إكسبو 2020 دبي



ساحة الوصل التي استضافت الحدث الافتتاحي المرتقب لمعرض إكسبو 2020 دبي، كانت من بين المشاريع التي حصلت على أعلى تصنيف للاستدامة.

ساحة الوصل التي استضافت الحدث الافتتاحي المرتقب لمعرض إكسبو 2020 دبي، كانت من بين المشاريع التي حصلت على أعلى تصنيف للاستدامة.

فعالية مؤهلة للنجاح

18/11/2021

افتتح أول معرض لورلد إكسبو في الشرق الأوسط في أجواء احتفالية رائعة من الموسيقى والأغاني والرقص والألعاب النارية، مما عكس الرسالة الحقيقية لشعار المعرض «تواصل العقول وصنع المستقبل».  
وبالإضافة إلى الجمهور الغفير البالغ 3 آلاف شخص داخل ساحة الوصل، تابع ملايين من الناس حول العالم فعاليات افتتاح المعرض الذي طال انتظاره.
يعد إكسبو 2020 دبي أول حدث عالمي رئيسي بمثل هذا الحجم يفتح أبوابه للزوار منذ تفشي الوباء العالمي. وقد أقيم موقع المعرض بتكلفة تصل إلى حوالي 6.8 مليار دولار، ويستضيف الآن نحو 200 دولة لمدة ستة شهور في مهرجان للثقافة والتكنولوجيا والعمارة بعد تأجيله لمدة سنة بسبب كوفيد-19.
وبينما تعد الفعالية بأكملها بمثابة استعراض وانعكس للمناطق الثلاثة الفرص والتنقل والاستدامة، فإن هذا المعرض على وجه التحديد يحقق إنجازًا هامًا باعتباره واحدًا من أكثر معارض إكسبو استدامة في تاريخه بعد الحصول على شهادة رسمية من الهيئة الدولية المستقلة للتقييم- المنظمة الدولية للمعايير عن الاستدامة في إدارة العمليات في جميع أنحاء الموقع.   
ويؤكد نيل شهادة «آيزو 2012:20121 أنظمة إدارة استدامة الحدث» أن إكسبو 2020 قد دمج الاستدامة  والتي تشكل أحد موضوعاته الثلاثة  في مختلف مراحله.
صُممت هذه الشهادة خصيصا للأحداث والفعاليات الكبرى، وتهدف إلى تحسين فرص الاستدامة وتقليص التبعات على صعيد البيئة والمجتمعات والاقتصاد المحلي.
يأتي هذا الإنجاز بُعيد حصول العديد من مشروعات البنية التحتية في إكسبو على أعلى تقييمات الاستدامة الممكنة من سيكوال، الاسم البارز في تقييم الهندسة المدنية بما في ذلك ساحة الوصل، القلب النابض لموقع إكسبو، وقبتها البالغ ارتفاعها 67.5 مترًا وقطرها 130 مترًا، والتي تحتضن أكبر سطح عرض في العالم بنطاق 360 درجة.
وسواء أكان الأمر يتعلق بتحسين البنية التحتية على مستوى الموقع من الناحية البيئية أم بتوريد واستخدام منتجات مستدامة، فإن إكسبو 2020 يدفع حدود الاستدامة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي واضعًا قضايا الاستدامة، مثل المياه والطاقة والنفايات والبيئة والمواد والكربون، في صميم عملياته وتجارب زائريه.
أتمت بيورو فيريتاس-الرائدة عالميا في تقديم خدمات الطرف الثالث للاختبار، والتفتيش، وإصدار الشهادات، عملية التدقيق - الخطوة الحاسمة النهائية في نيل الشهادة.
وقالت دينا ستوري ، مدير إدارة - عمليات الاستدامة، إكسبو 2020 دبي: «ننظر إلى الاستدامة على أنها ذات أهمية قصوى لمستقبل البشرية.. ولذلك تم اختيارها لتكون من الموضوعات التي يقوم عليها إكسبو 2020، ويتجسد التزامنا بالاستدامة في شتى جوانب مسيرتنا لترك أثر هادف يتجاوز حدود موقع إكسبو 2020 دبي والأشهر الستة للحدث الدولي.»
وأضافت : «كان الحصول على شهادة الآيزو 20121 التزامًا أعلنته دولة الإمارات خلال مرحلة تقديم ملف الاستضافة، وهو ما حققناه، وإن إحرازنا شهادة الآيزو لاستضافتنا يعد واحدًا من أكثر معارض إكسبو الدولية استدامة على الإطلاق ما هو إلا برهان على ما تبذله فرق عملنا من عمل جاد وتفانٍ وتميز فيما نواصل العمل على تحقيق رؤية قيادة الإمارات بترسيخ مكانة الدولة بوصفها رائدة في الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.»
 من جانبه قال مارسيل هوشار، نائب الرئيس الأول، بيورو فيريتاس منطقة الشرق الأوسط: «نحيي إكسبو 2020 دبي على حيازته شهادة الآيزو 20121. بهذه الشهادة يوجه منظمو الحدث رسالة قوية عن أهمية الاستدامة في أسلوب إدارتهم الحدث الدولي.»
وأضاف: «على مدى نحو 200 عام، دعمنا عملائنا لضمان تلبية أصولهم ومنتجاتهم وبنيتهم التحتية وعملياتهم للمعايير واللوائح المرتبطة بالجودة والصحة والسلامة وحماية البيئة والمسؤولية الاجتماعية.»
«نحن فخورون بالمساهمة بشكل إيجابي في العالم الذي نعيش فيه، وبدعم المنظمات في رحلتها نحو أعمال أكثر استدامة، وعالم أكثر استدامة. إن هذا التعاون مع معرض إكسبو 2020 دبي يؤكد الدور الهام الذي تلعبه الاستدامة في جميع جوانب هذا الحدث الضخم، بما يعود بالفائدة على الشركاء والزوار والمجتمع بشكل عام.» كما اختتم حديثه.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة