معالجة مياه الصرف الصحي



مسؤولو فيوليا وكيبك في حفل التوقيع على العقد.

مسؤولو فيوليا وكيبك في حفل التوقيع على العقد.

فيوليا تفوز بعقد هام في الكويت

21/08/2019

أعلنت شركة فيوليا الرائدة في إدارة الموارد في الشرق الأوسط بأن شركتها التابعة فيوليا الشرق الأوسط قد وقعت عقدًا مع الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) لمشروع للمياه العادمة في مجمع الزور النفطي الذي يعد واحدًا من أكبر مجمعات تكرير النفط الذي مازال قيد التطوير في العالم. 
يمتد العقد لمدة سبع سنوات، ويتضمن قيام شركة فيوليا الشرق الأوسط بتقديم أعمال تشغيل وصيانة محطة معالجة المياه العادمة المستقبلية الواقعة في شمال البلاد. 
ووفق العقد ستقوم الشركة بمعالجة مياه الصرف الصحي وتدويرها بمعدل تقريبي قدره 1?500 متر مكعب بالساعة، وسوف تكون مسؤولة أيضًا عن وحدة حرق الرواسب.
وفور تشغيل مصفاة الزور، فإنه من المنتظر أن تبلغ طاقتها الإنتاجية 615 ألف برميل يوميًا، ما سيرفع طاقة التكرير في الكويت إلى أكثر من 1.5 مليون برميل يوميًا. 
وتؤكد فيوليا بأنها ستوظف خبراتها الواسعة في إدارة المرافق والمنشآت الحيوية لتحسين معالجة المياه وتدويرها بهدف التخلص التام من النفايات السائلة.
 ويؤكد هذا النجاح المشهود في منطقة تشهد تطورًا غير مسبوق على الصعيد العالمي، أن إدارة الموارد الطبيعية أصبحت الآن مسألة استراتيجية للصناعة، كما تقول الشركة. 
يقول كريستوف ماكويت النائب التنفيذي للرئيس في فيوليا إفريقيا والشرق الأوسط: «إن كبار المشغلين الصناعيين مثل البترولية المتكاملة يُظهرون احتياجات متزايدة لتحقيق التميز التشغيلي والامتثال للوائح الصارمة المتعلقة بالتخلص من النفايات الصناعية والملوثات،» ويضيف: «تملك فيوليا الحلول التي تمكّن أولئك المشغلين من التغلّب على التحديات الرئيسة التي تواجههم من نواحي إتاحة متطلبات المياه ومعالجة النفايات ورفع وتيرة الأداء، وهي حلول تنطوي على إمكانيات أداء رفيعة وقدرات تنافسية كبيرة».
ومن جانبه، يؤكد خالد أنور العوضي، نائب الرئيس التنفيذي بالشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة، والمسؤول عن مصفاة الزور: «إن الشركة حريصة على الشراكة مع كيانات مرموقة دوليًا مثل فيوليا لتحقيق رؤيتها في أن تصبح شركة رائدة في تشغيل منشآت التكرير والبتروكيماويات واستيراد الغاز الطبيعي المسال.»
يُنتظر من خلال هذا العقد أن تنقل فيوليا معرفتها المتعمقة وخبرتها الواسعة إلى البترولية المتكاملة والموظفين الكويتيين الذين سيتم توظيفهم تحت مظلة هذا العقد، كما سيكون للاقتصاد المحلي حصة كبيرة في مثل هذه العقود، كما يضيف.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة