معرض البناء السعودي 2019



سوف يشهد معرض البناء السعودي 2019 مشاركة أكثر من 520 عارضًا على مساحة تزيد عن 18 ألف متر مربع.

سوف يشهد معرض البناء السعودي 2019 مشاركة أكثر من 520 عارضًا على مساحة تزيد عن 18 ألف متر مربع.

معرض رائد يرتقي بالمعايير

23/10/2019

في ظل 31 سنة من الإرث الناجح كمعرض رائد لقطاع البناء والإنشاء في المملكة العربية السعودية، يسعى معرض البناء السعودي إلى إرساء معايير جديدة في القطاع، حيث يعرض منتجات وخدمات متنوعة من أكثر من 520 عارضًا في الرياض هذا الشهر.

نضع حجر الأساس لمعايير البناء هذا هو شعار المنظمين الذين اختاروه لدورة هذا العام من معرض البناء السعودي، وهو الحدث الذي يبشر بفرص ملموسة في قطاع البناء في أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط. 
ومن المتوقع مشاركة أكثر من 520 عارضًا في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض هذا الشهر من 7 إلى 10 أكتوبر، وذلك لعرض أحدث منتجاتهم وخدماتهم المبتكرة على مساحة تزيد عن 18 ألف متر مربع. وسوف يشهد معرض هذا العام تسعة أجنحة للبلدان، و34 دولة مشاركة. 
تقام الدورة 31 من المعرض هذا العام، وسوف تشهد إقامة أول مؤتمر لمعرض البناء السعودي والذي سيتكون من 18 جلسة. كما سيقام بالتزامن مع معرض البناء السعودي ولأول مرة معرض التصميم الداخلي السعودي، ومعرض تقنية البناء، ومعرض تقنية الحجر السعودي، ومعرض بي إم ?ي. 
وحسب ما يقول متحدث باسم شركة معارض الرياض، الشركة المنظمة للحدث، فإن قطاع البناء السعودي سوف يشهد نموًا ملموسًا في السنوات القليلة القادمة مع استمرار طرح مشاريع البناء الضخمة، خاصة في البنية التحتية الاجتماعية والبنية التحتية للنقل. 
«في الواقع، تقدر قيمة قطاع البناء السعودي في الوقت الحالي بنحو 2250 مليار ريال (600 مليار دولار)، وتسجل قيمة مشاريع البنية التحتية وحدها 1312.25 مليار ريال. وتشكل المشاريع الجارية نسبة 82.4 بالمائة من إجمالي أنشطة البناء، بما يعكس النمو المتواصل وتطوير قطاع البناء.» 
بالإضافة إلى توفير منصة قيمة لعرض المنتجات والخدمات الجديدة، يقول المتحدث بأن العرض سوف يثبت فائدته لكل من الزوار والعارضين لتوسع شبكة اتصالاتهم وعملائهم المحتملين في السعودية، والمساعدة في إبرام صفقات جديدة، وتعزيز علاقات العمل الوثيقة. 
كما سيتيح المعرض للزوار والعارضين التواصل مع كبار رواد الصناعة، وإظهار التزامهم بالسوق السعودية، وتعزيز معرفتهم بسوق البناء المحلية. 
من المتوقع أن يحضر معرض البناء السعودية زوارًا من الحكومة والهيئات العامة، والبلديات المحلية، والشركات شبه حكومية والشركات القابضة، فضلا عن أصحاب المشاريع، والمستثمرين، والاستشاريين الهندسيين، ومطوري العقارات، والمقاولين، وشركات الخدمات، وموردي معدات البناء، ومتخصصي المشتريات، والهيئات الدولية، والأكاديميين. 
وبالتزامن مع المعرض، سوف يقام لأول مرة مؤتمر معرض البناء السعودي ويقدم فرصة متميزة للهيئات الحكومية ذات الصلة، والرواد العالميين، وكبار الرواد في الأسواق الإقليمية، ومزودي التكنولوجيا المبتكرة للالتقاء والتواصل وتهيئة الظروف لمستقبل البناء في المملكة العربية السعودية. 
ومن الموضوعات الهامة التي سوف يناقشها المؤتمر «نظرة عامة على الخطط الحكومية لتحقيق رؤية السعودية 2030»، «تمكين الاستثمار الأجنبي في السوق السعودية»، «تأثير رؤية 2030: نظرة على المشاريع العملاقة في السعودية مثل مدينة نيوم ومشروع البحر الأحمر ومدينة القدية الترفيهية»، وتأثير التكنولوجيات الناشئة والمدن الذكية في قطاع البناء»، «مباني المستقبل-الطباعة ثلاثية الابعاد تشكل مستقبل البناء»، «تمكين الإبداع بين الرواد والقوى العاملة للمستقبل»، «بناء 6 مدن ذكية بحلول عام 2025»، «التصميم الافتراضي وتطبيقات البناء في مشاريع البنية التحتية»، «التصميم الداخل يمثل حجر الزوايا للمباني الهامة». 
وفي العام الماضي، استكمل معرض البناء السعودي ثلاثة عقود من النجاح بين معارض البناء، وشهد مشاركة أكثر من 500 عارض من 31 دولة، حيث تم طرح تشكيلة واسعة من حلول البناء. بلغ عدد زائري المعرض 17 ألف شخص تقريبًا، 64 بالمائة منهم من السعودية، و30 بالمائة من دول مجلس التعاون الخليجي، وستة بالمائة من باقي دول العالم، بما في ذلك الأردن ولبنان ومصر والسودان وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والهند وباكستان وإسبانيا والسويد وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. 
ضم المعرض أجنحة وطنية وأجنحة للبلدان من الصين وألمانيا وإيطاليا والبرتقغال والسعودية وتركيا والإمارات، وأكشاك من 24 دولة أخرى مشاركة. 
وقد اشتمل الجناح الألماني على 19 شركة مشاركة على مساحة تزيد عن 400 متر مربع. وكانت معظم هذه الشركات من العارضين المنتظمين والذين اعتادوا المشاركة لفترات طويلة في معرض البناء السعودي، كما يقول كانير يلديريم، مدير المشاريع في ميسه شتوتجارت إنترناشيونال، الشركة المنظمة للجناح الألماني. وأضاف بأن عام 2018 يعد العام الـ 25 على التواصل لمشاركة الجناح الألماني في المعرض. 
كما شاركت هولندا لأول مرة في معرض العام الماضي، وأكدت أن المعرض قد وفر لها فرصة سانحة لتعزيز أعمال البلاد. 
من ناحية، يقول حسام الروقي، مدير التسويق في شركة دهانات الجزيرة، المشارك المنتظم في المعرض: «إن معرض البناء السعودي يوفر نقطة إلتقاء للعارضين والزوار للتواصل مع بعضهم البعض في مكان واحد، والاتفاق على صفقات للأعمال والتجاري بسهولة، وهذا ما نجحنا في تحقيقه من خلال مشاركتنا المنتظمة والمستمرة في المعرض.» 
سوف يفتح المعرض أبوابه من الساعة 4 عصرًا إلى 10 مساءً يوميًا.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة