قطاع العقارات



المرحلة الثانية من ذا ديستركت الفيصلية... تصميم مستقبلي.

المرحلة الثانية من ذا ديستركت الفيصلية... تصميم مستقبلي.

طرح المرحلة الثانية من ذا ديستركت الفيصلية

16/09/2020

طرحت الخزامى -   الشركة الرائدة في قطاع الضيافة وإدارة الممتلكات الفخمة والحاصلة على لقب شركة الضيافة الرائدة - المرحلة الثانية من مشروعها الطموح لإعادة تطوير ذا ديستركت الفيصلية في الرياض، والذي يتضمن برج الفيصلية، وأبراج الخيرية، وفندق الفيصلية، وفندق الخزامى، ومول مود الفيصلية.
وتشمل المرحلة الثانية لمشروع ذا ديستركت تغييرات شاملة للتصاميم المعمارية بطابع مستقبلي وذكي، لإحداث تناغم مثالي بين العناصر المختلفة لعالم الضيافة، والمطاعم الشهيرة، ومتاجر التجزئة العالمية، ومراكز الترفيه، والوحدات المكتبية والسكنية.
وسيحتضن المشروع مجمع للسينما مع 9 صالات للعرض، ومساحات خارجية خضراء ذات مناظر طبيعية، ومرافق مائية متنوعة تضفي مزيدًا من الأجواء المميزة والراقية.
وسيرتبط ذا ديستركت مباشرة بمشروع قطار الرياض، بالإضافة إلى مواقف للسيارات مكونة من 5 أدوار تتسع لأكثر من ألف سيارة، لتقديم أقصى مستويات الراحة والأمان وسهولة الوصول لسكان ومرتادي مدينة الرياض.
وكانت المرحلة الأولى من مشروع ذا ديستركت الذي تم الإعلان عنه في العام 2017، قد شهدت عمليات تجديد وتوسيع مول مود الفيصلية، وزيادة مساحته بنسبة 20 بالمائة لإضفاء أجواء مميزة لمتاجر التجزئة بمساحة 35400 متر مربع، وجذب العلامات التجارية العالمية للمملكة.
وعلى مسافة قريبة، يخضع فندق الفيصلية الشهير - الذي اعتاد على استضافة المناسبات العالمية والمحلية البارزة، والقادة وأصحاب الفخامة والضيوف رفيعي المستوى لأكثر من 20 عامًا - للتجديد كجزء من هذه المرحلة، ومن المقرر استكمال عمليات التجديد في عام 2021.
ووفقًا لخطة العمل، سيتم إغلاق فندق الخزامى الشهير، والذي يعتبر من أول الفنادق التي تم افتتاحها في الرياض قبل أكثر من 40 عامًا، وسيحل محله فندق جديد من فئة 5 نجوم يقدّم للجيل القادم مفهومًا عصرياً لعالم الضيافة.
وسيضم الفندق الجديد مجموعة مميزة ومتنوعة من المرافق، تشمل 200 غرفة وجناح للضيوف، ومطعمين، وغرف اجتماعات وقاعات احتفالات، ونادي رياضي، ومنتجع صحي، ومرافق للسباحة، كما يقول خالد سعود بن حميد، الرئيس التنفيذي للشركة.
وعن دورها الملموس في تعزيز القطاع العقاري في السعودية، يقول الأمير بند بن سعود بن خالد آل سعود، رئيس مجلس الإدارة: «تهدف الاستراتيجية التي تتبعها شركة الخزامى بجميع مراحلها التطويرية ونظرتها المستقبلية إلى تحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك من خلال وضع معايير وسبل جديدة للتميز، والمساهمة بفاعلية في نجاح هذه الرؤية على المدى البعيد. ويعد مشروع ذا ديستركت أحد الأمثلة الفريدة على ذلك.»
وتبلغ قيمة مشروع إعادة تطوير ذا ديستركت حوالي 2 مليار ريال سعودي (532 مليون دولار)، وتم تصميمه من قبل شركة الهندسة المعمارية الأمريكية جنسلر، ومن المقرر استكماله في عام 2024.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة