شركات المقاولات



قناة دبي المائية ... نجاح كبير لسيكس كونستراكت.

قناة دبي المائية ... نجاح كبير لسيكس كونستراكت.

خمسة عقود من الإنجازات

18/10/2018

سيكس كونستراكت تواصل تعزيز حضورها القوي في المنطقة، مدعومة بإرث من المشاريع التاريخية التي تم بناؤها على مدى العقود الخمسة الماضية.

يوضح الجدول الزمني لشركة سيكس كونستراكت في الخليج بعض المشاريع التاريخية التي تم تنفيذها في المنطقة.
بداية من مشروع كورنيش أبوظبي الشهير الـــــــذي أُنجز قبل خمسة عقود، تعتبر الشركة التابعة لمجموعة بيسِكس البلجيكية أن أبرز إنجازاتها تشمل فندق جميرا أبراج الإمارات ومسجد الشيخ زايد الكبير وقصر الإمارات وبرج خليفة وقناة دبي المائية.
تحتفل الشركة هذا العام بمرور 53 عامًا على تأسيسها في المنطقة منذ إبرام أول عقد لها في كورنيش أبوظبي عام 1965، وذلك حسب ما يقول بيير سيرونفال، المدير التنفيذي لشركة سيكس كونستراكت.
وأضاف بأن سيكس كونستراكت أبرمت عقود بناء وبنية تحتية وأعمال بحرية على درجة عالية من التعقيد.
تعمل الشركة حاليًا على نظام عميق لضخ مياه الأنفاق في بلدية دبي في مشروع مشترك مع بور، وهو مشروع رئيسي للبنية التحتية للإمارة.
«الهدف من المشروع هو جمع ونقل المياه الجوفية ومياه الأمطار من منطقة دبي المركزية العالمية (حوالي 135 كيلومتر مربع) والمجتمعات المجاورة (حوالي 245 كيلومتر مربع) ليتم تصريفها في الخليج،» يوضح سيرونفال.
ستقوم آلتا حفر أنفاق عملاقتين تعملان بالضغط الأرضي المتوازن بحفر نفق بطول 10 كم على عمق 30-45 متر تحت الأرض بقطر حفر يبلغ 11.05 متر - لتكونان أكبر آلتي حفر أنفاق تستخدمان على الإطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يقول سيرونفال: «تتمتع بلدية دبي برؤية ثاقبة لدبي لجعلها مدينة تكون ذكية ومستدامة، ويوفر نظام الأنفاق العميقة لتصريف مياه الأمطار في دبي الذي نقوم ببنائه البنية التحتية اللازمة لخدمة المجتمعات السكنية والتجارية المتنامية في دبي.»
ويوضح بأن نظام الأنفاق العميقة لتصريف مياه الأمطار يتعين عليه أن يكون قويًا بما يكفي للتعامل مع التوسع العمراني المتزايد والأمطار الغزيرة وارتفاع مستوى المياه الجوفية. سيعالج هذا النفق الرائد كلاً من مياه الأمطار والمياه الجوفية، وسوف يعمل على تصريف المياه في ما يقرب من 40 بالمائة من كامل المناطق الحضرية في دبي، بما في ذلك منطقة دبي الجنوب الرائدة التي تضم مشاريع مثل مطار آل مكتوم الدولي، وموقع إكسبو 2020 والعديد من المشاريع الأخرى. 
ويضيف: «سيشتمل النفق الممتد بطول 10 كيلومترات على أربعة أعمدة عميقة (قطرها 14 مترًا إلى 20 متراً وعمقها يتراوح بين 40 مترًا و45 متراً) لتوصيل غرف الربط بالنفق. وستعمل أربع غرف ربط (واحدة في كل عمود قطبي) على تجميع / توصيل المياه من شبكة مياه الأمطار إلى الأعمدة؛ وسيتم بناء نفقين صغيرين (قطر 3 أمتار / 380 مترًا لكل منهما) أسفل شارع الشيخ محمد بن زايد. وسيتم تنفيذ الأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية البسيطة مثل صمامات بنستوك ومراقبة التدفق وما إلى ذلك. ويسير المشروع حسب المخطط للإنجاز بحلول عام 2020. وتبلغ قيمة العقد 1.3 مليار درهم فيما تبلغ فترة البناء 1095 يومًا.» 
ومن بين العقود الكبرى الأخرى التي وقعت في دبي، حصلت سيكس كونستراكت على عقد بناء وتشغيل وتحويل ملكية لأحد أكبر مصانع إعادة تدوير النفايات الحرارية في العالم في دبي، بالإضافة إلى عقد للهندسة والمشتريات والبناء لمحطة لتحلية مياه البحر بالتناضح العكسي في جبل علي.
ولتعزيز قوتها وقدراتها في السوق، تعاونت الشركة الأم بيسِكس مع هيئة الشارقة للاستثمار والتنمية (شروق) لتشغيل وصيانة محطة معالجة مياه الصرف في منطقة الصجعة في الشارقة.
يعمل المشروع المشترك المعروف باسم قطرة على تطوير وتوسيع البنية التحتية لمياه الصرف الصحي في الشارقة بما يتماشى مع المخطط الرئيسي للإمارة، مع ضمان أعلى مستوى من التميز في التشغيل والخدمات لجميع أصحاب المصلحة.
كما ستمكّن خطط التوسعة المحطة من زيادة كمية المياه المُعاد استخدامها إلى الحد الأقصى، وبذلك تضاعف قدرة المياه المعاد تدويرها من 30 مليون إلى 60 مليون لتر في اليوم، خاصةً للاستخدام الصناعي.
وتعليقًا على تطوير قناة دبي المائية حديثًا، يقول سيرونفال بأن التحدي الرئيسي للمشروع يتمثل في تحويل الخدمات تحت الأرض إلى عملية حفر وبناء قناة طولها 3 كيلومترات بسلاسة.
«تخترق قناة دبي المائية المناطق السكنية رفيعة المستوى في الجميرا بالإضافة إلى بعض الشرايين المرورية الرئيسية بالمدينة، وقد بذلت فرقنا جهودًا كبيرة لتقليل التأثير على حركة المرور والسكان المحليين.»
ويتابع: «من خلال إعادة التفكير في الطرق القديمة، تم بناء نظام الصرف الصحي العميق الجديد باستخدام طريقة NDRC (طرق عبور الطرق غير المدمرة - الحفر الموجه» حفر الأنفاق الصغيرة)، مما دفع الأنابيب المصنوعة من البلاستيك المقوى بالزجاج إلى مسافات تزيد عن 100 متر، بما يحد أيضًا من التأثير على حركة المرور والأحياء المحيطة بها، وهي استراتيجية رائعة، حيث أن هذه الطريقة عادة ما تكون موضع التنــفـيــذ لعبــور طــريـــق واحــد أو طريق سريع أو خط للسكة الحديد.»
مشاريع أخرى في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى
تعمل سيكس كونستراكت في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، وقد عملت مؤخرًا في البحرين في مشروع للغاز الطبيعي المسال.
تعتبر شركة البحرين للغاز المسال محطة استقبال وإعادة تغويز في البحرين وتشكل جزءًا حيويًا من البنية التحتية للطاقة في البلاد. ويشمل نطاق أعمال محطة الغاز الطبيعي المسال تصميم وبناء حاجز للغاز الطبيعي المسال على أكوام دائرية مثقوبة وحبيبية بطول أقصى يبلغ 55 متر على بعد 5 كيلومترات من الشــاطئ (مستوى قاع البحر عند -18 متر)؛ و 600 متر من ركام حواجز الأمواج البحرية مع وحدات دروع خرسانية من نوع Accropodes II.
كما تنشط شركة سيكس كونستراكت في سلطنة عمان في مشروع الأرصفة السائبة في الدقم. ومن المقرر أن يتم الانتهاء من هذا المشوع في أكتوبر 2019، حيث يتضمن عقد الهنسة والمشتريات والبناء لمنطقة الدقم الاقتصادية الخاصة (سيزاد) تصميم وشراء وبناء جميع عمليات التجريف والاستصلاح الدائمة والمرتبطة بتطوير الأرض والواقيات الدائمة وحماية التنظيف وجميع أرصفة الميناء، بما في ذلك أثاث الرصيف المرتبط وجميع حواجز الرصيف المزدوجة والبنية التحتية اللازمة لمعدات الاستجابة للانسكابات النفطية ووحدات تجميع مياه البحر المختلفة.
يذكر أن سيكس كونستراكت تعتبر أكبر شركة بناء بلجيكية تعمل في الشرق الأوسط. تعمل الشركة متعددة الخدمات على انشاء المباني التجارية والسكنية والمرافق الرياضية والترفيهية والبنية التحتية والمشاريع البحرية وتوظف حاليًا قوة عاملة تبلغ 12 ألف عامل في الشرق الأوسط ، وما مجموعه 15 ألف في جميع أنحاء العالم. في عام 2017، سجلت مبيعاتها أكثر من 2.4 مليار درهم (653.5 مليون دولار).
وتعليقًا على الأجواء العامة للأعمال في المنطقة، يقول سيرونفال إنها ستتحسن مع التعافي البطيء لأسعار النفط في الشرق الأوسط لتعود إلى ما كانت عليه ما قبل 2016. وبالإضافة إلى ذلك، فإن قانون الشراكة الجديد بين القطاعين العام والخاص في المملكة العربية السعودية سيفتح الاقتصاد الوطني لخصخصة أصول البنية التحتية. كما تتحول منطقة دول مجلس التعاون الخليجي من الاعتماد على عائدات النفط إلى تنويع مصادر الدخل البديلة مثل مشاريع الترفيه والتسلية الضخمة وتعزيز دور القطاع الخاص.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة