النقل



مسؤولو سكانيا مع ممثلي شركة الشيراوي.

مسؤولو سكانيا مع ممثلي شركة الشيراوي.

خيارات سكانيا المصممة حسب الطلب تعزز وقت التشغيل

18/12/2018

أعلنت سكانيا- الشركة الرائدة عالميًا في مجال حلول النقل- عن إطلاق مجموعتها الجديدة والكاملة من الشاحنات في الإمارات العربية المتحدة. ويأتي الجيل الجديد ليعزز المميزات التي تشتهر بها منتجات سكانيا بفضل نظامه الفريد في تحسين الأداء وقدرات الربط، إضافة إلى طيف شامل من خدمات تحسين الإنتاجية وحلول النقل القابلة للتخصيص. صممت هذه الشاحنات للرحلات الطويلة والتطبيقات الحضرية، وأعمال البناء (إكس تي). 
يأتي الجيل الجديد ثمرة عشرة أعوام من التطوير واستثمارات فاق حجمها 2 مليار يورو، واستناداً إلى القيم والاستراتيجيات والابتكارات التي رسخت مكانة سكانيا على مدار 127 عامًا الماضية كشركة رائدة في قطاعها، كما تؤكد الشركة. 
ووفقًا لما ذكره أحد مسؤولي الشركة فإنه من خلال مجموعة شاحناتها الجديدة، ترسي سكانيا معيارًا جديدًا للتميز والابتكار في قطاع النقل. «استلهامًا من مبادئنا الجوهرية بالتركيز على العملاء أولاً والتوجهات والتحديات العالمية في قطاع النقل، فإن هذا الجيل الجديد من الشاحنات صمم لتلبية احتياجات عملائنا والعالم من حولنا بأفضل طريقة ممكنة عبر كفاءة استهلاك الوقود والأداء، ليكون بذلك ابتكارًا رائدًا يليق بإرث سكانيا العريق. ونحن على ثقة بقدرة الجيل الجديد من الشاحنات على المساهمة بدعم طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات الاستدامة والحلول التقنية الذكية،» كما يقول أوزكان بارمورو، العضو المنتدب في سكانيا الشرق الأوسط. 
ويؤكد بأن الجيل الجديد من شاحنات سكانيا يهدف إلى دفع عجلة التقدم في قطاع النقل تماشيًا مع طموحات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.
وبفضل قائمته الواسعة من المزايا الإضافية والتحسينات، سيسهم الجيل الجديد في تعزيز الأداء القوي الذي تشتهر به شاحنات سكانيا على صعيد استهلاك الوقود، نتيجة لعوامل عدة منها المحركات المحسنة وتحسين مقاومة الهواء. ويضم الجيل الجديد 24 طرازًا مختلفًا من المقصورات. وانطلاقاً من الأهمية القصوى التي توليها سكانيا لسلامة السائقين، يوفر الجيل الجديد أيضًا أول وسادة هوائية جانبية قابلة للطي من نوعها على مستوى العالم.
ومن جهته، يؤكد ثاني الشيراوي، المدير التنفيذي لمشاريع الشيراوي، وكيل سكانيا في دبي والإمارات الشمالية بأن شاحنات سكانيا تحظى بشعبية واسعة في دبي والإمارات الشمالية بفضل متانتها وموثوقيتها، إضافة إلى  ما توفره شركة الشيراوي من دعم على مدار الساعة على يد فرق البيع وخدمات ما بعد البيع، والتي تم تأهيلها في مصانع سكانيا. 
«إن الجيل الجديد من الشاحنات سيتيح للعملاء اختبار القيمة المتميزة التي توفرها التحسينات في التصميم والجودة، المطورّة خصيصًا لتلبية احتياجات أعمالهم. وبوصول الجيل الجديد من الشاحنات، ستقدم شركة سكانيا حلولاً غير مسبوقة من حيث الجودة والكفاءة بفضل إدراكها الواسع لأعمال عملائها. ويسعدنا إطلاق هذا الجيل الجديد من شاحنات سكانيا والذي نتوقع له أن يحظى باستحسان واسع بين عملائنا.»
من جانبه، يقول معين بن بروك، المدير التنفيذي لشركة بن بروك للسيارات والمعدات، وكيل سكانيا في أبوظبي: «تمتاز منتجات سكانيا بتصاميم تناسب مختلف استخدامات العملاء، وتأخذ باعتبارها كافة الجوانب الاقتصادية والتشغيلية. وبالنسبة لنا في المنطقة، يأتي إطلاق شاحنات سكانيا إكس تي الجديدة انطلاقًا من تركيز الشركة على توفير حلول مصممة خصيصًا لتراعي طبيعة العمل المتباينة لعملائنا واحتياجاتهم المختلفة، ومن شأنه أن يسهم في تعزيز الجهوزية والقدرة على تحقيق الأرباح خاصة في قطاع الإنشاءات.»
وتؤكد سكانيا أنها تتصدر طليعة قطاع النقل في المنطقة منذ أربعة عقود وأكثر، حيث توفر لعملائها مجموعة متميزة من المركبات عالية الكفاءة في استهلاك الوقود، والقابلة للتعديل والتخصيص وفقًا لاحتياجاتهم والظروف التشغيلية في منطقة الشرق الأوسط.
وفي عام 2017، قامت الشركة بتوريد 82500 شاحنة، و8300 حافلة، فضلا عن 8500 محرك صناعي وبحري لعملاء في جميع أنحاء العالم. وقد حققت صافي مبيعات بلغت حوالي 120 مليار كرونا سويدية (13.32 مليار دولار)، 20 بالمائة منها تتعلق بالخدمات. 
تأسست سكانيا عام 1891، وتعمل في أكثر من 100 دولة، وتضم نحو 49300 موظف. يتركز نشاط الأبحاث والتطوير في السويد، مع فروع في البرازيل والهند، بينما تقع مصانع الشركة في أوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا، إلى جانب مراكز إنتاج إقليمية في أفريقيا وآسيا ويوروآسيا. تعد سكانيا إحدى شركات فولكسفاجن للشاحنات والحافلات، وسوف تتحول إلى تراتون قريبًا.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة