الأحدث في الأسواق



بروجكت تيترا... تصميم صلب يوفر أداءً قويًا للرفع.

بروجكت تيترا... تصميم صلب يوفر أداءً قويًا للرفع.

كيس تكشف عن أول لودر ”أخضر” في العالم

24/06/2019

عرضت كيس لأول مرة العديد من المنتجات التي تعتبر الأولى في العالم، وذلك ضمن تركيزها على موضوع الإبداع في معرض باوما، المعرض العالمي الرائد في معدات البناء الذي أقيم في ميونيخ، ألمانيا في شهر أبريل. 
ومن بين تلك المنتجات اللودر المدولب الذي يعمل بالكامل بالوقود البديل والمتجدد، وهو أول لودر في الصناعة يجمع بين العديد من الخصائص الوظيفية في مجموعته. 
إن مفهوم بروجكت تيترا – اللودر المدولب الذي يعمل بالميثان من كيس- يؤكد وضوح الطريق إلى مستقبل الطاقة المتجددة لمعدات البناء، وينتقل بعيدًا من الاعتماد على محرك الديزل التقليدي. إنه يعيد تصميم اللودر المدولب، بعيدًا عن أي معدات سبق التعرف عليها في معدات البناء حتى الآن، كما يقول المتحدث باسم شركة كيس للمعدات الإنشائية، علامة سي إن أتش إنداستريال. 
يتضمن المفهوم محرك يعمل بالميثان، تم تصميمه وتطويره خصيصًا من العلامة الشقيقة إف بي تي الصناعية للاستخدامات في قطاع البناء. وفي ظل قوة 230 حصانًا، فإنه يوفر نفس القوة وعزم الدوران المماثل لمحرك الديزل في لودر 821G المدولب من كيس، كما يقول. 
يتم تشغيل اللودر بالميثان الحيوي الذي يتم إنتاجه من المخلفات مثل مخلفات الأغشية، وشظى الأخشاب، ومخلفات الحيوانات. 
«لقد أجرينا أبحاثًا على مصادر الوقود المستدام لماكيناتنا منذ سنوات طويلة،» كما يوضح كارل جوستاف جورنسون، مدير معدات البناء: «لقد كان الميثان الحيوي الاختيار الأكثر منطقية للوادر المدولبة. لقد احتاجنا إلى وقود قادر على توفير القوة التي يحتاجها العملاء. ويجب أن يكون هذ الوقود جاهزًا، سهل إعادة شحنه، وموفر للطاقة طول يوم عمل كامل. لا يمكننا المساومة على الأداء، لذا فإننا وضعنا مصممي الشركة في تحدي حقيقي.» 
«وكان من حسن حظنا العمل عن قرب من العلامة الشقيقة إف بي تي الصناعية، وهي العلامة الرائدة في تطوير ماكينات مزودة بالوقود المستدام، مع إنتاج أكثر من 40 ألف محرك يعمل بالغاز حتى الآن. وقد تم تجربة هذه التكنولوجيا واختبارها في علامات سي إن أتش إنداستريال أخرى، حيث يوجد نحو 28 ألف شاحنة أيفكو تعمل بالميثان، ومركبات أيفكو على الطرق اليوم.» 
إن لودر بروجكت تيترا لا يستخدم مصدر مستدام للطاقة فحسب، بل يفيد البيئة بطرق أخرى. فمفهوم اللودر المدولب الذي يعمل بالميثان يصدر ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 95 بالمائة عند التشغيل بالميثان الحيوي وثاني أكسيد النيتروجين أقل بنسبة 90 بالمائة، وجزيئات أقل بنسبة 99 بالمائة عن اللوادر المماثلة التي تعمل بالديزل. كما يساعد على خفض الانبعاثات الكلية وتحقيق خفض بنسبة 50 بالمائة في مستويات صوت التشغيل، كما يقول. 
«لكن الميثان الحيوي ليس هو الاختيار الوحيد،» كما يوضح. يعمل بروجكت تيترا على شبكة ميثان أيضًا، مما يعني انبعاثات أقل من الديزل حتى إذا كان إنتاج الميثان الحيوي في الموقع ليس خيارًا. وهذا مهم مع تغير الأحكام التنظيمية في بعض المناطق.»
وبالرغم من أن الاستدامة تعد عاملا هامًا للغاية في تعريف بروجكت تيترا، إلا أن فريق التصميم كان يرغب في عرض أفضل إبداعات كيس العملية مع تركيز على المشغل والإنتاجية. 
«كانت الأتمتة والرقمنة هي المحفزات الرئيسية لعملية التصميم،» كما يكشف ديفيد ويلكي، مدير مركز التصميم سي إن أتش إنداستريال. «نحن شركة تركز على المستقبل، وتعد الأتمتة والرقمنة من أهم الركائز الاستراتيجية. وتعد هذه العناصر هي المحفزات لماكينات أكثر أمانًا وانتاجية. لقد كان بروجكت تيترا مجرد لوح خالٍ، وكان علينا أن نكون مبدعين بقدر الإمكان بما في ذلك دمج أحدث التكنولوجيات ذات الصلة.» 
تتميز مقصورة بروجكت تيترا بالزجاج المحيط وألواح السقف ذات الرؤية العالية، مما يزيد من منطقة الزجاج بنسبة 16 بالمائة عند مقارنتا باللوادر المدولبة القياسية، كما يقول. 
ويتم تعزيز الرؤية المحيطة بالكامل من خلال كاميرات بدلا من المرايا الجانبية، مع ربط الكاميرات باتجاه الماكينة ومـراقبتها مع الشاشات. 
إن التصميم غير المعقد يعني أنه يمكن الوصول إلى كافة أجهزة التحكم من خلال عصا التشغيل الإيرجوناميكية وشاشة عرض تعمل باللمس مركبة على مسند اليد والتي تضيف إحساسًا بالسعة وتوفر منظرًا بانوراميًا. 
يمكن مد المقعد الجديد آليًا مع نقطة ارتكاز، بما يتيح الدخول عند فتح الباب، ثم إرجاعه إلى وضعه على الفور بعد جلوس المشغل، وهي خاصية الأولى من نوعها، كما يقول ويلكي. 
أسفرت الشراكة مع ميشلان عن تطوير إطارات مبتكرة بدون هواء لبروجكت تيترا. وتم تصميم الهيكل خفيف الوزن والمتين في نفس الوقت لتحمل الظروف القاسية السائدة في بيئة البناء. 
بالإضافة إلى ذلك، تعمل الإطارات بدون هواء على خفض وزن الماكينة الكلي. ويتم تحقيق اتصال متطور مع أجهزة الاستشعار المدمجة التي توفر بيانات في الوقت الفعلي لكل من المشغل وغرفة التحكم. وعند التشغيل، تضاء المصابيح الجانبية المدمجة وتوفر ميزة إضافية للسلامة. 
يمكن التحكم في بروجكت تيترا بلمسة زر من خلال مركز التشغيل المركب على مسند المقعد. ويمكن للمشغلين الوصول إلى جميع أجهزة التشغيل، بما في ذلك المسح الضوئي للوجه لتشغيل وضعية التشغيل وشاشة حمولة الدلو التي تعرض الحمولة المستهدفة والحمولة الحالية والحمولة المتبقية، إلى جانب العديد من الخصائص الأخرى. 
«أما أهم الخصائص المبهرة عن بروجكت تيترا فهو التصميم. فهو يوسع مفهوم اللودر المدولب وشكله المعتاد، كما يوضح ويلكي. لقد استلهمنا التصميم من شعارنا النسر الأمريكي. فسوف تشعر بملامح وخصائص الطائر داخل التصميم، بدءًا من أجنحة المقصورة المدمجة وأنظمة التحكم على رأس النسر، والمنقار على غطاء المحرك الخلفي. 
ماكينة تسوية 
وفـــي إطار إبداعاتها الصناعـــــية، طـــــرحـــت كيــس أيضــًا خصـــائص التــــوجـــيه المجمع الحاصلـــة علــى بـــــراءة اختــــراع في مجمـوعـــتها من ماكينات التسوية. فقد جمعت الشركة بين أنظمة التحكم القياسية في الصناعة للعجلة الأمامية مع الزاوية المفصلية للإطار في خاصية واحدة، ويتم إدارتها من خلال إما عصا التشغيل أو عجلة القيادة. وبالنسبة للأعمال التي تتطلب انعطافات ضيقة في مواقع العمل، فإنه يمكن دمج الخاصيتين مع خاصية الإطار المائل. وبلمسة زر واحدة، يمكن للمشغلين تفعيل هذه الخاصية لتصبح القيادة وعمليات التسوية أكثر سهولة. وعند عدم الحاجة إليها، يمكن فصل خاصية العجلة المائلة من الخاصية المشتركة، لتعمل كل من زاوية عجلة القيادة والإطار المفصلي بشكل تلقائي. 
يعد التوجيه المجمع تكنولوجيا متميزة تستـــخــــدم شبـــكة مـــن أجهــــــــــزة الاستشعار ذات الــــزوايـــا التــــي تـــــوفر ملاحــظات عن القيادة إلى وحدة التحكم في المركبة. ويمكن تشغـــيلها وقت الــــــحاجة واستــــخــــدامها مع معدلات قيادة متغيرة على حسب ظروف العمل في الموقع.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة