قطاع العقارات



حوض الأحياء المائية الوطني... مكون أساسي لمشروع القناة.

حوض الأحياء المائية الوطني... مكون أساسي لمشروع القناة.

الاستعداد لافتتاح حوض الأحياء المائية العملاق في 2020

21/08/2019

أعلنت أبوظبي بأنه تم استكمال 70 بالمائة من العمل في تطوير حوض الأحياء المائية الوطني الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والذي سيقع في مشروع القناة، وجهة المطاعم والترفيه المرتقبة على الواجهة البحرية في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي، والمخطط افتتاحها في أوائل العام القادم. 
ويمتد الحوض العملاق الذي يضم 10 أقسام على مساحة 7 آلاف متر مربع، ومن المنتظر أن يجذب قرابة مليون زائر سنوياً. وسيشكل الحوض أحد المعالم الرئيسية لمشروع القناة.
ويحتضن الحوض أكثر من 33 ألف كائن بحري تم استقدامها من بيئاتها الأصلية حول العالم بطريقة مسؤولة بيئيًا، ولا تتسبب بانهيار الأنظمة البيئية الطبيعية لهذه الكائنات، وسيتولى الإشراف عليه فريق رفيع المستوى يضم 80 خبيرًا واختصاصيًا مؤهلاً في شؤون رعاية الكائنات البحرية. 
وتم تطوير المشروع بواسطة شركة البركة الدولية للاستثمار، ومن المقرر افتتاحه بالكامل بحلول الربع الأخير من عام 2020. 
«هذا هو الحوض العام الثاني عشر الذي عملت عليه، وربما الأكثر إثارة، من حيث النطاق والتفرد والاهتمام بالتفاصيل. هذا سوف يجلب المتعة وعجائب المحيطات إلى أعتاب المجتمع في أبوظبي والزوار من جميع أنحاء العالم»، كما يقول بول هاملتون، المدير العام للحوض الوطني، وهو أيضًا الرجل الذي يقف خلف العديد من أرقى الأحواض المائية في العالم، بما في ذلك متحف دبي أكواريوم.
من المتوقع افتتاح المشروع في أوائل العام القادم، وقد صمم من قبل فريق من الخبراء في أكيوناس والتي تعد من بين أكثر المصممين خبرة في الأحواض المائية في العالم، والتي سوف تجلب أفضل الممارسات في العالم إلى وسط الوجهة الثقافية الأحدث في أبوظبي. 
يقول ستيوارت جيسينج، مدير عام القناه: «سوف نجلب للعالم والمنطقة أكثر الأشياء انفرادًا من حيث التصميم والإدارة. وبالنسبة للزوار، سوف تكون تجربة لاتضاهى، سواء من حيث المشاهدة أو التفاعل، أو الترفيه، أو الرحلة المتميزة بأكملها عبر العالم البحري».




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة