أخبار السعودية



المسؤولون خلال توقيع عقد القرية السكنية.

المسؤولون خلال توقيع عقد القرية السكنية.

شركة البحر الأحمر للتطوير تبرم عقدين رئيسيين

21/08/2019

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير المنفذة لأحد أكثر المشاريع السياحية طموحًا في العالم عن ترسية عقدين رئيسيين لتصميم وإنشاء فندق وبناء قرية سكنية عمالية متكاملة في موقع مشروع البحر الأحمر.
يأتي ذلك في أعقاب قيامها بمنح عقد مطلع الشهر الماضي إلى شركة أركيرودون الرائدة عالميًا في مشاريع البنى التحتية البحرية لتوفير خدمات البنية التحتية الأساسية للمشروع. 
ويقام مشروع البحر الأحمر على مساحة 28 ألف كم مربع من الأراضي على الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، ويضم أرخبيلا شاسعًا يشتمل على أكثر من 90 جزيرة وبحيرة.
وتم تعيين شركة أمانا السعودية للمقاولات، وهي شركة تابعة لمجموعة أمانا للمقاولات في دولة الإمارات العربية المتحدة ، لتصميم وبناء الفندق الإداري في موقع المشروع.
ومن المقرر أن يكتمل الفندق الذي يضم 150 غرفة في غضون 12 شهرًا، وسوف تمتلكه وتديره شركة البحر الأحمر للتطوير، حيث يهدف إلى توفير الإقامة للموظفين والأطراف الثالثة الذين يزورون الموقع خلال تسليم المرحلة الأولى من التطوير. ويتم التعاقد من الباطن مع شركة دوبوكس بريكاست برودكتس إندستريال الإماراتية التابعة لمجموعة أمانا للمقاولات.
ويعد منح العقد الذي شهد عملية مناقصة تنافسية جزءًا من مبادرة القرية الساحلية لتوفير السكن والمساحات المكتبية ودعم المرافق المدنية لحوالي 40 ألف عامل وموظف سيعملون في مشروع البحر الأحمر أثناء وبعد التطوير.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو: «مع تقدم سير الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر، نرى بأن من الضرورة توفير بيئة سكنية راقية لعمال ومنسوبي الشركة العاملين في المشروع.»
ومنح عقد بناء القرية السكنية على جزأين - الأول لمشروع مشترك مقره في الإمارات العربية المتحدة يضم شركة الرعيل الهندسية للإنشاء والتعمير وسبيدهاوس، والثاني لمجموعة المجال العربي من المملكة العربية السعودية.
وبموجب العقد، من المنتظر أن تطوّر كل شركة خمسة آلاف وحدة سكنية خلال الأشهر العشرة المقبلة، ليصل مجموع من سيتم استضافتهم مبدئيًاً في موقع المشروع إلى عشرة آلاف عامل.
كما سيتم تطوير قرية سكنية ستستوعب 25 ألف عامل وموظف في وقت لاحق من هذا العام.
وستتولى شركة البحر الأحمر للتطوير إدارة القرية العمالية فور اكتمالها لتضمن إدارتها وفقًا لأعلى المعايير، وستحتضن جميع عمال الموقع سواء ممن يعملون مباشرةً لدى شركة البحر الأحمر للتطوير أو الذين يعملون لدى شركات مقاولات.
وتضم القرية مبان سكنية تشكل أحياء حول منطقة مركزية سيتم تجهيزها بمجموعة من المرافق الترفيهية.
ويشتمل عقد آركيرودون حصلت عليه مطلع الشهر الماضي على بناء معبر بطول 3.3 كم إلى شُريرة، الجزيرة المحورية الرئيسية للمرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر، بالإضافة إلى رصيفين ساحليين وأربعة أرصفة جزرية مختلفة. سيصل المعبر بجزيرة محورية تضم تسعة فنادق، بالإضافة إلى مرافق الترفيه إلى البر الرئيسي. وسيحتوي الجسر على معبرين مرتفعين يرتبطان مع بعضهما بدعامة مقوسة، ومن المقرر الانتهاء من الأعمال بحلول شهر نوفمبر 2020.
وتعد البنية التحتية البحرية هي مفتاح التقدم في التطوير الذي يسير على الطريق الصحيح للإنجاز بحلول نهاية عام 2022.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة