معرض الخمسة الكبار السعودية



زياد البسام، نائب رئيس غرفة جدة للتجارة والصناعة في جولة خلال معرض العام الماضي.

زياد البسام، نائب رئيس غرفة جدة للتجارة والصناعة في جولة خلال معرض العام الماضي.

منصة عرض متميزة

25/02/2019

تتيح الدورة التاسعة لمعرض الخمسة الكبار السعودية للعارضين رؤية واضحة لأكبر اقتصاد في المنطقة والذي ينفذ الآن مشاريع بناء تبلغ قيمتها 819 مليار دولار، كما تقول الجهة المنظمة.

يعود معرض الخمسة الكبار السعودية للانعقاد في جدة الشهر المقبل مع عدد قياسي من ورش العمل المجانية وقطاعات المنتجات والأجنحة الدولية الرسمية، وذلك وفقًا لشركة دي ام جي إيــفنـــــتس الشـــرق الأوســــط وآسيا وإفريقيا، الجهة المنظمة للحدث.
من المتوقع أن يستقطب معرض البناء السنوي الذي يستضيفه مركز جدة للمنتديات والفعاليات في الفترة من 10 إلى 13 مارس المقبل نحو 15 ألف زائر وأكثر من 300 مصنع لمنتجات البناء من جميع أنحاء العالم.
وسيشهد الحدث الذي يشهد مشاركة دولية متزايدة الظهور الأول لجناحي مصر وباكستان، إلى جانب أجنحة العرض الخاصة بكل من ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا واليونان والهند وتركيا والصين وغيرها. كما سيشارك في معرض الخمسة الكبار السعودية 2019 أكثر من 100 من كبرى شركات البناء السعودية، حيث تستعرض أحدث تقنيات وحلول البناء في ثمانية قطاعات منتجات متخصصة.
وتعد الدورة التاسعة من النسخة السعودية من معرض البناء الشهير منصة مثالية لمتخصصي صناعة البناء للتواصل والالتقاء بالعملاء المؤهلين وإبرام الصفقات التجارية في معرض البناء الأكبر والأبرز في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك حسب الجهة المنظمة.
يعلق روني الحداد، مدير الفعاليات في معرض الخمسة الكبار السعودية قائلا: «هذا العام سيساهم الحدث في تقريب صناع القرار أكثر إلى الموردين المعنيين من خلال تقديم مناطق منتجات مخصصة جديدة عبر مخطط مساحة المعرض.»
وبالإضافة إلى القطاعات التقليدية في المعرض، خدمات الهندسة الكهربائية والميكانيكية، التصميمات الداخلية والتشطيبات، وأدوات وخدمات البناء، وبناء الأغلفة الخارجية، وأعمال الإنشاء الخاصة، سيشتمل معرض الخمسة الكبار السعودي 2019 على مناطق جديدة بالكامل مخصصة للمعدات الثقيلة، ومعدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد، وتقنية المدينة الذكية، والمعدات الشمسية، والتصميم الحضري، ومعدات تصميم المساحات الخضراء. 
ويضيف الحداد: «إن تنويع محفظة قطاع البناء في المملكة العربية السعودية والتي تمتد الآن من المدن الذكية إلى البنية التحتية للضيافة ومن الإسكان إلى مرافق الترفيه والحدائق العامة يستدعي مجموعة واسعة من حلول ومعدات البناء الجديدة. وتعكس قطاعات المنتجات الكبيرة في السعودية هذه الحاجة المتزايدة وتوفر منصة مثالية للمشترين والبائعين للتواصل والبحث عن منتجات وحلول جديدة في بيئة عالية المهنية.»
وخلال الحدث، ستقدم الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (ساسو) واللجنة الوطنية لكود البناء السعودي وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية معلومات مهمة للمشاركين المحليين والدوليين، مما يمهد الطريق للتطوير المستقبلي لصناعة البناء السعودية.
ويقول سعود القصيبي، الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية معلنًاعن مشاركة الهيئة في فعاليات معرض الخمسة الكبار السعودية 2019: «تعمل هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على نشر وتعزيز المعرفة المتعلقة بالتقييس والأنشطة ذات الصلة والجودة للمستهلكين الصناعيين والتجاريين والعامة. كما تلتزم الشركة بتحسين جودة المنتجات والسلع والمواد التي يتم تصنيعها محليًا أو استيرادها إلى السوق الخليجية المشتركة.»
ويضيف: «في هذا السياق تشارك هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في فعاليات معرض الخمسة الكبار السعودية بهدف زيادة مستوى الوعي بالمباني الخضراء والمستدامة والبناء من خلال تقديم المعايير واللوائح الفنية الخليجية المتعلقة بهذا القطاع. كما سنقدم جهودنا في تطوير قانون البناء في دول مجلس التعاون الخليجي من أجل بيئة صحية، فضلاً عن استقرار ومتانة المباني.»
وإلى جانب المعرض، سيضم الحدث أيضًا ورش عمل مجانية للتطوير المهني المستمر تشمل ما يزيد على 80 ورقة عمل، زيادة بنسبة 48 بالمائة على أساس سنوي. وستركز الجلسات التعليمية التي يقدمها خبـــراء ورواد الصنــاعــــة على أربعة محاور رئيسية هي: الإنشاءات العامة وإدارة المشاريع والاستدامة والهندسة المعمارية والتصميم.
وتسلط الأضواء على قطاع الإنشاء في المملكة العربية السعودية بعد أنباء طرح المشاريع الضخمة مثل مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر السياحي، بالإضافة إلى الإصلاحات الاجتماعية التي تدعم وترحب بصناعة الترفيه التجارية الجديدة.
ويتم حاليًا نشر أكثر من 5200 مشروع إنشاء في المملكة تبلغ قيمتها 819 مليار دولار، وتمثل 35 بالمائة من القيمة الإجمالية للمشاريع النشطة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك حسب ما أفادت الجهة المنظمة.
ويقول الحداد: «إن التوقعات الفورية لقطاع الإنشاءات واعدة للغاية. ويعتبر إطلاق مشروع منتج أمالا الذي حظى بدعم من صندوق الاستثمارات العامة بقيمة عدة مليارات من الدولارات في عام 2018، بالإضافة إلى مشروعي نيوم والبحر الأحمر خير دليل على ذلك.»
ويتابع: «إن رؤية المملكة العربية السعودية 2030، إلى جانب الاستثمار الكبير في تطوير البنية التحتية والإسكان في جميع أنحاء المملكة، يعملان على إعادة إحياء صناعة البناء وخلق الاهتمام لدى عدد متزايد من اللاعبين الدوليين.»
ويحظى معرض الخمسة الكبار 2019 بدعم شركة الفوزان للتجارة والإنشاءات العامة (الراعي الذهبي)، وأسترولابس (شريك ريادة الأعمال)، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (ساسو)، واللجنة الوطنية لكود البناء السعودي وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وغرفة تجارة جدة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة