التصميم الداخلي



نموذج الغرفة الفندقية التي استكملتها مجموعة دور لينك مؤخرًا.

نموذج الغرفة الفندقية التي استكملتها مجموعة دور لينك مؤخرًا.

غابة مطيرة وسط الفخامة الفائقة

16/04/2018

يتطلع فندق وريزيدنسز روزمونت دبي إلى أن يكون وجهة مبهرة بتصميمه المتطور وخصائصه المتميزة مثل الردهة السماوية، والشاطئ، والغابة الاستوائية المطيرة كل ذلك تحت سقف واحد.

من المتوقع أن يكون فندق وريزيدنسز روزمونت دبي أول مبنى في العالم يشتمل على غابة مطيرة، وذلك عند افتتاحه العام القادم (2019). 
وسوف تتولى مجموعة درو لينك، شركة استشارات الديكور الداخلي والتجهيزات أعمال تسليم هذا المنتجع الأول من نوعه الذي يتميز بالفخامة الفائقة. 
وتعمل الشركة في تنفيذ أعمال التنفيذ وتطوير التصميم والتجهيزات لهذا المشروع الذي سيحتوي على 75 ألف قدم مربع من الغابات مع بركة سباحة ومقهى. وسوف يستخدم المشروع المياه المعاد تدويرها فقط والتي يتم جمعها من عمليات التكثيف، إضافة إلى شاطئ اصطناعي بدون رمال، كما يقول دوسر شنوفي، الرئيس التنفيذي لمجموعة درو لينك. 
وقد استكملت المجموعة مؤخرًا نماذج التجهيزات لغرف الفندق الذي يقع في منطقة الثانية. 
«يعتبر هذا الفندق مشروعًا غير اعتيادي من فئة الخمس نجوم. ونحن في الشركة عملنا مع العديد من العلامات التجارية في قطاع الضيافة على مر السنين، ولكن مفهوم فندق روزمونت يغطى العديد من المواضيع، مما قدم لنا مساحة كبيرة نطبق فيها إبداعنا من خلال تطوير غرف فخمة ليس لها مثيل. إن الغرفتين التجريبيتين يقدمان مثالا على ميزات الفندق التي ستنقل الضيوف من أجواء معاصرة إلى الوجهات الأكثر غرابة في الطبيعة، بما في ذلك الغابات المطيرة الاستوائية الخصبة.»
«كما إن اندماج التكنولوجيا لتحقيق مفهوم الفندق جعلنا نشعر بأننا نقدم تجربة عالمية جديدة غامرة.»
يقع المشروع على مساحة 1?1 مليون قدم مربع، ويضم على برجين زجاجيين يشتملان على فندق من 53 طابقًا، ومبنى للشقق السكنية بارتفاع 53 طابقًا على شارع الشيخ زايد. وتقدر قيمة المشروع بنحو 550 مليون دولار وسوف يضم 448 غرفة فندقية و280 شقة فندقية، بما في ذلك منطقة سكنية على مساحة 6300 قدم مربع مع سبا خاص، وساونا، وجاكوزي، وبركة سباحة مع تشكيلات مائية مبهرة. 
سيضم الفندق ردهة سماوية، ونادٍ صحي يشمل صالة ألعاب وسبا وبركة سباحة ومطاعم وقاعة كبار الزوار ومركز للأعمال. وستوفر الشقق الفندقية ردهة سماوية أيضًا ووحدات سكنية ومنطقة ترفيهية ووحدات للتجزئة. 
وسيجمع المشروع بين التصميم المتطور والطبيعة الخلابة، والتي ستندمج مع التكنولوجيا الرقمية، كل هذه العناصر ستقدم تصميما أسطوريًا لم يقدم من قبل، وسيتم تنفيذه على مرحلتين. تتكون المرحلة الأولى من المناطق الرئيسية مثل البرج الفندقي، وبرج الشقق الفندقية، والمناطق العامة، ومنافذ المأكولات والمشروبات، وغابة مطيرة، بينما سيتم تطوير المستوى الترفيهي في المرحلة الثانية. 
يمثل المشروع مدينة عصرية بإبداعات فريدة من نوعها. وسيكون هذا المشروع الرائد هو الأول لعلامة روزمونت العالمية للضيافة وسوف تديره مجموعة كيريو كوليكشن باي هيلتون.
مفهوم التصميم
تتركز الواجهة الجديدة لروزمونت على واجهات خارجية جريئة تعكس حيوية المدينة وديناميكيتها. فالتصميم المستوحى من انعكاس الضوء وملمس الطبيعة، سينقل الضيوف إلى الطبيعة الخلابة بسلاسة. وستكون النتيجة النهائية عبارة عن تجربة مميزة فائقة الفخامة تقدم لأول مرة في دبي، والإمارات العربية المتحدة، كما يقول شنوفي. 
ولتطوير التصميم الفاخر للفندق، سوف تستخدم درو لينك مزيجًا مأخوذًا بعناية من المصادر الطبيعية والمواد الهندسية. أما بالنسبة للأثاث والديكورات والمعدات، اختارت الشركة بعناية القطع التي تتناسب مع الموضوع المعاصر للفندق وتتماشى مع فكرة الاستدامة.
بعض المـــواد الطبـيعية التي استخدمت في التصميم وفي صناعــــة الأثــــاث، تشمــــل الحجر الطبيعي والرخام الذي استخدم في إضافة بعض التفاصيل للأثاث، إضافة الى خشب الجوز والروزوود والتانغانيكا وقشرة البلوط.
وإلى جانب المواد الطبيعية، سوف تستخدم المجموعة تشكيلات الألوان والمواد الهندسية مثل المعدن بالألوان الذهبية الدارجة واللون الأسود الذي استخدم في خطوط التفاصيل. أما بالنسبة للأقمشة، فسوف تستخدم الجلد العادي وجلد الغزال والفينيل.
«سوف نستخدم تدرجات اللون الرصاصي، والألوان الخشبية الداكنة، وحواف من اللون الذهبي الدافئ الذي يمثل اللون الرئيسي لمشروع فندق روزمونت. كما سنقوم بخلط المواد الطبيعية والهندسة لإبراز هذه الفكرة. فعلى سبيل المثال، سيتم ترصيع الأحجار الطبيعية والرخام بالمعدن، وستضاف للأرضيات الخشبية الطبيعية،» كما يوضح. 
تظهر هذه العناصر والتصميمات جميعها في الغرفة التجريبية التي جهزتها الشركة.
ويقول مضيفًا: «يجمع الفندق بين التصميم المتقدم والتكنولوجيا المتطورة والعالم الطبيعي ليوفر تجربة ضيافة جديدة من نوعها في سوق دبي.» 
وحول التحديات التي واجهت الشركة في هذا المشروع، يقول شنوفي: «المشروع معقد ويتطلب الكثير من التنسيق، خاصة الجزء التكنولوجي وتأثيره على باقي مكونات التصميم. التحدي الرئيسي للمشروع هو التنسيق لإنجاز مثل هذا المشروع الأيقوني والمعقد وتسليمه في الوقت المحدد.» 
تعد درو لينك شركة دولية تقدم استشارات للتصميم الداخلي والتجهيزات وتتخصص في قطاع الضيافة، وتوفر خدمات شاملة مصممة حسب الاحتياجات الخاصة، فضلا عن حلول شاملة للتصميم الداخلي بدءًا من وضع المفهوم حتى استكماله، مع اهتمام بالغ بالتكاليف طوال عملها. 
يقع المقر الرئيسي للمجموعة في دبي وتملك فروع في اليونان والصين وتونس، وتشتمل محفظة مشاريعها على العديد من المشاريع الأيقونية مثل إنتركونتننتال دبي مارينا، وأجنحة هاوثورن باي ويندام، وفندق راديسون رويال في دبي، وفندق هيوز بوتيك في الشارقة. 
فازت مجموعة درو لينك بالعديد من الجوائز الدولية والإقليمية البارزة، وقد تم إدراجها ضمن الشركات المرشحة لجائزة عالمية للتصميم الداخلي في فئة «الجائزة العالمية للفنادق فوق 200 غرفة» ضمن جوائز إنترناشيونال هوتيل آند بروبرتي 2018. 
وقد حظيت خدمات التصميم الشاملة والمصممة حسب الطلب التي توفرها المجموعة على تقدير عالمي وجوائز رفيعة المستوى على مر السنين. ومن بينها جائزة IAIR عن «أفضل شركة في ريادة التصميم الداخلي الإمارات 2014»، و«أفضل تصميم داخلي لفندق في دبي 2011» والتي تقدمها جوائز الفنادق العالمية، وغيرها الكثير.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة