أخبار السعودية



المسؤولون خلال الحفل الذي اقامته أرامكو... ترسية عقود بقيمة 18 مليار دورلار

المسؤولون خلال الحفل الذي اقامته أرامكو... ترسية عقود بقيمة 18 مليار دورلار

أرامكو ترسي عقوداً بقيمة 18 مليار دولار

21/08/2019

وقعت أرامكو السعودية 34 عقدًا بقيمة 18 مليار دولار لتنفيذ مشاريع للتصميم والتوريد والإنشاءات تهدف إلى رفع إنتاج حقلي المرجان وبري.
وتسعى الشركة لرفع الإنتاج من النفط الخام العربي إلى 550 ألف برميل يوميًا، إلى جانب 2.5 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز.
وشاركت في المنافسة على العقود أكثر من 90 شركة ومؤسسة، حيث تم إرساء المشاريع على 16 شركة محلية وعالمية في مجالات الأعمال الهندسية والتوريد والإنشــــــاء. ومن بيــن العقــــود الـ 34 الممنوحة، أرسيت 50 بالمائة منها على شركات سعودية كبرى أثبتت قدرتها على إدارة مشاريع ضخمة.
وقالت أرامكو إنه تم إلزام شركات المقاولات الفائزة بالعقود بزيادة حجم مشتريات المواد والمعدات من الموردين والمصنعين المحليين في إطار برنامج القيمة المضافة الإجمالية في المملكة (اكتفاء) الذي يهدف إلى رفع مستوى المحتوى المحلي إلى 70 بالمائة بحلول عام 2021.
يشتمل برنامج زيادة الإنتاج في حقل المرجان على إنشاء معمل بحري حديث لفصل الغاز عن الزيت، و24 منصة بحرية للنفط والغاز وحقن المياه. إضافة إلى ذلك تخطط الشركة لتوسعة مرافق معالجة النفط المركزية في تناقيب، وإنشاء معمل للغاز، وكذلك مرافق مخصصة لاستخلاص سوائل الغاز الطبيعي وتجزئتها، ومرافق لضغط الغاز. وسيتم إنشاء محطة مشتركة لتوليد الطاقة الكهربائية، ومحطة لتحلية المياه مع إنشاء خطوط أنابيب نقل جديدة.
ومن خلال برنامج زيادة الإنتاج في حقل بري، تخطط أرامكو لإنشاء معمل جديد لفرز الغاز عن النفط، في جزيرة أبو علي لمعالجة 500 ألف برميل من الخام العربي الخفيف في اليوم، إلى جانب إنشاء مرافق إضافية لمعالجة الغاز في معمل الغاز في الخرسانية، لمعالجة 40 ألف برميل من مكثفات المواد الهيدروكربونية المصاحبة. ويتضمن البرنامج إنشاء محطة حقن مياه، وجزيرتيّ حفر صناعيتين و11 منصة نفط وحقن مياه بحرية و9 مواقع برية لإنتاج النفط و توريد المياه.
ومن بين أكبر العقود، منحت شركة أرامكو السعودية عقدين من عقود الهندسة والمشتريات والإنشاءات والتركيب بقيمة 3.5 مليار دولار لتطوير المرافق البرية لحقلي بري والمرجان لصالح شركة سايبم الإيطالية.
تضمن العقد الأول لحقل البري تركيب وحدات معالجة جديدة لتوسعة معمل فصل الغاز عن النفط في جزيرة أبو علي، على بعد 50 كم شمال مصفاة رأس تنورة، وتوسعة محطة معالجة الغاز في الخرسانية.
في حين يرتبط العقد الثاني بحقل مرجان، ويشمل إنشاء وحدة لمعالجة الغاز ووحدة أخرى لاستعادة الغازات الحمضية لإنتاج الكبريت.
وحصلت شركة هيونداي للهندسة والإنشاءات على عقد قيمته 2.7 مليار دولار من أرامكو لبناء محطة لمعالجة الغاز والنفط الخام لتطوير حزمتين رئيسيتين من مشروع تطوير حقل مرجان، حسب ما ذكرت صحيفة كوريا تايمز. ويغطي العقد الحزمة رقم 6 التي تتطلب توسيع منشأة فصل الغاز والنفط الحالية والحزمة رقم 12 التي بموجبها ستقوم هيونداي ببناء منشآت لمحطة برية. وتتوقع الشركة أن يستغرق بناء كل مشروع 41 شهرًا. 
ومن بين العقود الأخرى، حصلت شركة ماكديرموت الدولية على عقد بقيمة تزيد عن 1.5 مليار دولار لحزمة رقم 4 من مشروع توسعة حقل المرجان لتوفير خدمات الهندسة والمشتريات والبناء والتركيب لمرافق الغاز وخطوط الأنابيب البحرية.
يشتمل العقد على تصنيع ثلاث منصات ربط وسبع منصات لرأس البئر بوزن إجمالي يبلغ أكثر من 55700 طن. ويشمل نطاق العمل أيضًا تركيب خطوط تحت البحر وخطوط أنابيب داخل الحقل يزيد طولها عن 540 كم، ووضع أكثر من 90 كم من الكابلات تحت البحر. ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الهندسية في الربع الثالث من عام 2019 على أن تبدأ عملية التصنيع في الربع الأول من عام 2020، والانتهاء الكلي في الربع الأخير من عام 2022.
وقالت أبرز شركة للهندسة والإنشاء في الهند لارسن آند توبرو بأن إحدى شركاتها الفرعية الرئيسية إل آند تي لهندسة الهيدروكربونات المحدودة فازت بعقد قيمته حوالي 70 مليار روبية (1.01 مليار دولار) لمشروع مرجان.
وكانت المجموعة السعودية قد منحت المشروع إلى ائتلاف يضم إل إل آند تي لهندسة الهيدروكربونات المحدودة والمقاول العالمي للخدمات البحرية شركة إيماس ايه إم سي.
يشمل نطاق العمل بناء منشآت نفطية لمشروع حقل مرجان إلى جانب أربع منصات ربط ، ووحدة منصة ربط، وتسع أسطح الإنتاج (أسطح رأس البئر) إلى جانب وضع 217 كم من خطوط الأنابيب تحت البحر عبر 25 قطاعًا، و 145 كم من الكابلات تحت البحر عبر 16 قطاعًا، بحسب الشركة الهندية.
ويشمل أيضًا استبدال أجهزة التحكم الموجودة في ثماني منصات خارجية قائمة والربط بالأنظمة الحالية.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة