قطاع العقارات



تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس إلى وجهة سياحية عالمية.

تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس إلى وجهة سياحية عالمية.

تدشين مشروع الواجهة البحرية في عُمان بقيمة ملياري دولار

21/08/2019

من المقرر أن تدشن شركة داماك العقارية الواقع مقرها في دولة الإمارات في شهر نوفمبر مشروع ميناء السلطان قابوس، الوجهة البحرية العصرية التي تبلغ تكلفتها ملياري دولار والتي يتم تطويرها بالتعاون مع الشركة العمانية للتنمية السياحية(عمران). 
وأكدت شركة عمران - ذراع الاستثمار والنمو والتطوير للحكومة العمانية-بأن هذه الخطوة تأتي بعد استكمال العديد من الاستعدادات. فقد تم استكمال حزم أعمال البناء الرئيسية وفق معايير التأهل المسبق، وتأهلت الشركات المستوفير للمعايير لإنجاز مختلف جوانب المشروع. 
وقد أبدت أكثر من 100 شركة رغبتها في التأهل في مختلف حزم الأعمال الإنشائية والتركيب. وكان من المخطط طرح الحزمة الأولى للتناقص منتصف شهر يوليو، على أن تنطلق عمليات البناء في موقع المشروع خلال نوفمبر 2019.
كما تم إجراء عدد من الدراسات في المناطق المحيطة بالمشروع لضمان استدامة المشروع وحماية البيئة المحيطة. 
ويتولى المشروع المشترك القائم بين داماك وعمران أعمال إعادة تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس وتحويلة إلى وجهة سياحية عالمية تشتمل على فنادق ووحدات سكنية ومطاعم ومجمعات تجارية ووجهات ترفيهية. 
وتشهد عملية التحول للواجهة البحرية التاريخية لميناء السلطان قابوس تقدمًا متسارعًا وفق المخطط الرئيسي الذي تم اعتماده من وزارة السياحة ووزارة الإسكان في سلطنة عمان. 
كما أكدت شركة داماك بأنه تم التوقيع على مذكرة التفاهم واتفاقية المساهمة للمشروع، وجاري إجراء المناقشات النهائية مع الوزارات المعنية فيما يتعلق باتفاقية المشروع. 
من ناحية أخرى، قارب العمل في المركز التعريفي الواقع على أرض الإنشراح من كورنيش مطرح على الانتهاء، ومن المقرر افتتاحه للجمهور العام في الربع الثالث من عام 2019. 
ويوفر المركز لزواره إطلالة استثنائية على كورنيش مطرح وخليج عمان، وسوف يحتوي على معرض فني عُماني يهدف إلى تعريف السياح بالتاريخ والتراث العماني الأصيل، وتعريف الزوار بعراقة وأثر الحياة الثقافية الغنية لهذا الموقع الهام تاريخيًا في المنطقة، كما سيحوي المركز أيضًا مطعمًا للمأكولات البحرية 
وقد تم تعيين إحدى الشركات العمانية ذات الخبرة بإدارة المركز التعريفي، حيث سيحظى زواره أيضًا برؤية المخطط الكامل لمشروع تطوير الواجهة البحرية، بالإضافة إلى الاطلاع على مشاريع التطوير السكنية المقرر تنفيذها داخل المشروع عبر مجسمات الشقق التي سيتم عرضها في المركز.
وبما أن مشروع تطوير الواجهة البحرية يقام على أرض ميناء قائم فقد تطلب الأمر التعامل مع حوالى 22 جهة حكومية وخاصة داخل أرض الميناء، وتم تحويل 6 جهات منها الى أماكن ومكاتب أخرى مناسبة، كما تقول داماك. 
كذلك قامت الشركة المطورة بهدم العديد من المباني والهياكل وتحويل الخدمات والبنى الأساسية بعيدًا عن مسار المشروع.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة