التصميم الداخلي



تمثل لوحات السقف المعلقة فكرة تعاون الشركات.

تمثل لوحات السقف المعلقة فكرة تعاون الشركات.

موظفو بيبسي كو يشاركون في تصميم مكاتبهم

14/09/2021

عند تصميم المقر الرئيسي لشركة بيبسي كو في الشرق الأوسط، حرص ستديو ساي على إشراك الموظفين في التصميمات مع التحول من فكرة المكاتب الفردية التقليدية المغلقة إلى المساحات المفتوحة، بما يتماشى مع ”الوضع العادي الجديد.”

عندما رغبت شركة بيبسي كو الرائدة عالميًا في مجال المأكولات والمشروبات في تصميم مساحة عمل حيوية وسهلة الوصول وآمنة من كوفيد ليكون المقر الرئيسي فيها في الشرق الأوسط في دبي، لجأت إلى شركة الخدمات الاستشارية للعمارة والتصميم ستديو ساي لتوفير بيئة مريحة ومربحة بالموظفين.
تقول الشركة الاستشارية للتصميم بأنه تم تكليفها بخلق بيئة عمل أفضل لموظفي بيبسي كو في مكتبها الواقع على مساحة 2400 متر مربع في إعمار سكوير والذي يوفر لهم حلا ديناميكيًا، مرنًا، وطويل المدى على ضوء الأوضاع الجديدة.
ومن أهم العناصر التي شهدتها العملية هو إدارة التغيير، مما يعني إشراك الموظفين من خلال التحول من المكاتب الفردية التقليدية المغلقة إلى المساحات التعاونية المفتوحة.
يقول ماثيو سيكستون، المدير التنفيذي في ستديو ساي: «في التصميم التجاري، أشار عدد من العملاء إلى الأمور التي نشأت في مكان العمل في ظل الاوضاع العادية الجديدة. هذا يعني بالنسبة لنا مواكبة هذه الأوضاع والتماشي مع فكرة إدارة التغيير، والعملية الشاملة لتحقيق المرونة داخل بيئة العمل. فباعتبارك موظفًا، فقد انتقلت من قرار تطوير أو نقل المكاتب، بحيث أصبحت الكثير من الشركات تعيد موظفيها إلى العمل وتحرص على إشراكهم فيه باستخدام تقنيات إدارة التغيير.»
«عادة ما يكون من الصعب قبول فكرة التغيير، لذا حرصت بيبسي كو على ضمان حماس الموظفين بمساحات المكتب الجديدة مثلما هو حال الإدارة. لقد كان من المهم تمكين الموظفين من الانطلاق بقوة عند عودتهم إلى المكتب،» كما يوضح.
قام ستديو ساي بتقديم عدد من التصميمات الجديد للعميل، مع استعراض العلامات المختلفة المندرجة تحت مظلة المجموعة.
«استلهمنا التصميم من التاريخ الرائع للعلامة التجارية، وقد أظهر أهمية التسلسل الزمني للشركة، مثل اندماج بيبسي مع ليز في عام 1965 الذي أسفر عن طرح بيبسي كو،» كما تقول نيرفان حلمي، المصمم الداخلي في ستديو ساي.
تم استلهام منطقة الاستقبال من التاريخ الغني لبيبسي كو مع اثنين من المؤسسين دونالد كيندال وهيرمان لاي لدمج الشركتين. هذه المنطقة تمثل العلامتين التجاريتين: بيبسي كولا على جانب واحد مع تصميم العصر الفكتوري، وفريتو لاي على الجانب الآخر مع تصميم أكثر عصرية، كما تقول.
«وتمثل لوحات السقف المعلقة فكرة تعاون الشركات، حيث أن تصميم السقف من جانب واحد يدمج الجانب الآخر. وقد طلب العميل التأكد من بساطة التصميم ووضوحه وحيويته، لذا استخدمنا الألوان والتصميمات المحايدة للمنطقة الأمامية،» كما توضح.
أما المنطقة الخلفية فقد عرضت علامات بيبسي كو على مدى التاريخ. وقد استلهم تصميم كل غرفة في منطقة الموظفين بإحدى منتجات بيبسي كو. فعلى سبيل المثال، تم استخدام اللون البرتقالي والأسود في إحدى غرف الاجتماعات لتمثيل علامة تشيتوس.
تواصل نيرفان: «تولي بيبسي كو اهتمامًا كبيرًا براحة المزارعين وقد أقامت العديد من المشاريع لدعمهم. وعلى ضوء هذه الركيزة الأساسية للعلامة، قمنا بتصميم أربع غرف اجتماعات تحت هذا الموضوع. وقد تم تصميم كل غرفة باستخدام البذور والمياه والزراعة العضوية أو المزارعين. ويمكن الدخول لهذه الغرف عبر مساحة مفتوحة مستلهمة من الطبيعة. ولتحقيق ذلك، استخدمنا الأخضر العضوي كلون أساسي، مع تقليد الطبيعة من خلال المواد والأشكال الطبيعية مثل الوقوف تحت مظلة شجرة ممثلة في لوحات سقف معلقة عازلة للصوت.»
من الخصائص الاخرى للتصميم ركن المأكولات والمشروبات، وغرفة الألعاب, وغرفة التدريب التي تفتح على قاعة واسحة فضلا عن المكتبة ومساحات المعمل التي تمنح الموظفين بيئة أفضل للتركيز والتعاون.
«صممت هذه الغرف متعددة الاستخدام لتشعر وكأنك في مقهى حقيقي. وقد استخدمنا القوالب والحواجز. ووضعنا ثلاجة المشروبات والمنتجات للعرض، ليس فقط في هذه الغرف ولكن في جميع أنحاء المكتب. فقد دمجنا ثلاجة المشروبات في الخزائن لخلق أجواء جمالية انسيابية.»
«تعاونا مع فريق العلامة التجارية الداخلي في بيبسي كو لتصميم ألواح عازلة للصوت في الغرف متعددة الأغراض والتي تعرض صورًا تاريخية قديمة لبيبسي كو. وتشتمل المكتبة والمعمل على تجهيزات إضاءة تم تصميمها باستخدام زجاجات سفن أب والتي وفرها مصنع التعبئة في دبي.»
اشتمل التصميم على العديد من العناصر التي ضمنت راحة الموظفين. ولضمان بيئة آمنة من كوفيد، تم ربط غرفة الاجتماعات مع غرفة التدريب وغرفة الألعاب ويمكن تحويلها بسهولة لتلبية احتياجات كوفيد الخاصة مثل خلق مساحة واسعة تتيح تحقيق التباعد الاجتماعي أو خلق غرفة تخزين على الجانب لمعدات الحماية الشخصية، كما تشير نيرفان.
يشتمل التصميم على العديد من الفواصل المادية التي تتيح للموظفين الجلوس في أركان فردية بدلا من مساحة واحدة مفتوحة إذا لزم الأمر. وتتوفر خزائن خاصة للموظفين لتخزين متعلقاتهم أثناء وجودهم خارج المكتب. بالإضافة إلى ذلك، تشتمل محطات العمل على فواصل خاصة لتكون بمثابة حواجز للتباعد الاجتماعي.
وقد تم اختيار مواد مقاومة للميكروبات ويسهل تنظيفها أيضًا.
«من الخصائص الإضافية التي تم عرضها بعد وضع التصميم الأولي هي تركيب أجهزة التعقيم في مختلف الأماكن في المكتب. كما أن محطات الشحن، والموارد المشتركة في المكتب لديها جهاز تعقيم مدمج في الداخل. وتقول نيرفان بأنه تم اختيار المواد على أساس خصائصهم الوظيفية واستدامتهم. وقد تم استخدام الأرضيات الخرسانية في مناطق التوزيع، بينما استخدم السجاد في محطات العمل وغرف الاجتماعات.
«تشتمل الغرف المصممة بالبذور النباتية على ألواح برائحة باستخدام بذور حقيقية، مما خلق تجربة متعددة المشاعر للزوار. وفي غرفة الزراعة العضوية تم استخدام مواد طبيعية مثل الفلين، بينما تميزت غرفة المزارعين بتصميم أكثر خشونة ليعبر عن المكان،» كما توضح. «تم اختيار المواد من جميع أنحاء العالم، ولكن مع تفشي الوباء، كان علينا مواكبة الوضع. فكان علينا إعادة اختيار بعض المواد والتنجيدات مع اتجاه المصنعين إلى الإغلاق.»
تم الحفاظ على المنطقة الأمامية في بهو الاستقبال وغرف الاجتماع مع العملاء في شكلها الأساسي بألوان الرمادي والأبيض والأسود، مع إدخال لون إضافي في هذه الغرف كلمسات بسيطة مع الأثاث. أما منطقة الموظفين فمستلهمة من الألوان الجريئة لمنتجات بيبسي كو لخلق مساحة صناعية مبهجة. وتزينت الجدران بالصور واللافتات القديمة وبقع الألوان مع تحقيق التوازن مع ألوان الأرضيات والأسقف المحايدة.
وحول التحديات التي واجهت المشروع، تقول: «من ناحية التصميم، كان علينا توخي الحذر في الحفاظ على العلامة وفي نفس اختيار الألوان التي لا تروج للمنافسين. كما طالبت العميل أيضًا دمج تقنيات مختلفة في التصميم، بما في ذلك الزجاج الذكي، وشاشات البروجكتر، وألواح LED الكبيرة. لذا كان علينا التأكد من أن المساحة تكفي لاستيعاب هذه العناصر وأنه يمكن دمجها بسهولة.»
«كما طالب العميل أيضًا الحفاظ على الاستدامة بقدر الإمكان، وهو ما يتناسب معنا بشكل طبيعي كعلامة تجارية، فضلا عن تحقيق وفر في الميزانية خلال هذه الأوقات الصعبة. لقد حرص ستديو ساي على إعادة استخدام الكثير من الأثاث الموجود بقدر الإمكان، بينما أعيد تنجيد البعض منه. لقد كان هذا يمثل تحديًا، حيث تطلب مسح تفصيلي ثم دمجه في التصميم الجديد بحيث لا يبدو غريبًا على المكان. تميز تصميمنا الجديد بالوضوح والحيوية، لذا كان علينا التأكد أن جميع الأشياء المستخدمة تناسب ذلك.»
«كان يتم تطبيق التصميم على مراحل مختلفة، حيث كان المكتب مازال مستخدمًأ. وقد تقلص المكتب من ثلاثة طوابق إلى طابق واحد بعد أن انتقل الكثيرون إلى أماكن أخرى خلال هذه الفترة. وهذا احتاج إلى تخطيط مستفيض، وتواصل مع العميل، والالتزام بالأوقات المحددة للتسليم لضمان عدم إزعاج الموظفين بدون داعٍ.»
«ومع استمرار اعمال التجهيز، دخلت دولة الإمارات في إغلاق، وبالتالي أصبحنا غير قادرين على العمل. وكان يجب استكمال معظم أعمال الإشراف على الموقع عن بعد من خلال استخدام التكنولوجيا. استخدمنا ماسحات ماتربورت للإشراف على العمل وتعريف العميل بالتقدم المحرز.»
وتواصل: «بعد الانتهاء من أعمال التصميم الداخلي، ساعدنا في نقل الموظفين للمكاتب الجديدة. وقد استخدم ستديو ساي برنامج محاكاة في الوقت الفعلي للحصول على جولة تفقدية افتراضية حقيقية 360 درجة لمكتب بيبسي كو الجديد حتى يتمكن الموظفون من رؤية المكتب قبل دخوله فعليًأ. وقد تضمنت هذه الجولة تفاصيل دقيقة مثل الزجاجات في الثلاجات، والشاشات الرقمية التي تعرض الحملات المباشرة. وقد تم عرض الجولة التفقدية خلال اجتماع على مستوى الشركة كلها، بما يتيح لكل موظف زيارة المكتب الجديد افتراضيًا قبل أن يبدأ العمل فعليًا،» كما توضح.
تقول ميشيلين دانتزيجوان، مدير الموارد البشرية ومركز الأعمال في بيبسي كو: «إن تطبيق طرق جديدة في طريقة العمل يعني التغيير، ولا يعد التغيير دائمًا أمرًا سهلا. لقد رغبنا في تحقيق راحة موظفينا وشعورهم بالترحيب في هذه الجديدة الجديدة، فضلا عن الشعور بالحماس من هذه التجربة. إن موظفينا هم بمثابة عملاتنا التي يجب الاستثمار فيها أولا. إننا سعداء بالتقارب كأسرة واحدة في هذه الأوقات الصعبة لنستمتع باللحظة معًا مع أقل حد من الإزعاج. نشعر بالحماس الشديد ونعتقد أن موظفينا سينضمون إلينا وكلهم حماس ونشاط.»




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة