أخبار الإمارات



مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية ... استثمارات بقيمة 16 مليار درهم.

مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية ... استثمارات بقيمة 16 مليار درهم.

مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية يعزز طاقته الإنتاجية

18/12/2018

سترتفع القدرة الكلية للمرحلة الرابعة من مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية من 700 ميجاوات إلى 950 ميجاوات في أعقاب توقيع اتفاقية بين هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) والتحالف الذي تقوده شركة أكوا باور السعودية.
ووقعت هيئة كهرباء ومياه دبي ملحقًا تعديليًا لاتفاقية شراء الطاقة مع الائتلاف تضمن إضافة 250 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، وبسعر تكلفة للطاقة بلغ 2.4 سنت أمريكي للكيلووات ساعة، والذي يعد الأقل عالميًا.
وقع الاتفاقية سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، بحضور إسحاق الحمادي المدير العام لشركة أكوا باور الإمارات العربية المتحدة، وعبد الحميد المهيدب، المدير العام التنفيذي لشركة نور للطاقة -1.
وقد تم تأسيس شركة نور للطاقة -1 التي تضم كل من هيئة كهرباء ومياه دبي وصندوق طريق الحرير المملوك من الحكومة الصينية وشركة أكوا باور السعودية لإنجاز مشروع المرحلة الرابعة.
وبعد التعديل على الاتفاقية، باتت الاستثمارات الإجمالية لهذا المشروع الطموح تبلغ 16 مليار درهم (4.3 مليار دولار). ويأتي هذا الإنجاز الجديد ضمن جهودها لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.
وقال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي: «إن هذه التوسعة تعزز الريادة الإماراتية في مجال التنمية المستدامة وتعطي زخمًا إضافيًا لاستراتيجيتنا الخاصة بالطاقة النظيفة.»
وأضاف: «يولي قادة الإمارات هذا القطاع أولوية عالية في رؤيتهم لمستقبل الدولة. وعلاوة على ذلك، فإن كوننا في طليعة التقدم التكنولوجي في هذا القطاع أمر بالغ الأهمية حيث تتطلع دبي إلى أن تصبح واحدة من المدن الرائدة في العالم. ونحن نعتبر هذا المشروع نموذجًا فريدًا لمشاريع الطاقة النظيفة الكبيرة في أماكن أخرى من العالم.»
وتابع: «إن هذه المبادرة الطموحة تضيف أيضًا وجهًا جديدًا لتعاوننا مع اثنين من أقوى شركائنا المملكة العربية السعودية والصين. ويجمع المشروع بين مجموعة مميزة من المعارف والخبرات المتطورة لإنشاء أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم.»
وبحسب هيئة كهرباء ومياه دبي، سيستخدم المشروع ثلاث تقنيات مشتركة لإنتاج الطاقة النظيفة، الأولى هي منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميجاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 100 ميجاوات، إضافة إلى ألواح شمسية كهروضوئية بقدرة 250 ميجاوات.
وتعد هذه المرحلة أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركزة في العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل بحسب الهيئة.
وقد حقق المشروع عدة أرقام قياسية عالمية، حيث بلغ سعر تكلفة الطاقة الشمسية المركزة 7.3 سنت أمريكي للكيلووات ساعة، ويعد الأقل عالميًا. وتشمل المرحلة الرابعة، بناء أعلى برج لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم بارتفاع 260 مترًا، وأكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية لمدة 15 ساعة، ما سيسمح بإنتاج الطاقة على مدار 24 ساعة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة