أخبار السعودية



تستثمر الهيئة الملكية لمدينة الرياض 30 مليار ريال في مشاريع مثل مبادرة الرياض الخضراء.

تستثمر الهيئة الملكية لمدينة الرياض 30 مليار ريال في مشاريع مثل مبادرة الرياض الخضراء.

الكشف عن استراتيجية خضراء بتكلفة 186 مليار دولار

18/11/2021

أعلنت المملكة العربية السعودية عن استثمارات بقيمة 700 ريال سعودي (186.63 مليار دولار) في تنمية الاقتصاد الأخضر، وطرح مبادرة إقليمية واسعة النطاق لمكافحة التغير المناخي والحد من انبعاثات الكربون.
وتعتزم المملكة زراعة 450 مليون شجرة وتطوير 8 ملايين هكتار من الأراضي بحلول عام 2030، وذلك في إطار المرحلة الأولى من استراتيجيات مبادرة السعودية الخضراء التي أعلنها ولي العهد نائب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في الشهر الماضي.
وكشف صاحب السمو الملكي لاحقًا عن خارطة طريق في المنطقة تستهدف حماية البيئة وفق مبادرة السعودية الخضراء.
وأشار  سموه إلى إطلاق المملكة لمبادرات في مجال الطاقة من شأنها تخفيض الانبعاثات الكربونية بمقدار 278 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030، ويمثل ذلك تخفيضاً طوعيًا بأكثر من ضعف مستهدفات المملكة المعلنة فيما يخص تخفيض الانبعاثات. ويأتي ذلك متماشيًا مع خطة المملكة للوصول للحياد الصفري في عام 2060، مع الحفاظ على دورها في تعزيز أمن واستقرار أسواق الطاقة العالمية.
ووفق توجيهات المبادرة الخضراء، أعلنت الهيئة الملكية لمدينة الرياض إستراتيجية استدامة الرياض والتي تشمل إطلاق أكثر من 68 مبادرة طموحة للاستدامة في خمسة قطاعات وهي الطاقة والتغير المنــــاخي، وجــــودة الهـــــواء، وإدارة الميـــاه، وإدارة النــفايـــات، والتنوع الحيوي والمناطق الطبيعية.
وكان ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ورئيس مجلس إدارة اللجنة العليا لمدينة الرياض قد طرح الشهر الماضي استراتيجية استدامة الرياض، وذلك على هامش منتدى مبادرة السعودية الخضراء. وتستهدف الاستراتيجية خفض انبعاثات الكربون في المدينة بنسبة 50 بالمائة،  بالإضافة إلى ضخ 346 مليار ريال سعودي ( 92 مليار دولار أمريكي) في مبادرات ومشاريع الاستدامة للمدينة وتحفيز القطاع الخاص بفرص استثمارية.
من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض فهد الرشيد على كفاءة إدارة الموارد الطبيعية، مشيرًا إلى استثمار  30 مليار ريال لرفع معدل المياه المعالجة من 11 بالمائة إلى 100 بالمائة، واستثمار ما يقارب 56 مليار ريال في مشاريع إدارة النفايات لتدوير النفايات كمواد أولية وإعادة استخدامها وتحويلها إلى طاقة بنسبة 94 بالمائة.
وأشار الرشيد الى أن الاستراتيجية الاستدامة الجديدة لمدينة الرياض ستساهم بشكل إيجابي في تحسين جودة الحياة في المدينة.
وأضاف أنه عند الإنتهاء من تنفيذ مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض، فإنه سيتم رفع نسبة استخدام السكان لوسائل النقل العام في المدينة من 5 بالمائة إلى 20 بالمائة عبر استثمارات تبلغ قيمتها 112.5 مليار ريال، ورفع نسبة المركبات الكهربائية في المدينة إلى 30 بالمائة بحلول عام 2030. ومن المتوقع أن يساهم مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بتقليل عدد الرحلات اليومية بمعدل مليون رحلة، مما سينتج عنه تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحوالي 1.5 مليون طن سنويًا.
وأوضح أن الاستراتيجية التي أطلقها سمو ولي العهد لتنفيذ مشاريع الاستدامة البيئية ستوفر على اقتصاد المدينة ما بين 40 إلى 65 مليار ريال.
وأضاف بأن الهيئة تستثمر 30 مليار ريال في مشاريع ومبادرات لحماية البيئة، مشيرًا إلى منجزات مبادرة الرياض الخضراء، الذي يعد أحد مشاريع الرياض الأربعة الكبرى، كمساهم رئيس في مؤشر الأهداف المستدامة.
وتستهدف مبادرتا الرياض الخضراء والاستدامة البيئية للرياض زراعة ما مجموعه 15 مليون شجرة لرفع نصيب الفرد من المساحات الخضراء من 1.7 إلى 28 مترًا مربعًا داخل النطاق الحضري بحلول عام 2030، مما سينتج عنه خفض درجة حرارة المدينة بمقدار 1.5 إلى 2 درجة مئوية، أي خفض درجة حرارة الوهج المنعكس من سطح الأرض بمقدار 8 إلى 15 درجة في مناطق التشجير المكثف.
كما سيتم توفير أكثر من 3300 حديقة متفاوتة الحجم و43 حديقة كبرى في مدينة الرياض، بهدف تحسين أسلوب الحياة فيها.
وأكد الراشد بأن الهيئة سوف تستثمر 30 مليار ريال أخرى لزيادة إنتاج الطاقة من مصادر متجددة بنسبة 50 بالمائة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة