أخبار المعارض والمؤتمرات



مسؤولون من فيشر خلال اللقاء الإعلامي.

مسؤولون من فيشر خلال اللقاء الإعلامي.

فيشر تخطط لبناء مركز للتجارب

25/02/2019

في أعقاب تحقيق مكانة ريادية راسخة عالميًا في قطاع الربط والتثبيت، تسعى فيشر لتعزيز مكانتها في الأسواق الإقليمية والعالمية على حد سواء.
ومن بين هذه الخطط التي تسعى لتنفيذها في المنطقة، تنوي الشركة التابعة للمجموعة الالمانية في الشرق الأوسط افتتاح «مركز التجارب» في أبوظبي العام الجاري يستعرض ويوفر تجربة عن كثب على منتجات فيشر, جاء الإعلان عن ذلك خلال اللقاء الإعلامي السنوي الذي عقد الشهر المنصرم في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وخلال الحدث قدم سفن هاغ، العضو المنتدب للشركة لمنطقة آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، نظرة عامة عن مجموعة شركات فيشر، حيث تعتبر فيشر لأنظمة التثبيت أكبرها وتمثل 75 بالمائة من مبيعات الشركة البالغة 864 مليون دولار. وأشار أيضًا إلى أن فيشر تمتلك خططًا طموحة للمستقبل تشمل بناء مصنع للإنتاج في المنطقة.
وأوضح هاغ: «لا نخطط لإنشاء مرافق تصنيعية فحسب، بل نسعى إيضًا لبناء مراكز توزيع لنضمن أن نكون الخيار المفضل للعملاء»، مضيفًا بأن «علينا استقصاء أنواع المنتجات التي تحتاجها السوق والمواد الخام المتوفرة لتحديد ما الذي يجب إنتاجه وأين. ننظر حاليًا إلى بلدين في الشرق الأوسط لنحدد المكان الذين سنبدأ منه عمليات الإنتاج.»
وأصبحت فيشر المتخصصة في مكونات الربط والتثبيت الآمنة والاقتصادية في صناعة البناء والإنشاء الرائدة في السوق خلال السنوات السبع الماضية. وتخدم من خلال محفظة منتجاتها الواسعة جميع احتياجات التثبيت في مشاريع البناء وتشكيلات من الأنظمة الكيميائية ووحدات الربط الحديدية فضلاً عن المقابس البلاستيكية. ويشمل خط إنتاجها الذي يغطي 15 ألف سلعة منتجات ربط ديناميكية للمناطق الواقعة على خط الزلازل للمباني فائقة الإجهاد وتثبيتات الحماية من الحريق وتشكيلة واسعة من المباني ومنتجات خاصة لأنظمة العزل الحراري المركب وتركيبات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والمواد اللاصقة والمواد العازلة والرغوات وأجزاء الحفر.
وبيّن هاغ أن الشركة العائلية التي تدير 47 شركة من شركاتها في 35 بلدًا وتصل صادراتها إلى أكثر من100 بلد قد وسعت مؤخرًا محفظة أعمالها بالاستحواذ على الشركة الألمانية بي ام دبليو فاسادين سيستم التي توفر حلول واجهات بناء فعالة من حيث استهلاك الطاقة وآمنة ومتينة. كما استحوذت على شركة الطباعة ثلاثية الأبعاد الناشئة اكسيونير سستمز، بما يعزز من أنشطتها في مجال تصنيع المضافات.
ويتابع جايانتا موخرجي، العضو المنتدب للشرق الأوسط وإفريقيا- والذي أنشأ مكتب المجموعة في دبي في عام 2006 مع فريق مكون من موظفين فقط- نمو الشركة من «الصفر حتى المجد» بالتزامن مع التطورات التي شهدتها الإمارة. وسلط الضوء على حصول الشركة على مشاريع عالية التخصص مثل التي تطلبت عمليات تثبيت لتركيبات في بيئات بحرية حساسة بيئيًا وسعة الحمل الهائلة لمنتجات الربط الكيميائي.
وشهد الحدث عرضًا مصورًا حيًا أخذ الوفود الإعلامية في جولة على اثنين من مشاريع فيشر الرئيسية حيث يتم استخدام أنظمة التثبيت من فيشر موقع تابع لمعرض دبي إكسبو 2020 والحرم المكي في المملكة العربية السعودية.
وقال موخرجي بأن نجاح الشركة ينعكس من خلال أنشطة فيشر المتواصلة في 10 بلدان بعد أن أسندت السوق الشرق إفريقية لفيشر الشرق الأوسط العام الماضي.
وحول المركز الجديد المقترح في أبوظبي، قال: «نود أن تشكل المنشأة الجديدة في أبوظبي مركزًا للتجربة نستعرض من خلاله جميع المنتجات التي نوفرها لقطاع البناء. كما ستكون هناك منطقة مخصصة للتجربة عن كثب. والهدف لا ينحصر في البيع فقط، بل نأخذ في الاعتبار إطلاع الشركات الهندسية والمستخدمين النهائيين ما يمكن تحقيقه من خلال استخدام هذه المنتجات.»
وعن الخطط الأخرى للمنطقة، أوضح بأن جائزة كلاوس فيشر لأفضل الممارسات الهندسية والإدارية سيتم توسعتها للشرق الأوسط بعد أن كانت مقتصرة على أوروبا والصين، مشيرًا إلى أن فيشر الشرق الأوسط تتعاقد الآن مع مدارس هندسية في الشرق الأوسط وكليات للإدارة لإطلاق هذه الجائزة لأفضل الطلبة. كما تم تخصيص جائزة أخرى للمقاولين لتقدير التميز الهندسي من خلال جائزة أفضل مشروع هندسي. وبالإضافة إلى ذلك، ستطرح الشركة مركبة دعم هندسي لزيارة مواقع العمل. كما تخطط فيشر لزيادة معروضاتها في قطاع الخدمات الميكانيكية والكهربائية والصحية خلال العام الجاري، وهو قطاع رئيسي للشركة على حد وصف موخرجي.
وشهد الحدث كلمة للرئيس الخدمات الفنية للشرق الأوسط وإفريقيا مطفى الحسيني شدد من خلالها على أن منتجات فيشر من أنظمة التثبيت جاهزة للمستقبل مع استثمار الشركة في نمذجة معلومات البناء لدعم المهندسين.
أقيم اللقاء السنوي في مكاتب ومخازن فيشر الشرق الأوسط في جبل علي، حيث تولي الشركة أهمية قصوى للموارد البشرية لضمان رفاهية عملائها. يذكر أن المنشأة تتضمن مركزًا للتدريب كذلك.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة