معرض الخمسة الكبار



معرض الخمسة الكبار... سبع فعاليات متخصصة تحت سقف واحد.

معرض الخمسة الكبار... سبع فعاليات متخصصة تحت سقف واحد.

معرض شامل سبعة-في-واحد

21/11/2019

اعتبارًا من 25 إلى 28 نوفمبر، سوف يتحول مركز دبي التجاري العالمي إلى مركز عالمي لصناعة البناء، وذلك مع افتتاح معرض الخمسة الكبار الذي سوف يستقبل نحو 68 ألف زائر متخصص.

يشتمل معرض الخمسة الكبار هذا العام على سبع فعاليات تحت سقف واحد، وسوف يطرح المعرض في الأسواق خيارات متنوعة لأكثر من 20 ألف منتج مبتكر، وذلك عند افتتاحه هذا الشهر في دبي، في الوقت الذي يقود فيه المعرض حركة التطوير المهني من خلال برامجه التعليمية. 
ومن المتوقع أن يتحول مكان إقامة المعرض في مركز دبي التجاري العالمي إلى مركز عالمي لصناعة البناء في الفترة من 25 إلى 28 نوفمبر. 
وفي الذكرى الأربعين هذا العام، سوف يقام معرض الخمسة الكبار بالتزامن مع معرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة، ومعرض الشرق الأوسط للأحجار، ومعرض الشركة الأوسط للخرسانة، ومعرض التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد، ومعرض التصميم الحضري والمناظر الطبيعية، ومعرض الخمسة الكبار للطاقة الشمسية. 
وسوف تجلب هذه الفعاليات المصاحبة تحت سقف واحد حلولا مبتكرة لصناعة البناء بأكملها. وستجمع بين مزايا المعارض المتخصصة مع المنصة الشاملة القادرة على جذب أكثر من 68 ألف زائر من أكثر من 130 دولة لمدة أربع سنوات في اجتماعات عمل وجهًا لوجه. 
كما سيضم أكبر معرض لقطاع البناء في المنطقة أكثر من 220 مؤتمر رفيع المستوى، وندوات عملية، وورش عمل للتطوير المهني المستمر المعتمد لتعزيز التعاون، ودعم أفضل الممارسات، وتوفير حلول فعالة لتحديات الصناعة في عالم اليوم. 
ومن أبرز الفعاليات المبتكرة في معرض الخمسة الكبار هذا العام هو طرح قطاع البناء خارج المواقع والبناء القياسي والذي سوف يستعرض حلول البناء المتطورة خارج المواقع والبناء القياسي للمشاريع السكنية والتعليمية والرعاية الصحية، فضلا عن المرافق التجارية، بما يلبي احتياجات السوق في عالم اليوم والتي تستهدف التسليم السريع عالي الكفاءة لأعمال البناء. 
وسوف تتواجد علامات تجارية رائدة مثل بي كيه جالف، وماكس، وكاتيرا، حيث ستطرح حلولهم القياسية لأول مرة في المعرض. كما ستلقي الفعالية التعليمية المتخصصة «مباحثات البناء خارج المواقع والبناء القياسي» الضوء على التطورات في البناء خارج المواقع، مع تحليل التحديات والفرص الجديدة في المنطقة. 
«يأتي معرض الخمسة الكبار دائمًا في المقدمة من خلال طرح أفكار بناء جديدة، ومن الرائع هذا العام أن يكون لدينا مساحة مخصصة للبناء خارج المواقع،» كما يقول نجيب خان، رئيس التصميم واستراتيجية العمل في كاتيرا. «إن صناعة البناء في العالم تحتاج إلى تغيير جذري لمواكبة الطلب على التسليم في الوقت المحدد، والتحكم في التكلفة، والبنية التحتية عالية الجودة.» 
إن البناء خارج الموقع يستجيب لهذا الطلب، حيث يساعد على الاستفادة القصوى من المواد والموارد، مع إصدار الحد الأدنى من المخلفات والإزعاج في مواقع العمل، وفي نفس الوقت زيادة استدامة البناء. 
وحسب ما يقول خان، فإن قبول البناء خارج المواقع قد تزايد في المنطقة، وسيتم نشر المزيد والمزيد من التكنولوجيا في المستقبل. 
إن البناء خارج المواقع يتيح تصنيع وتشطيب عناصر بناء الغرف والحمامات وغيرها في المصنع وتركيبها في الموقع مع أعلى مستويات الكفاءة. وتكون مصانع البناء القياسي خارج المواقع بمثابة امتداد لمواقع العمل، مع تقديم أفضل مستويات الإنتاجية والجودة والدقة. 
ومن الفعاليات الأخرى الهامة في معرض الخمسة الكبار والتي طرحت العام الماضي مشاركة الشركات الناشئة الواعدة من جميع أنحاء العالم والتنافس فيما بينهم للحصول على لقب أفضل شركة ناشئة من قبل لجنة الحكام والفوز بجائزة بقيمة 25 ألف دولار. 
سيستضيف معرض الخمسة الكبار شركات ناشئة محلية ودولية في مدينة الشركات الناشئة بالتعاون مع شركة اتحاد المقاولين الدولية، وكاتليست، ووامدا. وستقدم الشركات العارضة في هذه المدينة أحدث التقنيات التي ستشكل مستقبل صناعة البناء. 
وستتميز مدينة الشركات الناشئة 2019 بالفعاليات التي تساعد على التواصل مع المستثمرين، فضلا عن الأجنحة المشاركة في البرنامج. 
تقول جوسين هيجمانز، مديرة الفعاليات في دي إم جي إيفنتس، الشركة المنظمة لمعرض الخمسة الكبار: «نشعر بالفخر والاعتزاز بعودة مدينة الشركات الناشئة هذا العام، باعتبارها منصة فعالة لترويج الأفكار المبتكرة والمنتجات المتطورة والتي تساعد على تعزيز الاستدامة، والكفاءة، والإنتاجية في قطاع البناء.» 
ويلقى نظام ريادة الأعمال زخمًا سنة بعد سنة. فقد أدركت الحكومات في المنطقة أهمية خلق هياكل دعم لتنمية الأفكار المحلية وجذب الشركات الأجنبية الناشئة. وقد أسفرت هذه الجهود عن طرح مراكز تنمية الصناعات الناشئة، ومراكز تسريع الأعمال، ومؤسسات دعم الشركات الناشئة مؤخرًا ليس فقط في الإمارات بل في معظم دول الخليج. 
«في جميع أنحاء المنطقة، يقوم المستثمرون بضخ المزيد من المال في عمليات تخارج واستحواذ ناجحة، مما يعزز الثقة في الإمكانيات الهائلة التي تزخر بها المنطقة،» كما يقول عارف بوعلوان، مدير أول التحول الرقمي والاستراتيجية في شركة اتحاد المقاولين. «نأمل أن نشهد قريبًا تكنولوجيا الشركات الناشئة لتكون من الأساسيات في منطقة الشرق الأوسط.» 
«إننا نؤمن بأن فعاليات هامة مثل معرض الخمسة الكبار يجب أن تمهد الطريق لتكنولوجيا الشركات الناشئة لعرض حلولهم واكتساب الخبرة من الجمهور الكبير من المتخصصين من مختلف الثقافات،» كما يضيف.
معرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة/ معرض الشرق الأوسط للخرسانة 
سوف يشتمل معرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة ومعرض الشرق الأوسط للخرسانة معرضي قمة، ومؤتمرين، ومؤتمرات تكنولوجية تتكون من إجمالي 55 جلسة مجانية. وفي ظل التركيز على التكنولوجيا، فإن هذه الجلسات التعليمية سوف توفر رؤية واضحة حول كيفية تطبيق أحدث الحلول الرقمية منذ بداية دورة البناء. 
يقول ريتشارد بافيت، مدير الفعاليات لمعرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة ومعرض الشرق الأوسط للخرسانة معلقًا: «إننا سعداء بالإعلان عن زيادة المحتوى التعليمي هذا العام والذي سيكون مجانيًا ومتميزًا لمعرضي الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة ومعرض الشرق الأوسط للخرسانة. لقد تم إعداد فرص التعلم بحيث يمكن للزوار المتخصصين الاستفادة من المعرفة الواقعية لطرح تطورات تكنولوجية جديدة في مشاريع البناء.» 
«وفي ظل مشاريع مخططة تزيد قيمتها عن 2.5 تريليون دولار سيتم ترسيتها في منطقة الشرق الأوسط، فإن هناك فرصة هائلة للارتقاء بصناعة البناء من خلال طرح العمليات والحلول منذ بدء عملية البناء.» 
ويشمل مؤتمرا هذا العام «الابتكار في تطبيق نظام نمذجة معلومات البناء من هيئة الطرق والمواصلات، والتي تلقي الضوء على برنامج الحكومة لتبني نمذجة معلومات البناء في الإمارات، والمؤتمر الثاني هو الندوة الجيوتقنية والهندسية، والتي تغطي أحدث التقنيات والحلول. 
وسوف يشهد معرضا الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة والشرق الأوسط للخرسانة عودة سلسلة مؤتمرات المعهد الأمريكي للخرسانة والتي تناقش أحدث المعايير في كفاءة الخرسانة، وتستضيف مؤتمر رواد البيانات الجغرافية المكانية، حيث سيضم الحاضرون نخبة من الرواد المتخصصين ومزودي الخدمات من جميع أنحاء المنطقة، ليبحثوا أهم الموضوعات مثل الطائرات بدون طيار، والمركبات الهوائية بدون سائق، والمدن الذكية، وتكنولوجيا LiDAR، والتكنولوجيات الناشئة. 
وسيضم المعرضان سلسلة غنية من الندوات الفنية التي يستضيفها العارضون لبحث استخدام الابتكارات والتقنيات الصناعية المتطورة. وستعرض العلامات التجارية البارزة مثل بوتزميستر، وسيفا، وكريتون، وترمبل، وسويلمك، وكوماند ألكون، وإن إف تي كرينز منتجات متعلقة بالمراحل الأولى من دورة البناء. 
ويوفر معرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة ومعرض الشرق الأوسط للخرسانة منتجات تشتمل على المحطات، وماكينات الرفع، وماكينات المحاجر إلى معدات استخلاص المواد الخام، وحلول الإنتاج مسبق الصب وغيرها، بالإضافة إلى الحلول المتعلقة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، والطائرات بدون سائق، والمراقبة، وخرائط الموقع، والروبوتات، والتصوير الحراري، والتدريب على الواقع الافتراضي، وقطاع منتجات تكنولوجيا البناء.
معرض الخمسة الكبار للأحجار
سيركز المعرض في دورته الخامسة على الأحجار الطبيعية، والرخام، والجرانيت، والتصميم والتكنولوجيا، وسيقام بالتزامن مع معرض الخمسة الكبار لأول مرة هذا العام. 
سوف يوفر المعرض مجموعة شاملة من المنتجات والحلول من الأحجار والرخام والجرانيت للمصممين الداخليين والمعماريين واستشاريي الواجهات ومقاولي التشطيبات والمطورين العقاريين والمركبين والموزعين. 
وفي هذا العام، سوف يشارك عدد من العلامات التجارية الرائدة مثل الشركة الإيطالية ريد جرانيت، وأكروليثوس اليونانية التي تشارك لأول مرة. ويعود عارضون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ذلك لاندهز النرويجية، وكلاسيك ماربل آند كورتزفورد الإماراتية، وتلمو البرتغالية، وشركة أضاليا، وشركة أوجوز ميرمر، أونور ميرمر، وناتيرلمار التركية، وغيرها. 
ومن البرازيل، سوف تجمع البرازيل أبيروتشاس، الاتحاد الوطني لمنتجي الجرانيت والرخام بعضًا من شركات أمريكا الجنوبية الرائدة، بينما أعلنت اليونان عن أكبر جناح وطني منذ بداية المعرض في 2015. 
وسوف تتواجد إيطاليا على نطاق واسع في المعرض مع أكثر من 25 علامة تجارية متميزة. وحسب ما يقول فلافيو ماربيلي، الرئيس الشرفي لاتحاد كونفينداستريا مارموماشين، الجهة المنسقة للجناح الإيطالي في معرض الشرق الأوسط للأحجار، فإن المعرض سوف يستضيف منطقة «ستون إيطاليا» المخصص لعرض أرقى منتجات الأحجار والتكنولوجيا المتطورة لـ «صنع في إيطاليا« والتي سوف تشتمل على ديكورات حصرية راقية.» 
ومن المقرر أن تقام ندوات معتمدة لتصميم الأحجار بجانب المعرض لتكشف عن أحدث اتجاهات الصناعة وأفضل الممارسات خلال المعرض المقام على مدى أربعة أيام. وسوف يشارك معهد الأحجار الطبيعية في البرنامج التعليمي مع رواد صناعة الأحجار مثل تشارلز ميهباور الرئيس الفني لشركة إن إس آي، ومحمد قادر تنفيذي تطوير الأعمال في إيجيمار إنترناشيونال، ودانيال وود استشاري الأحجار. وسوف يقوم هؤلاء بإدارة فصول حول موضوعات الصناعة المتنوعة، والتي تمتد من أفضل الممارسات والتقنيات في تكسية الجدران الخارجية بالأحجار إلى تفهم معايير ASTM، وفحص الأحجار للمشاريع، والمعايير الدولية لاستيراد وتصدير الأحجار الطبيعية.
معرض التصميم الحضري والمناظر الطبيعية 
سوف يجمع المعرض في دورته الثانية أكثر من 90 شركة عارضة من جميع أنحاء العالم لتعرض أحدث حلولها في مجال تصميم المسطحات الخضراء، وأعمال الري والصرف، والماكينات والمعدات، والرياضة والملاعب، والمواد والمكونات، والقطاعات المتخصصة، والتصميم والتخطيط والاستشارة. وسوف يتم تنظيم برنامج تعليمي لمدة أربعة أيام يشمل قمة التصميم الحضري والمناظر الطبيعية ومباحثات التصميم الحضري الجديدة. 
وحسب ما يقول تقرير صادر عن معرض تجاري في الشرق الأوسط عن المساحات الحضرية الخضراء، فإنه في العقد القادم سوف تصل الاستثمارات للمناظر الطبيعية والمرافق ذات الصلة في دول الخليج إلى حوالي 20 مليار دولار، بحيث تستحوذ السعودية على نصفها، ويتوجه أكثر من 6 مليار دولار للسوق الإماراتية. 
«في ظل الاستراتيجيات الحكومية طويلة المدى مثل رؤية السعودية 2030 التي تشجع الاستثمارات في المشاريع الجديدة، فإن هناك فرصًا هائلة للعاملين في صناعة المناظر الطبيعية،» كما تقول هيجمانز. «هذا يعكس النجاح الهائل لمعرض مثل التصميم الحضري والمناظرالطبيعية، حيث يمكن تلبية احتياجات الطلب المتنامي في المنطقة سواء على المستوى المحلي أو الدولي.» 
ومن العارضين الذين أكدوا مشاركتهم في المعرض البداد، إليزيه للري، فيسيداج، مجموعة إيثارة، هاك، سيرج فيراري، الفجيرة لمنتجات الخرسانة، باجاتيني، بيرلينر، وثيراود. 
وبعد النجاح الذي حققه المعرض في العام الماضي، فإنه يحرص على زيادة المحتوى التعليمي للمعرض. فبالإضافة إلى الدورة الثانية من قمة التصميم الحضري والمناظر الطبيعية، فإنه سيتم تنظيم ورش عمل معتمدة من التطوير المهني المستمر على مدى ثلاثة أيام إلى جانب المعرض. 
وسوف تشتمل قائمة المتحدثين على كبار رواد الصناعة مثل داهي ألداويان رئيس مركز تطوير التصميم والتخطيط الحضري للمدن السعودية في وزارة الشؤون البلدية والقروية في السعودية، والدكتور حنان الجابري مدير التخطيط الاستراتيجي في بلدية مسقط، وجورج أرفانيتيس مدير التخطيط الرئيسي والتصميم الحضري في بارسونز كوربوريشن، وغيرهم. 
يلقـــــــى المعرض دعمًا مـــــــن لومــــــــو (شريك الإنارة)، وبالحـــصا للمشــــاريع (شريك حلــــول المنــــاظر الطـبيـــعية)، وراكــــنور (شريك الراصــفات)، وداينامو بلاجــــــــــراونـــدز (شريك الملاعب)، وداكون أوت دور ليفينج (شريك حلول الحياة في الهواء الطلق)، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة (الشريك الداعم).




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة