قطاع العقارات



اهتمام كبير بمشروع آزور الريم لشركة مسعود للتطوير

23/07/2019

أعلنت شركة مسعود للتطوير بأنها تلقت ردود فعل هائلة من الإماراتيين والأجانب بشأن مشروعها السكني للتملك الحر الواقع على الواجهة البحرية في أبوظبي، وهو مشروع آزور الريم، وذلك بعد أربعة أسابيع فقط من طرح المشروع. 
ويعد آزور الريم أول مشروع يطرح للأجانب على ضوء التغييرات التشريعية الأخيرة في أبوظبي، كما تقول الشركة المطورة التي تعتبر جزءًا من مجموعة المسعود الرائدة. 
وتؤكد الشركة أنها قد قامت بتحليل السوق وطلبات الزبائن بالتعاون مع شركة سافيلز الشركة الاستشارية العقارية وحرصت على تقديم مفهوم ملكية المنازل لجمهور جديد من خلال خطة سداد ميسورة التكلفة وسهلة الفريدة ومرنة في أبوظبي. 
وكانت التغييرات الحكومية الأخيرة بشأن التملك الحر قد تركت أثرًا إيجابيًا على الاهتمام بالمشروع. يقع المشروع على جزيرة الريم مع إطلالة على متحف لوفر أبوظبي. 
وحسب ما تقول شركة سافيلز فإن حوالي 2000 شخص قد قاموا بتسجيل اهتمامهم في شراء عقار في المجمع السكني الجديد الواقع على الواجهة البحرية. 
ويرجع زيادة الاهتمام إلى عدد من العوامل منها التغييرات التشريعية الجديدة، وبرنامج الدفع المرن لمشروع آزور الريم. 
وفق هذا البرنامج، يتعين على الزبائن دفع وديعة بقيمة 50 ألف درهم (13610 دولار) للشقة من غرفة واحدة أو 70 ألف درهم (19054 دولار) للشقة من غرفتين للانتقال للشقة على الفور ودفع الباقي على 15 سنة بدون الحاجة إلى قرض عقاري، كما تقول الشركة الاستشارية للعقارات. 
ويعلق زياد أبو نصر، مدير شركة مسعود للتطوير: «من الواضح أن التغييرات الجديدة التي طبقتها الحكومة على سياسة التملك الحر للأجانب أسهمت في تعزيز الاهتمام بالمشروع من قبل المستثمرين والعملاء الأجانب، وهو أمر يبشر بالخير بالنسبة لقطاع العقارات السكنية في أبوظبي.»
«وإذا ما أضفنا إلى ذلك خطط السداد المرنة الجذابة التي يقدمها مشروع آزور مقارنة بالمشاريع السكنية الأخرى، نجد أنه يلبي متطلبات السوق في أبوظبي، ويمنح الكثيرين فرصة فريدة من نوعها لتملك منزلهم للمرة الأولى.»
وقد سلّطت منصة دوبيزل الضوء على النجاح منقطع النظير الذي حققه مشروع آزور جزيرة الريم، حيث اعتبرت المنصة حملة إطلاق المشروع الأنجح في استقطاب اهتمام المشترين المحتملين في مجال العقارات السكنية في أبوظبي.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة