أخبار إقليمية



تقدم أعمال بوابة الاستثمار

23/07/2019

أطلقت المنارة للتطوير، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري في مملكة البحرين، المرحلة الثانية من مشروعها الضخم بوابة الاستثمار - البحرين وذلك مواكبةً للجدول الزمني للمشروع.
وذكرت منارة بأن الأعمال المبكرة تسير بشكل جيد مع استكمال حوالي 26 بالمائة من أعمال الردم المستهدفة ضمن المرحلة الثانية.
وقام المقاول بضخ أكثر من 2.7 مليون متر مكعب من الرمال في أعمال الردم، وسيبدأ قريبًا مرحلة أعمال البنية التحتية البالغة تكلفتها 100 مليون دينار (264 مليون دولار).
وعند الانتهاء من عمليات البناء في بوابة الاستثمار-البحرين، ستبلغ مساحة المشروع الإجمالية 29 مليون قدم مربع، ليصبح بذلك أكبر مشروع للصناعات الخفيفة متاح للتملك الحر في مملكة البحرين.
وتعليقًا على المشروع الجديد، قال العضو المنتدب للشركة د.حسن البستكي: «نحن فخورون بأننا نحتضن أكبر وأهم مشروع للصناعات الخفيفة متاح للتملك الحر في البحرين، وهو يترجم بدقة أحد أركان الرؤية الاقتصادية 2030 بوصفه خيارًا استراتيجيًا لقطاعي الاستثمار والخدمات اللوجستية.»
من المرجح أن تكون للمرحلة الثانية من المشروع انعكاسات واضحة على الاقتصاد الوطني، ومنها ضخ ما يقارب 500 مليون دينار في الاقتصاد الوطني على هيئة تكلفة ردم أرض المشروع، وإقامة بنى تحتية وتكلفه الأعمال الإنشائية على القسائم من قبل المستثمرين والتي تصل قيمتها إلى 200 ألف دينار، إضافة إلى توفير 10 آلاف فرصة عمل، على حد قوله.
ولفت إلى أن حكومة مملكة البحرين قدمت الكثير من التسهيلات التي جعلت هذا المشروع يحظى بالأهمية الكبيرة التي هو عليها اليوم، إذ سبق وأن وافقت على تصنيف المشروع كمنطقة استثمارية ذات طبيعة خاصة.
وتابع: «سمح القرار لغير البحرينيين من الأفراد والشركات بالتملك في المشروع، ما زاد الإقبال عليه، ونوّع الخبرات العالمية الداخلة فيه. في الوقت الذي تعاونت وزارة الأشغال بتنفيذ المداخل والمخارج، وتخطيط الطرق المؤدية إلى المشروع لسهولة الحركة المرورية منه وإليه.»
وأشار البستكي إلى أن المشروع سيوفر 1600 قطعة استثمارية تقريبًا تتراوح مساحاتها ما بين 450 متر مربع و1200 متر مربع، مع وجود مرونة كبيرة لدمج القطع بحسب حاجات المستثمر وطبيعة عمله.
ومما يميز بوابة الاستثمار-البحرين توسطه بين أكثر من منفذ وميناء إضافة إلى مطار البحرين الدولي، وارتباطه بشبكة الطرق والجسور المؤدية إلى هذه المنافذ مما يسهل عملية النقل ويخفض كلفتها بشكل حاسم.
ويتضمن المشروع إمكانية إقامة المكاتب والمعارض والمخازن وخدمات المناولة وخدمات البيع وغيرها من الخدمات التي تحتاجها الحركة التجارية والصناعية المتنامية في البحرين، وفقًا للبستكي.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة