التصميم الداخلي



دبليو دبي- الميناء السياحي... مميز، حيوي.

دبليو دبي- الميناء السياحي... مميز، حيوي.

إحياء تقاليد سرد الحكاوي

19/07/2022

قامت مجموعة بلينك ديزاين بابتكار رؤية بوهيمية عصرية مبهرة مستلهمة من تقاليد الداو، ورومانسية السفر، وتقاليد سرد الحكاوي والقصص العربية لمشروع الميناء السياحي الجديد في دبليو دبي.

يقع فندق دبليو هوتيل الجديد في قلب الميناء السياحي، ميناء المسافرين الأسطوري لشاطئ جميرا، موطن نادي دبي الدولي البحري والمرسى الذي يضم 300 رصيف.
«يعود الميناء السياحي إلى أزمان بعيدة عندما كانت المنطقة تمثل مركزًا لتجارة النحاس، وكان رواة القصص في الحلقة يتجمعون لرواية القصص والحكايات للمسافرين. وأصبح شكل مراكب الداو التقليدية التي كانت تصطف في يوم من الأيام بامتداد الميناء هو مصدر إلهام التصميم الداخلي لبلينك،» كما يقول كلينت ناجاتا، المؤسس والشريك الإبداعي لمجموعة من المبدعين العالميين في مجال التصميم الداخلي.
يقع فندق دبليو دبي على ارتفاع 31 طابقًا ويضم 291 غرفة و27 جناحًا، إضافة إلى بهو استقبال مطل على المارينا، وبركة سباحة لا نه ائية، وسبا، وأربع غرف للاجتماعات مزودة بأحدث التجهيزات، ومجموعة من المطاعم الراقية.
«إننا نستلهم أعمالنا من التقاليد العريقة للحلقة، وهي الدائرة التي كان يتجمع فيها الرواة لسرد حكاياتهم وقصصهم وتشكل جزءًا من التراث العربي، حيث يتجمع الناس حول هؤلاء الرواة وهم يسردون قصصهم.  إنه نوع من الفن شكل أحد مواقع التراث العالمي في المغرب ومازال يجذب المهتمين في دولة الإمارات،» كما يقول ناجاتا.
«النتيجة هي خلق تجربة متميزة، مشرقة، مع لمسات من الماضي، حيث يتم إحياء قصص الرواة القديمة من خلال ضيوف المكان.»
وحسب ما يقول ناجانا، فإن المشروع برهن على قدرة وإمكانيات العلامة التجارية العالمية دبليو هوتيلز.
«كلما تعمقنا أكثر في تاريخ دبي، وفي الأجيال من التجار والرواة الذين كانوا يجتعون معًا لبناء هذه المدينة بجانب البحر، كلما زاد حماسنا. إن «ميناء المسافرين» كان مصدرًا هائلًا لإلهامنا، لذا قمنا بإنشاء هذا الفندق بروح رواة القصص والحكاوي، وروح السوق، وهو المكان الذي يجتمع فيه الناس ويسردون قصص عن رحلاتهم وأسفارهم ليكون بمثابة جنة للتجار،» كما يقول.
ويؤكد ناجاتا بأن هذا المفهوم قد تم ترجمته في غرف الضيوف والأجنحة مع لمسات راقية تعكس روح المغامرة والرومانسية.
ويوضح قائلا: «إنها علبة مليئة بالكنوز على الطاولة بجانب السرير مع كنوز قادرة على إبهار الضيوف وإسعادهم.»
«المسند الأمامي للسرير مصنوع من الجلد الأبيض مع أشكال مستلهمة من الداو، بينما تتميز الأقمشة بشعارات بالخطوط العربية المحلية. كما تعكس الإضاءة الأزمان القديمة من حيث الألوان المستلهمة من ألف ليلة وليلة. وقد تم وضع تصور الأجنحة لتكون مكانًا لتجمع الأصدقاء للتحدث والتواصل، أو لعقد الاجتماعات السريعة. وتتميز غرف النوم بمنطقة راقية للجلوس مع ميني بار من النحاس واللون الأزرق الداكن، وهو مكان للاجتماع وتناول المشروبات والاستمتاع بالراحة.
«ويمتد الإبهار إلى مكان الملابس، وهو مكان مغلق بستائر كثيفة بألوان الغروب، لتعكس ألوان الوديان. وقد ركزنا على فكرة الأسرار المخفية، حيث تمتد فكرة سرد الحكاوي إلى الحمامات عبر الخطوط العربية مع الألوان السوداء والبيضاء الواضحة التي تعكس لون الحبر والورق. ويضم الحمام منطقة خاصة للجلوس، مما يشجع على إتباع تقاليد الاغتسال الطويلة وتناول المشروبات، وتبادل الأحاديث.»
يعد جينجير موون هو المطعم الرئيسي في الفندق، وقد تم تصميمه ليكون مساحة حيوية وبوهيمية للمسافرين والتجار للتجمع والتواصل، ويشتمل على شرفة متصلة بمياه الخليج مع مطعم وركن للمشروبات حول بركة السباحة تطل على جزيرة النخلة. وتتواصل فكرة سرد الحكاوي في بار-بي الذي يوفر تجربة فريدة من نوعها للسبا.
تعد مجموعة بلينك ديزاين ستديو للتصميم متعدد التخصصات، ويملك 16 سنة من الخبرة في صناعة الضيافة الراقية عبر العديد من المشاريع الممتدة في كل قارة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة