النقل



شاحنة إف-150 من فورد... صلبة وذكية.

شاحنة إف-150 من فورد... صلبة وذكية.

شاحنة إف-150 الأكثر صلابة في فئتها

18/12/2018

من المرجح أن تكون شاحنة إف-150 من فورد هي أفضل بيك أب كامل الحجم للدفع الرباعي في منطقة الشرق الأوسط حتى الآن. إنها نتاج 42 سنة من التطوير لسلسلة إف التي تجعل الموديل الجديد الأكثر صلابة وذكاءً وقدرة في المجموعة، كما تؤكد الشركة الأمريكية. 
ترتكز إف-150 على تراث عريق، وتتوفر مع خيارات من ثلاثة محركات وثلاث تصميمات للمقصورة وثلاثة أطول للقاعدة. وتتوفر بطابع قوي، وتكنولوجيات مساعدة للسائق تعد حصرية في فئتها والأولى في قطاعها. وقد أظهرت أبحاث العملاء بأن المشترين يعتمدون على سمعة إف-150 فيما يتعلق بالقوة والسلامة، وهذه هي المجالات التي تواصل فيها شاحنة فورد الصلبة تحقيق الريادة. 
تعد كو بايلوت 360 الجديدة بالكامل في شاحنة إف-150 باقة من التكنولوجيا المتطورة التي تساعد على حماية السائقين والراكبين وحتى المشاة. فالشاحنة مجهزة بمساعد جديد مسبق للتصادم يتابع مدى قرب الشاحنة من المركبات والمشاه، مع تنبيه السائق بتحذيرات مرئية ومسموعة. وفي الحالات الصعبة، وفي حالة ما حدد النظام وجود تصادم وشيك، فإن الفرامل النشطة تعمل تلقائيًا بكامل طاقتها، كما يقول المتحدث باسم شركة فورد. 
أما نظام معلومات النقطة العمياء فيستخدم الرادار لتحديد المركبة التي ستدخل النقطة العمياء وتنبيه السائق بضوء مؤشر في المرايا الجانبية. ويمكن تمديد هذا التنبيه ليشمل المقطورات التقليدية فور برمجتها في النظام. أما تنبيه المرور العكسي فيحذر السائق من الحركة المرورية القادمة من الجانب الآخر عندما تكون الشاحنة خارجة من موقف سيارات. ويستخدم نفس الراداد مثل نظام معلومات النقطة العمياء، ويعمل تلقائيًا عندما يختار السائق وضعية الرجوع الخلفي. 
تملك شاحنة إف-150 شاسيه أثبت صلابته وهو الأقوى الذي تم تطويره، مع هيكل من الالمنيوم الكامل. كما أن محركها الجديد سعة 3.3 لتر من طراز Ti-VCT V6 فيوفر قدرة قطر عالية، وحمولة أكبر، وكفاءة أفضل لاستخدام الوقود مقارنة بالمحرك الذي يحل محله. ويتوفر المحرك مجهزًا بنظام نقل آلي سيلكت شيفت مع تكنولويا التشغيل/الإيقاف الآلي. 
يتم ربط المحرك سعة 3.3 لتر في الموديل المطور لشاحنة المحرك Ti-VCT V8 سعة خمسة لتر والتي توفر قوة 395 حصانًا وعزم دوران 543 نيوتن متر، كما يقول المتحدث. 
«يبقى الجيل الثاني إيكو بوست سعة 3.5 لتر بمحرك V6 هو أفضل اختيار لهؤلاء الراغبين في تحقيق التوازن بين الأداء والكفاءة في استخدام الوقود،» كما يقول. «ومع نظام النقل سيلكت شيفت الآلي بعشر سرعات، فإن المحرك يوفر أداءً عاليًا. وفي ظل عزم دوران 637 نيوتن متر هو الرائد في فئته، فإن المحرك سعة 3.5 لتر يقوم بتشغيل شاحنة إف-150 لتعزيز قدرتها على الحمولات الثقيلة، وقطر الجرارات المحملة، والتعامل مع الأراضي الوعرة في المنطقة. وتتميز الشاحنة بقدرة قطر هي الأعلى في فئتها مع ستة أطنان تقريبًا.» 
تتوفر باقة FX4 للطرق الوعرة على إكس إل حتى موديلات بلاتينيوم، وقد صممت لتمنح إف-150 قدرات أعلى على الطرق الوعرة. 
صنعت إف-150 للعمل، وصمم صندوق الشحن ليكون هذا العمل أسهل لأصحاب الشاحنة. ويتميز الجزء الخلفي الجديد من إف-150 بطابع إف-150 على جميع الموديلات بدءًا من إكس إل حتى كينج رانج، ويمكن غلق أو عدم غلق أو خفض هذا الجزء عبر المفتاح. وتساعد العتبة الخلفية على سهولة تحميل صندوق الشحنات بسهولة، بينما تضيء مصابيح ليد المكان بكفاءة عالية. 
تتوفر أيضًا منحدرات التحميل القابلة للقطر والتي تعتبر حصرية في فئتها للمساعدة على تحميل المعدات بسهولة، بينما توفر خصائص بوكس لينك من فورد ذات الأربعة مرابط القابلة للإزالة والغلق نقاط ربط إضافية للمساعدة في تأمين الحمولات. 
بالإضافة إلى ذلك، فإن نظام سينك 3 من فورد يتيح التحكم اللايدوي في المكالمات والموسيقى وغيرها، بينما توفر الشاشة بحجم ثمانية بوصات معلومات واضحة ودقيقة. 
تقوم الشركة بتصميم وتصنيع وتسويق وتوفير خدمات للخط الكامل من سيارات فورد وشاحناتها وسياراتها الصالون ومركباتها الكهربائية ومركبات لينكولن الفخمة. ويعود تاريخ فورد في منطقة الشرق الأوسط لأكثر من 60 عامًا. ويدير وكلائها المحليين أكثر من 155 مرفقًا في المنطقة مع توظيف ما يربو على 7 آلاف موظف.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة