المباني الذكية



أصبحت المباني أكثر ذكاءً واتصالا.

أصبحت المباني أكثر ذكاءً واتصالا.

تعزيز التواصل في المباني بالاعتماد على الألياف

24/06/2019

إن الطريق إلى الحصول على مبنى ذكي يتميز بسهولة الاتصالات هو وجود بنية تحتية للشبكة مصممة بطريقة ذكية، كما يقول آرت كينج من آي بي إن تكنولوجيز*، كورنيج.

لاشك أن العقارات التجارية تشهد تغيرات مستمرة، ولم يعد الحكم على المباني يقتصر على الشكل الخارجي مثل الموقع أو المرافق، بل ظهرت التكنولوجيا كعامل تمييز رئيسي. 
في مقالة في Bisnow.com تحت عنوان ”To be an Amazon Magnet, Your City Must be Wired” يقول أري باريندريخت، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة وايرد سكور: «من السهل أن نؤمن بأن التواصل والاتصال هو شريان الحياة لجميع الأعمال العصرية. والطريق إلى إنجاز كل الأعمال الهامة في العمل، أو كل التطبيقات التي نستخدمها هو التواصل.» 
وللتأكد من ذلك، أصبحت المباني أكثر ذكاءً مع اتصالات أكثر. لقد أصبح ذلك ضروريًا حتى يمكن دعم الخدمات والتطبيقات والتكنولوجيات مثل الحركة، وأتمتة المباني، وإدارة الأصول، والأمن، واللافتات الأمنية، والتجارة الإلكترونية، وإنترنت الأشياء، وغيرها. هذا يؤكد أهمية البنية التحتية للشبكات.
يؤكد جيمس كارليني، مؤلف «الموقع والاتصال» حاجة الشبكات الذكية في أن تكون معتمدة ووفيرة ومرنة. 
وتخضع الاتصالات لضغط على أطراف الشبكة حيث تتركز الأجهزة والمستخدمين. هذا أن المنهج التقليدي للكابلات المهيكلة المرتكزة على بنية تحتية لغرض أحادي لدعم التطبيقات الفردية لم تعد وسيلة فعالة أو كافية. 
إن الأسلاك المهيكلة التقليدية تتطلب انتشار الكابلات على المسارات الأفقية، مما يخلق تكدسًا يصعب إدارته مع الوقت. وفي ظل وجود 400 كابل أو أكثر في السقف، فإنه من المتوقع أن يكون الكثير من المقاولين والمستخدمين قد أضافوا أو أزالوا بعضًا منها على مر السنوات. وهذا يؤدي إلى الفوضى ويجعل من تغيير البنية التحتية للشبكات أمرًا مليئًا بالتحديات. 
لهذه الأسباب، فإن استخدام كميات كبيرة من الكابلات النحاسية الأفقية قد لا يكون هو أفضل طريقة لتوزيع البيانات في جميع أنحاء المؤسسة، وبالتأكيد لن تستطيع دعم تكنولوجيات الغد. 
أما البنية التحتية من الفايبر فتمثل مستقبل الخدمات والتطبيقات التي تتميز بالمرونة والسهولة. 
إن الألياف لا توفر طاقة غير محدودة فحسب، بل إنها وسيط مادي للعديد من التطبيقات والخدمات مثل الصوت والبيانات والفيديو. هذا التوجه يساعد على تمكين الأطراف المعنية داخل المبنى، بما في ذلك الملاك والمستأجرين ومزودي الخدمات، بما يتيح لهم الوصول إلى بنية تحتية أحادية لاستخدام التطبيقات التي يحتاجونها أو يفضلونها. 
ولتوضيح ذلك، لازال هناك مجال للنحاس في البنى التحتية الذكية والمتصلة للمباني. فالنحاس مازال يمثل وسيطًا للاتصالات الأخيرة من نقطة إلى نقطة في الجهاز. ولكن محدودية حلول النحاس في الموجات العريضة، ومناولة الطاقة، والمسافات يعني الحاجة الآن إلى تصميم الشبكات لدفع نقطة نقل الألياف-إلى-النحاس إلى أبعاد أعمق في الشبكة. 
لقد لاحظ الكثيرون منذ زمن بعيد بأنه بينما تتميز خطوات التغير التكنولوجي بالسرعة، فإن خطوات التغيير داخل العقارات التجارية بطيئة. ولكن من المتوقع أن تبرز التكنولوجيات الناشئة مثل الجيل الخامس وإنترنت الأشياء ليغير من هذا الوضع. إن الحل للحصول على مباني ذكية تتميز بسهولة واعتمادية الاتصالات هو وجود بنية تحتية للشبكة صممت بطريقة ذكية، وربما لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال الألياف البصرية. 
«من خلال ذلك، فإنك تكون قد عززت قوتك التنافسية بنسبة 95 بالمائة على الأقل عندما يتعلق الأمر بالمستأجرين فئة (أ)،» كما يقول كارليني. 
وتدرك المزيد والمزيد من المباني الحاجة إلى إمكانيات هائلة لشبكات مجهزة. 
ولكن الأمر لا يقتصر على إمكانيات الشبكة التي تمثل النظرة المستقبلية، فإن مزايا المباني التجارية الأكثر ذكاءً واتصالا تمتد من الاستخدام الأفضل للمساحات وتحقيق رضا المستأجرين إلى تحسين الاستدامة وخفض مخاطر الإصلاح. هذه المزايا تشمل خفض المصروفات الرأسمالية والتشغيلية، ومن ثم تحسين إمكانيات العمل. 
وبالنظر إلى كل هذه الأشياء، فمن الواضح أن العقارات التجارية تقف على أعتاب نقلة هائلة. ومع استمرار نمو وتطور التكنولوجيا، وتمكين المزيد من المنصات الجديدة، فإن الطلب- وبالتالي الحاجة- إلى وجود مباني توفر مزايا الاتصالات الواسعة سوف تزداد وتنمو مع الوقت. إن المباني الذكية المتصلة تساعد على الاستغناء عن الشبكات التقليدية أحادية الغرض نحو بنية تحتية أكثر ذكاءً وتقاربًا. 
بالتأكيد أن الألياف تجعل البنية التحتية للمباني أفضل بكثير.

* آي بي إن تكنولوجيز توفر حلولا لتصميم الشبكات بشكل مختلف من خلال الدراسة المكانية المعتمدة على الألياف والتي توفر اتصالات المستقبل داخل المباني مع قدرة على الاستفادة من التكنولوجيا المتعددة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة