الطائرات بدون طيار في قطاع البناء



قامت ستورمبي بمسح مزرعة خزانات على مساحة 8 هكتارات في بلجيكا.

قامت ستورمبي بمسح مزرعة خزانات على مساحة 8 هكتارات في بلجيكا.

فارو-ستورمبي تعززان عمليات مسح المناطق الكبيرة

21/08/2019

تتضافر جهود كل من فارو وستورمبي لتقديم الحلول الجوية التي تساعد على إجراء مسوحات سريعة وعالية الكفاءة للمساحات الكبيرة مثل الطرق السريعة، والبنى التحتية للقطارات، والمباني بدون الحاجة إلى دخول هذه المناطق.

استخدمت شركة ستورمبي الرائدة في الحلول المتنقلة لرسم الخرائط مركبات هوائية أو الطائرات بدون طيار في إنتاج مسوحات للأشياء والمباني والمواقع والمناطق الجغرافية أسرع سبع مرات عن الماسحات الأرضية. 
إن شراكتها الراسخة مع فارو المتخصصة في المسوحات ثلاثية الأبعاد قد أتاحت لها إجراء عمليات مسح سريعة وعالية الكفاءة للمناطق الكبيرة، حتى المصانع الكيميائية بالكامل، والمصانع الكبيرة، والمناجم المفتوحة، وذلك كما يقول ميثم العريبي، استشاري أول نورث ستار-فارو. 
إن حلول فارو-ستورمبي الجوية تتيح إنجاز مهام مسح على مناطق واسعة مثل الطرق السريعة، والبنى التحتية للقطارات، والمباني. وفي حين أن هذه العملية قد تستغرق أيام عند إجراء المسح من الأرض، إلا أنه يمكن استكمالها في ساعات قليلة بدون مواجهة أي حركة مرورية أو حتى دخول هذه المناطق. 
بالإضافة إلى ذلك، كما يقول، فإن هذا الحل الجوي يساعد على تعزيز الإنتاجية من خلال السماح للمستخدمين بالتقاط البيئات المعقدة والتي قد يصعب الحصول عليها من أعمال المسح الأرضي ومع درجات عالية من الدقة والتفاصيل من الجو. 
وكما هو الحال في المسح الأرضي، فإن المسح الجوي يمكن أن يحدد دقة تصل إلى 1 مم. 
وتصبح الطائرات بدون طيار أسهل في الاستخدام عندما يتم مسح هياكل عملاقة مثل الخزانات التي يجب مسحها من أعلى الخزان. 
ومن الأمثلة على ذلك الحاجة إلى مسح مزرعة من خزانات السوائل لأحد العملاء في أنتويرب، وهي مدينة ساحلية على نهر شيلدت في بلجيكا، حيث كان المطلوب هو مسح ثمانية هكتارات من المرفق والذي يتكون من أكثر من 100 خزان، والعديد من المباني، والطرق، وخطوط سكك حديدية، بالإضافة إلى محطة شحن مملوكة للعميل وتقع على نهار شيلدت. 
«لقد كان المشروع حافلا بالتحديات بسبب طبيعة المواد المخزونة، وكثير منها يستخدم في صناعة البتروكيماويات. كما أن الموقع يقع داخل منطقة محظورة ضمن نطاق مطار أنتويب الدولي،» كما يقول العريبي. 
وبعد الحصول على تصريح خاص من السلطات الجوية المعنية، قامت حلول لايت ديدكشن آند رينجينج (LiDAR) من ستورمبي بمسح المنطقة في 10 رحلات جوية على مدى أربع ساعات. 
ونظرًا لأن العميل طلب تسجيل كافة جوانب الموقع في نموذج كاد، فإن ستورمبي قامت ببرمجة مسار الرحلة لإلتقاط بيانات المسح من زوايا عديدة بقدر الإمكان. 
وبالرغم من أن العديد من المناطق في الموقع كان محظورة الدخول نظرًا للأخطار الكيميائية أو وجود متفجرات، إلا أن ستورمبي تملك القدرة على مسح هذه المناطق عن بعد بدون تعريض الناس للخطر. وبعدها تم إصدار نموذج كاد ثلاثي الأبعاد يتميز بالدقة البالغة من بيانات السحابة النقطية. 
ومن بين مزايا هذه الحالة تبرز القدرة على مسح الموقع في كسور من الوقت المطلوب باستخدام الطرق التقليدية وبتكاليف منخفضة نسبيًا. 
تضمنت عمليات المسح قمة الخزانات، والمناطق التي يصعب الدخول إليها بين الخزانات وحول محطة الشحن. 
وفي مشروع آخر، كان يتطلب إجراء مسح على منطقة غابات في محمية هولي ماونت ناشيونال ناتير في أيرلندا الشمالية، لتقييم حجم الأشجار والنباتات وإعداد خرائط أكثر دقة. 
وكان التحدي يكمن في ندرة البنية التحتية مثل الطرق والممرات، خاصة وأن المنطقة المستهدفة كانت تقع في مساحة خضراء متعرجة، أغلبها مغطى بالغابات الكثيفة. 
«هذا يعتبر تحديًا للطرق التقليدية الارضية للمسح بسبب حجم المنطقة وإمكانيات الدخول المحدودة.»
ولكن ستورمبي نجحت في مواجهة التحدي، حيث قامت بمسح المشروع بأكمله خلال بضع ساعات. وقد استكملت العملية وسلمت بيانات السحابة النقطية النهائية إلى العميل خلال أيام. 
«يمكن استخدام السحابة النقطية لإجراء قياسات فردية دقيقة للمسافات والأحجام. كما أن إمكانية تحويلها إلى خرائط جغرافية وطبوغرافية أو نماذج رقمية يميزها عن الطرق الأرضية للمسح، أو التصوير، أو الاستشعار عن بعد،» كما يعلق العريبي. 
وقد قدمت ستورمبي في هذا المشروع عمليات معالجة بعد المسح في نفس اليوم باستخدام برنامجها في الشركة. 
يبلغ حجم طائرة ستورمبي 145 x 150 x 60 سم عند الاستعداد للتحليق وتزن 15 كغ فقط (باستبعاد الماسحة) نظرًا لإطارها المصنوع من ألياف الكربون بالكامل. وقت الطيران 15 دقيقة، ويمكنها التحرك بسرعات من صفر إلى 15 متر/الثانية وعند ارتفاعات 10 إلى 100 متر. 
يمكن تشغيل الطائرة في بيئات متنوعة عند درجات حرارة تتراوح من -5 إلى 45 درجة مع قدرة على مقاومة الرياح 30 كم في الساعة. 
تم تصميم ستورمبي خصيصًا لماسحة فارو وتتوافق مع أي ماسحة ليزر أرضية من فارو. 
تشتمل الطائرة على نظام الملاحة العالمية باستخدام الأقمار الاصطناعية من تريمبل للبيانات الجغرافية المرجعية، بينما تقوم ماسحة فارو بمسح السحابة النقطية. وبعدها يتم جمع البيانات من الاثنين باستخدام بيفلكس، وهو برنامج من تصميم ستورمبي. هذا يؤدي إلى إمكانية جلب البيانات على أي تطبيق لنمذجة معلومات متوفر في السوق.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة