أخبار السعودية



خطط لإنشاء 16 مفاعل أبحاث نووية

18/12/2018

تفضل ولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بوضع حجر الأساس لأول مفاعل للأبحاث النووية في المملكة الشهر الماضي.
ويأتي المشروع ضمن سبعة مشاريع رئيسية في مجالات الطاقة المتجددة والطاقة الذرية وتحلية المياه والطب الجيني وتصميم الطائرات أطلقها ولي العهد الشهر الماضي خلال زيارته لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، حسب ما ذكت وكالة الأنباء السعودية.
وتشمل المشاريع ثلاثة تطويرات عملاقة: مفاعل الأبحاث النووية؛ ومركز لتطوير هياكل الطائرات؛ والمعمل المركزي السعودي للجينوم البشري.
وتم تطوير تصميم المفاعل من قبل علماء مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بمساعدة خبراء دوليين. وذكر تقرير عرب نيوز بأن بناء المفاعل بدأ بالفعل ومن المتوقع الانتهاء منه بنهاية العام المقبل.
وسيلتزم المشروع بكل معايير السلامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقد صمم لاستخدام وقود أكسيد اليورانيوم مع بنسبة 2.1 بالمائة.
وتعتزم المملكة بناء مفاعلين نوويين كاملين للطاقة فضلاً عن ما يصل إلى 16 مفاعلاً خلال السنوات الخمس والعشرين القادمة، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة عرب نيوز.
وشملت المشاريع الأخرى التي أطلقها ولي العهد محطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة الشمسية في الخفجي بطاقة 60 ألف متر مكعب في اليوم، وخطي إنتاج للألواح والخلايا الشمسية، ومختبرًا لفحص الألواح الشمسية في العيينة.
كما استعرض ولي العهد مشروع مركز تطوير هياكل الطائرات الذي سيكون مقره في مطار الملك خالد الدولي. ويعد هذا المركز، الذي سيكون لديه القدرة على تصنيع معظم هياكل الطائرات، واحدًا من أكبر المباني لتطوير الطائرات في الشرق الأوسط بمساحة تبلغ 27 ألف متر مربع مع خطط لتوسيعه إلى 92 ألف متر مربع في المستقبل.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة