الأرضيات والسجاجيد



لا توجد أي مخاطر للتلوث مع أنظمة الراتنج ابولي أسبارتك

لا توجد أي مخاطر للتلوث مع أنظمة الراتنج ابولي أسبارتك

العلم ينقذ صناعة الأرضيات

16/04/2018

فيك فيتلاني، مدير المبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأرضيات في شركة شيروين ويليامز للدهانات الواقية والدهانات البحرية، يبحث دور العلم والتكنولوجيا في إيجاد حلول للمشكلات التي تواجهها صناعة الأرضيات بعد اضطراب سلسلة إمدادات المواد الخام.

يتعين على أنظمة الأرضيات دائمًا مواجهة بعض القضايا الهامة مثل طول عمليات الجفاف واللصق، والتكلفة المرتبطة بخسارة النشاط، والروائح الصادرة خلال الاستخدام، فضلا عن التأثير على البيئة. 
وللتغلب على هذه المشكلات، تعتمد الكثير من أنظمة الأرضيات على استخدام نظام يرتكز على راتنج يطلق عليه ميثيل ميثاكريليت (إم إم أيه). ويستخدم الراتنج الأكريليكي نظام إم إم أيه في العديد من أنظمة الأرضيات الصناعية والتجارية ويعرف بسرعة تصلبه. وتتضمن هذه العملية العديد من المزايا مثل سرعة العودة إلى العمل (خلال ساعة أو ساعتين)، وقضاء وقت أقل في الموقع بالنسبة للقائمين على أعمال التركيب. 
ولكن راتنج إم إم أيه ليس خاليًا من المشكلات. فقد أفاد القائمون على أعمال التركيب بأن هذا الراتنج يجف بسرعة، فضلا، مما ينتج عنه بعض المشكلات للأرضيات المتشطبة، حيث لا تترك الخلطات المستخدمة الوقت الكافي للتركيب. وبالتالي، تحتاج فرق العمل المدربة جيدًا إعداد الأرضية السفلية وتركيب الأرضيات بشكل سليم، وعادة ما تظهر المشكلات بعد التركيب. 
يرتكز راتنج إم إم أيه على المونومرات وهي جزيئات يمكن أن تلصق مع جزيئات مماثلة أخرى لتشكل بوليمر، باعتباره مكونًا رئيسيًا للمواد الخام. 
كما تنشأ بعض القضايا المتعلقة بالبيئة وإغلاق عدد من المصانع المنتجة للـ إم إم أيه حول العالم، مما نشأ عنه اضطراب وعرقلة لسلسلة الإمدادات وزيادة الأسعار. وقد تفاقم هذا الوضع على مدى العامين الماضيين، وأدى إلى زيادة الأسعار وعدم توفر المادة. 
علاوة على ذلك، فإنه يتم تصلب راتنج إم إم أيه بإضافة بودرة بينزويل بروكسيد (بي بي أوه). وهذا المنتج يعاني أيضًا من نقص في الأسواق العالمية في أعقاب الحريق الذي اندلع لدى أحد كبار المنتجين في الصين منذ عامين.
مخاطر النشاط
إن استخدم كل من إم إم أيه وبي بي أوه يحمل بعض المشكلات المعروفة. فالنسخة المركزة من بي بي أوه المستخدمة كمحفز مع راتنج إم إم أيه هي مادة متفجرة، وبالتالي يجب توخي الحذر الشديد عند نقلها والتعامل معها. وتفرض قواعد الشحن العالمية ألا يتم شحن بي بي أوه مع راتنج إم إم أيه، وإتباع طريقة شحن خاصة. 
من ناحية أخرى، يتم توفير بي بي أوه في حقائب، ويتعين وزنها في موقع العمل قبل خلطها. هذا الأمر قد ينتج عنه خطأ بشري إذا ما تم خلط كميات أكثر أو أقل. فالكميات الزائدة من بي بي أوه سوف تعمل على زيادة وقت التصلب، فضلا عن خفض خصائص القوة الميكانيكية. 
أما بالنسبة للأنظمة المرتكزة على راتنج إم إم أيه فتتسم برائحة نفاذة، ويجب تهوية المكان الذي يتم فيه إعدادها كمادة بوليمر للتصلب. وبينما لا يتم وصف إم إم أيه كمادة سمية من قبل منظمة الصحة العالمية، إلا إنها تعتبر مادة مهيجة للجلد مع إمكانيات أن تتسبب في الإضرار بالجلد لدى بعض الأفراد. كما ذكر أيضًا إمكانية حدوث أزمات ربو، فضلا عن أن هذه الرائحة النفاذة قد تؤدي إلى تلوث هائل وهو أمر يعتمد على القطاع الذي يتم توريد المادة له.
العلم يتدخل لإنقاذ الصناعة 
تتوفر خيارات أخرى للراتنج المرتكز على إم إم أيه. فبعد إجراء الأبحاث والتعرف على احتياجات السوق، قامت شركة شيروين ويليامز للدهانات الواقية والدهانات البحرية بتطوير مجموعة إلادور للأرضيات. 
يعد إلادور نظامًا يعتمد على راتنج البولي أسبارتك، ويملك خصائص للتصلب السريع مقارنة بالأنظمة البديلة المعتمدة على راتنج الإيبوكسي أو البوليرثان. ولا يعتمد المنتج على تكنولوجيا المونومرات كمادة خام، وبالتالي لا يتأثر بنقص العرض العالمي أو الارتفاع الهائل في الأسعار. 
ويمكن الوصول إلى نقطة التصلب مع راتنج إلادور بدون بي بي أوه، ويمكن استخدام أتش دي آي بدلا منه وهذا لا يفرض نفس المخاطر التي تنشأ عن استخدام بي بي أوه، ولا يتعرض أيضًا للنقص العالمي. 
بالإضافة إلى ذلك، يتم توفير إلادور في وحدات مراقبة من المصنع مقارنة بالحقائب وبالتالي لا حاجة لوزن المكونات في موقع العمل قبل الخلط، وعليه تجنب التعرض لأي خطأ بشري. 
وبينما يتسم كل من راتنج إلادور والبولي أسبارتك بالقدرة على التصلب بسرعة بصفة عامة، مع عدم التصلب بسرعة مثل إم إم أيه عند درجات الحرارة المنخفضة، فإن هذا يعني إتاحة الوقت للقائمين على التركيب لإتمام عمليات التركيب بإتقان. فعلى سبيل المثال يتصلب إلادور في خلال ست ساعات تقريبًا، مما يعني قدرة فرق عمل التركيب على وضع المنتجات بدون أي مشكلة. 
كما يتميز هذا المنتج بمزاياه البيئية والصحية. فنظرًا لأنه خالٍ من المذيبات، مع انخفاض المركبات العضوية المتطايرة، فإنه لا يصدر أي روائح ولا يحتاج إلى تهوية مع عدم وجود أي مخاطر للتلوث حتى مع منتجات الأغذية والمشروبات والأدوية التي يتم التعامل معها أو تصنيعها في نفس المنطقة. 
وتتيح هذه الأنظمة وضع الدهانات بسهولة، كما تتميز بالثبات بنسبة 100 بالمائة مع الأشعة فوق البنفسجية، مقارنة بأنظمة الارضيات المعتمدة على إم إم أيه التي لا تتمتع بأي خصائص تجاه الأشعة فوق البنفسجية. 
وتشتمل قائمة منتجات إلادور من شيروين ويليامز على إلادور إس إف الشفاف والملون، وإلادور ديكو إف إل للديكورات، وإلادور ديكو بي سي الذي يستخدم البحص الملون، وإلإدور إل إم لوضع العلامات. 
تعد شيروين ويليامز شركة أمريكية تندرج ضمن أفضل 50 شركة في صناعة مواد البناء العام، وتسعى إلى تلبية متطلبات معايير برايم للاستدامة البيئية مع التوافق مع أفضل الممارسات.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة