الرافعات وآلات الرفع



تعمل نحو 30 رافعة برجية من إن إف تي في مشروع بناء مجمع تسوق ضخم بالقرب من موقع إكسبو 2020.

تعمل نحو 30 رافعة برجية من إن إف تي في مشروع بناء مجمع تسوق ضخم بالقرب من موقع إكسبو 2020.

إن إف تي تدفع بوتين إلى آفاق أعلى في المنطقة

18/10/2018

تعد إن إف تي إحدى أكبر الشركات الموردة للرافعات في المنطقة، والموزع الوحيد لمنتجات بوتين في الشرق الأوسط. وتؤكد الشركة أن الرافعات البرجية ذات الأذرع السفلية من مانيتووك قد حققت رواجًَا كبيرًا على مدى الثلاث سنوات الماضية. 
في ظل زيادة عدد الأبراج الشاهقة التي يجرى بناؤها في المنطقة، يزداد الطلب على الرافعات بذراعات سفلية ذات السعات الكبيرة مثل بوتين 418 MR. 
وحسب ما تقول نغم الزحلاوي، مديرة الاستراتيجية والتسويق في إن إف تي، فإن الرافعات بذراعات سفلية لها مكانة خاصة حيث تملك القدرة على المناورة في الأماكن الضيقة خاصة إذا كانت موقع العمل محاطًا بالمباني. 
«ويعد مشروع رويال أتلانتس ريزيدنسز باكورة مشاريع إن إف تي لهذا الموديل من الرافعات،» كما تقول. 
«تم تركيب 10 رافعات 418 MR في الوقت الحالي في الموقع وتعمل بكفاءة عالية على مدى العامين الماضيين. وهذا يجعل موقع عمل رويال أتلانتس الأول في دولة الإمارات الذي يستخدام ماكينة بوتين الجديدة.» 
ولكن من أشهر الموديلات الرائجة هي رافعات MC310 K12 والتي تملك ذراع بطول 70 مترًا، ويمكنها رفع 3 أطنان عند الانحدار بحد أقصى 12 طنًا. «تعتبر هذه الرافعة كبيرة في أوروبا، ولكنها قياسية في دول الخليج. وقد قامت إن إف تي بتركيب عدة وحدات من هذا الموديل في البحرين لصالح مشروع تطوير كورنيش الملك فيصل هناك،» كما تشير. 
ومن الموديلات الأخرى سريعة البيع بالنسبة لشركة إن إف تي هي الرافعة البرجية 205 MCT. وقد قامت الشركة بتركيب 23 وحدة من هذا الموديل هذا العام في أبوظبي ودبي وحدها. 
وتؤكد الزحلاوي أن دول الخليج متميزة في حد ذاتها، وذلك عندما يتعلق الأمر بالمتطلبات الخاصة للرافعات ذات السعات العالية (30 إلى 60 طن). 
«تملك منطقتنا أكبر عدد من هذه الرافعات. وقد تولت إن إف تي مؤخرًا تركيب العديد من رافعات 1100 MS لرفع الخرسانة والحديد في مشروع المطار في الكويت.» 
وتضيف: «يتزايد الطلب على رافعات 1100 MD لتكون خيارًا رائجًا في مشاريع البنية التحتية الضخمة التي تتطلب التعامل مع مكونات هيكلية ضخمة. يبلغ الحد الأقصى لهذه الرافعات 50 طنًا، بينما يمكن لذراع الرفع بطوله الأقصى 80 مترًا رفع 10.6 طنًا.»
إن هذا الطلب على الرافعات البرجية ذات السعات العليا يدفع المصنعين إلى التركيز على المعدات الأكبر، كما تقول، مضيفة بأن من مزايا إن إف تي إنها تملك أكبر رافعات برجية من بوتين في أسطولها، مثل الرافعات بأذرع سفلية مع 418 MR و 608 MR، والرافعة البرجية الأكبر من بوتين 3200 MD. 
تملك إن إف تي الحاصلة على جائزة تقدير قدرة عالية على مواكبة التغييرات الاقتصادية، وقد حققت نجاحًا ملموسًا منذ تأسيسها في الثمانينيات. يقع المقر الرئيسي للشركة في أبوظبي وتملك قواعد لنشاطها في جميع أنحاء الشرق الأوسط، إلى جانب مكاتب الشركاء في المملكة المتحدة وبلجيكا من خلال راديوس و إن إف تي أوروبا. تضم الشركة أكثر من ألفي موظف في جميع أنحاء العالم. 
وحتى الآن، قامت إن إف تي بتوريد رافعات برجية لنحو 32 دولة، ويمكنها تصدير منتجاتها إلى أي مكان في العالم. وتملك أيضًا 20 مخزنًا وثلاث ساحات رئيسية في دول الخليج، الأمر الذي عزز قدرتها على تلبية احتياجات الطلب في أي مكان وأي وقت، كما تؤكد الزحلاوي. 
وتكمن قوة إن إف تي في قدرتها على توريد رافعات أو معدات إلى أي نوع من المشاريع، فضلا عن مواجهة أي تحديات فنية. ويشتمل أسطول الشركة على رافعات صغيرة ذاتية التركيب – 700 كلغ و26 مترًا/الدقيقة، فضلا عن رافعات أكبر. 
«إن ما يميز إن إف تي عن غيرها هو مخزونها الوافر الذي يشتمل على ألفي رافعة برجية جديدة ومستخدمة، وأكثر من 500 ذراع رفع، ومجموعة كاملة من قطع الغيار عالية الجودة. وهذا يعني أنها تستطيع تزويد جميع أنواع المشاريع بموديلات رافعات تتراوح من الرافعات الصغيرة ذاتية التركيب إلى الرافعات البرجية الضخمة القادرة على رفع حتى 80 طنًا،- حسب ما تشير نغم الزحلاوي. 
«إن تواجد إن إف تي في الصناعة منذ البداية أتاح لها تطوير خبراتها الفنية لتلبية احتياجات المنطقة. ويتم دراسة كافة المشاريع من قبل مهندسين أكفاء مؤهلين للتوصية بشأن الحلول الأكثر كفاءة وتوفيرًا في التكلفة لكل مشروع.»
عملت إن إف تي في معظم المشاريع الهامة في العالم، وتتميز بأنها مورد الرافعات البرجية وشـــركة التــــأجيـــر الأولــــــــى فــــي جميع أنحـــــاء العـــالم من حيــــث الســـعة لعــاميـــــن متـــتاليــــــين (مؤشر آي سي تاور 2017). 
وبالإضافة إلى ريزورت وريزيدنسز رويال إتلانتس، فإن إن إف تي قامت بتوريد رافعاتها البرجية إلى مشاريع ضخمة أخرى مؤخرًا، بما في ذلك مشاريع لمعرض إكسبو 2020. 
وتؤكد الزحلاوي أن إن إف تي تعتز بمساهمتها في حزمة البنية التحتية للمرحلة الأولى لمعرض إكسبو 2020 والتي تشمل إكسبو فيلاجز وخط مترو دبي 2020. وفي السابق، قامت بتوريد 11 رافعة برجية تشمل 175 MC و 205، MCT و 225 MCR. وبالنسبة لمسار دبي 2020، قامت الشركة بتركيـــب رافعتيــن برجيين من بوتـــــين، وأربعة MC 310 K 12 واثنين من 358 MCT. 
وفي الموقع الرئيسي للمعرض، تم تركيب 45 رافعة برجية ويتواصل العمل في تركيب مظلة هيكلية. وتشمل تلك الماكينات رافعات برجية بذراع مفصلي من بوتين موديلات 225 MCR وموديلات ذات الأسطح المنبسطة مثل MDT 368 L16 القادرة على رفع حتى 16 طنًا. 
وبالقرب من موقع المعرض، تقوم شركة ساليني إمبرجيلو ببناء مجمع تسوق ضخم، حيث قامت إن إف تي بتركيب 30 رافعة برجية لهذا المشروع، ويعمل فريق الصيانة في الوقت الحالي في الموقع على مدار الساعة لضمان الحد من أوقات توقف الماكينات، حسب ما تشير الزحلاوي. 
تؤجر إن إف تي في الوقت الحالي 208 رافعة برجية في أبوظبي ودبي والشارقة، إضافة إلى الرافعات التي تم بيعها. وفي الكويت، تم تأجير 120 رافعة مقسمة للعمل في خمسة مشاريع ضخمة تشمل مشروع هيونداي الزور لاستيراد الغاز الطبيعي المسال. 
كما شهدت العاصمة الإماراتية أيضًا زيادة في العقود التي تمت ترسيتها خلال الشهور الماضية، بما في ذلك بناء مجمع الريم، حيث تم الاستعانة بنحو 15 رافعة برجية في خمسة أسابيع. 
وكانت إن إف تي قد فازت بعقد التوريد الرئيسي لـ 15 رافعة برجية من بوتين لمجمع الريم المكون من أربعة طوابق في عام 2017. وتشمل الرافعات MDT 368 L12، و 475 MC، و 560 MD، وMD 310، و MC 310 K 12، و 1100 MD بقدرة رفع 40 طنًا. 
ومن بين المشاريع الأخرى، تعاونت إن إف تي مع جي جيه جيه لإيجاد علامة إن إف تي-أوربت الحصرية. وللعملاء الباحثين عن أسعار أقل، تعد إن إف تي الموزع الحصري لبيجا، وهي علامة تجارية أوروبية معتمدة من سي إي لأذرع الرفع وتتراوح سعة حمولاتها من 1-4 أطنان وسرعات من 36 إلى 120 مترًا/الدقيقة. 
«تم استخدام 16 ذراع رفع بيجا في مشروع برج خليفة في دبي على ارتفاع 801 متر، الأمر الذي عزز من مكانة إن إف تي باعتبارها الموزع الذي يدير أسرع ذراع رفع بيجا في العالم عند 120 مترًا/ الدقيقة مع سعة رفع عالية تبلغ 3.2 طن،» كما تختتم نغم الزحلاوي حديثها.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة