شركات المقاولات



مصنع الغاز الثالث التابع لشركة بناغاز... 350 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا من الغاز المصاحب غير المعالج.

مصنع الغاز الثالث التابع لشركة بناغاز... 350 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا من الغاز المصاحب غير المعالج.

قرب إطلاق مشاريع جيه جي سي في البحرين

25/03/2019

تستعد شركة المقاولات اليابانية الرائدة في مجال خدمات الهندسة والمشتريات والبناء لبدء مشاريعها الرئيسية بما في ذلك مصنع الغاز الثالث التابع لشركة غاز البحرين الوطنية (بناغاز).

تقول جيه جي سي كوربوريشن- إحدى الشركات الرائدة في مجال الهندسة والمشتريات والبناء في الشرق الأوسط مع سجل طلبات بقيمة مليارات الدولارات- أنه من المقرر قريبًا أن تبدأ عملياتها التجارية لمصنع الغاز الثالث التابع لشركة بناغاز بعد الانتهاء من أعمال التشغيل التجريبي.
بني مصنع الغاز المركزي البالغة تكلفته 355 مليون دولار في إطار مشروع التوسعة في شركة توسعة غاز البحرين الوطنية لمعالجة 350 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا من الغاز المصاحب غير المعالج.
ويتضمن هذا المشروع بناء مصنع لاستخلاص المكونات البترولية ذات القيمة المضافة العالية (غاز البترول المسال والنفثا) الموجودة في الغاز المحتوي على النفط والذي لم يتم استخلاصه في الماضي.
وتشمل المرحلة الثانية تركيب أنابيب جديدة وتوسعة خزان الغاز في سترة.
وتتولى جيه جي سي جلف إنترناشيونال- إحدى الشركات التابعة لشركة المقاولات اليابانية الياباني- مسؤولية تنفيذ مشروع توسعة خطوط الأنابيب والخزان بتكلفة 99 مليون دولار، وقد بدأت أعمال التشغيل التجريبي في الآونة الأخيرة.
ويترأس هذا المشروع شركة توسعة غاز البحرين الوطنية، التي تديرها بناغاز.
يشمل نطاق العمل في مصنع الغاز الثالث إنشاء مرافق لإزالة الغاز الحمضي والجفاف واستخلاص سوائل الغاز الطبيعي ومعالجة البروبان (C3) والبيوتان (C4)، وكذلك المرافق (الماء والهواء والنيتروجين والزيت الساخن) والمواقع الخارجية. وستقوم الوحدات باستخراج منتجات غاز البترول المسال للتصدير من الغاز المصاحب.
بالنسبة للمصنع، تم تصنيع وحدات ضغط الغاز المترسب بواسطة شركة سيمنس الألمانية، ووحدات توسيع التوربو بواسطة كرايوستار (فرنسا)، والمعدات الثابتة الرئيسية بواسطة وويانغ اتش سي (كوريا) التي قامت أيضًا بتصنيع وحدات امتصاص/ تجديد الأمينات ووحدات إزالة الإيثان وتكسير غاز البترول المسال وإزالة الإيثان.
وفيما يتعلق بمشروع خط أنابيب وخزان سترة، تم تصنيع صهاريج التخزين بواسطة فلغويرا آي اتش آي (إسبانيا)؛ ووحدات ضغط البروبان من قبل شركة ميتسوي للهندسة وبناء السفن (اليابان)؛ ومضخة البروبان والبوتان عن طريق واير غابيونيتا (إيطاليا)؛ ووحدات ضغط الهواء المجفف ووحدات التجفيف من قبل غاردنر دنفر (كوريا الجنوبية)؛ والوهج الدافئ بارتفاع 38 مترًا عبر جون زينك هامورثي (إيطاليا) ؛ و مضخات المياه الحريق من قبل اس بي بي (المملكة المتحدة)؛ ونظام الحماية من الحريق من قبل سولاس مارين سيرفيسز البحرين.
تقول جيه جي سي جلف بأنه تم تنفيذ الأعمال المدنية الرئيسية للمشروعين بواسطة شركة المقاولات والصيانة الميكانيكية في البحرين.
وشمل نطاق العمل الخاص بخطوط الأنابيب الميدانية ومشروع توسيع خزان سترة توفير خدمات الهندسة والمشتريات والبناء لمرافق التخزين (التي تشمل خزانات غاز البترول المسال ووحدة التبريد) وخطوط الأنابيب.
وقدم مشروع التوسعة خزانًا إضافيًا بسعة 100 ألف برميل للبوتان وخزانًا سعة 200 ألف برميل للبروبان، ووحدة تبريد الغاز البترولي المسال الجديدة. 
بالنسبة لقسم خطوط الأنابيب، صممت وصنعت جيه جي سي جلف نظامًا جديدًا لتجميع وخطوط أنابيب الغاز الخارجية من محطات وحدات الضغط (عملية النقل) التسعة الحالية إلى مصنع الغاز الثالث. يجري نقل تيار الغاز المترسب الناتج من مصنع الغاز الثالث إلى الأنابيب الحالية لإعادة الحقن. ثم يربط منفذ منتج النافثا من مصنع الغاز الثالث إلى خط الأنابيب الحالي إلى بابكو. وشمل العمل أيضًا تصميم وبناء خط أنابيب جديد بطول 21 كيلومترًا إلى مرفق التخزين والتصدير في سترة.
وكونه مشروع حقل داكن (براونفيلد)، تشمل التحديات الرئيسية المرتبطة بالمشروع ضمان السلامة والتنسيق في الوقت المناسب، وفقا لمصادر في جيه جي سي. ونظرًا لأن معظم أعمال إنشاء خطوط الأنابيب قد تم تنفيذها خارج موقع المصنع، فقد كان التنسيق الوثيق مطلوبًا مع العميل والأطراف الأخرى مثل بابكو، وتطوير للبترول ، ومنشآت باناغاز الحالية والجهات الحكومية المعنية.
بالنسبة للمشروع، نفذت شركة المقاولات والصيانة الميكانيكية الأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية والأجهزة الدقيقة العامة، في حين قامت شركة فلغويرا الإسبانية وشركة رمسيس البحرينية بتصنيع صهاريج التخزين. وقامت شركة الحسنين التي تتخذ من البحرين مقراً لها باستصلاح الأراضي، وقامت شركة الأهلية للمقاولات، وهي شركة بحرينية أيضًا، ببناء مبنى إدارة توزيع الكهرباء. أما بالنسبة لأعمال الاستصلاح، فقد تم استخدام طريق الجدار الواقي من تقنيات البناء.
وضمن العقود الرئيسية الأخرى، حصلت شركة جيه جي سي على عقد تسليم جاهز من شركة أرامكو السعودية للخدمات الهندسية والمشتريات والبناء المرتبطة بمصفاة ومحطة جازان في المنطقة الجنوبية الشرقية من المملكة العربية السعودية. كما ستتولى مسؤولية أعمال الهندسة والمشتريات والبناء لمجمع النافثا والعطريات.
واختيرت جيه جي سي لهذا المشروع نظرًا لما تتمتع به من تاريخ حافل بالنجاح في مجال تنفيذ المشاريع في منطقة الشرق الأوسط والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، بالإضافة إلى التكنولوجيا الهندسية المتفوقة والقدرة التنافسية من حيث التكلفة اللذين تتمتع بهما الشركة، وذلك حسب ما يقول متحدث باسم جيه جي سي.
دأبت شركة جيه جي سي على تقديم خدماتها الهندسية في المملكة العربية السعودية لأكثر من 50 عامًا منذ عام 1968.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة