمتاز ملتي في 5 بكراسي تحميل من مادة كيتون الإيثر عديد الإيثر المتقدمة عالية التحمل التي تستخدم عادة في محركات الطائرات. ويضاف إلى ذلك أن إدارة الزيت الذكية في ملتي في 5 تعتمد على حساسات تفيد في فحص توازن زيت الضاغط لحظيًا، ما يقلل من الحاجة إلى عمليات تغيير الزيت غير الضرورية.
تمكنت إل جي من تحسين كفاءة ملتي في 5 وسعته بالاعتماد أيضًا على مروحة مبتكرة للمحاكاة الحيوية ومبادل حراري بأربعة جوانب وضاغط ذي أداء محسن. ويمكن هذا الوحدة الخارجية الواحدة من الوصول إلى قدرة 20 حصانًا مع قدرة قصوى تبلغ 60 حصانًا.
واستفاد مهندسو تصميم ملتي في 5 من أبحاث قسم الهندسة الميكانيكية والفضائية في جامعة سيول الوطنية، فاستلهموا أفكارهم من زعانف الحوت الأحدب لتصميم المروحة. وإضافة إلى ذلك تزيد مروحة المحاكاة الحيوية المتقدمة المحسّنة كثيرًا من قوة ضخ الهواء.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة