نظرة مقربة: شركة أسري



إنجــاز هـام

19/07/2022

حققت شركة أسري مؤخرًا 10 ملايين ساعة عمل دون أي حوادث مضيعة للوقت، وهو إنجاز قياسي منذ تأسيسها. وفي هذا المقال، تشير الشركة المتخصصة في الأعمال البحرية والصناعية إلى الاستراتيجيات المطبقة التي تضمن تحقيق أعلى مستويات الأمن والسلامة والبيئة في مكان العمل.

أضافت الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري) هذا العام إنجازًا جديدًا يعزز من سمعتها المرموقة باعتبارها الشركة الرائدة في الأعمال البحرية والصناعية في منطقة الخليج، وذلك من خلال تحقيق 10 ملايين ساعة عمل دون أي حوادث مضيعة للوقت، وهو إنجاز قياسي في تاريخ الشركة منذ تأسيسها قبل 25 عامًا.
يأتي هذا الإنجاز في أعقاب جهود التحديث التي شهدتها الشركة وهي نتائج استراتيجية مدروسة جيدًا لتعزيز التزام الشركة بالصحة والسلامة والبيئة. وتتطلب هذه الاستراتيجية من كل موظف في الشركة أو مقاول المساهمة بدور فعال في تحقيق هذه الأهداف.
ولكن ما هي العناصر الأساسية لهذه الاستراتيجية؟
في مقابلة مع المهندس مازن مطر العضو المنتدب للشركة يوضح الاستراتيجية متعددة الجوانب التي تتبناها الشركة.
«يتم إجراء توعية مستمرة لجوانب السلامة وتعرف باسم Toolbox Talk، وذلك لجميع موظفي الشركة وموظفي المقاولين المتعاقدين، بهدف زيادة الوعي ببين الموظفين بالممارسات الآمنة في العمل، والماكينات، والأدوات، والمعدات، والمواد، والتصرفات، وغيرها من الموضوعات التي قد تؤدي إلى حدوث إصابة أو مرض يتعلق بالعمل. وتوضح هذه الإجراءات التوعوية كيفية تجنب وقوع أو تكرار أي حوادث أو أمراض تتعلق بالعمل. وبالإضافة إلى فريق العمل في الصحة والسلامة والبيئة، فإن مشرفي الإنتاج يشاركون أيضًا في جهود التوعية، الأمر الذي ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الكبير،» كما يقول المهندس مطر.
«تتبنى أسري نظام بطاقة المراقبة، حيث يتم تشجيع جميع الموظفين على المشاركة في تحسين ثقافة السلامة. ويعتبر جميع مستويات القيادة في أسري مسؤولين عن تطبيق عملية مراقبة السلامة والتي يستلزم على جميع موظفين الشركة والمقاولين تقديم الدعم لها. وتنعكس المشاركة في هذه العملية في مؤشرات الأداء الرئيسية لكل إدارة، ومن ثم تشجيع الموظفين على المشاركة.»
بالإضافة إلى ذلك، فإنه يتعين على مشرفي العمل، وموظفي الصحة والسلامة والبيئة، والعاملين إجراء تحليل تقييم المخاطر/ تحليل سلامة العمل للتحقق من ملائمة إجراءات التحكم والمراقبة الموصي بها.
«كما تتابع أسري قضايا الصحة والسلامة من خلال احصائيات استباقية مثل التفتيش اليومي على المشاريع، وورش العمل، وورش عمل المقاولين، والبيئة، والحفريات، والسلامة من الحريق، وغيرها.»
كانت أسري قد قامت بتأسيس لجنة الصحة المهنية والسلامة والتي تهدف إلى تعزيز الاهتمام بصحة وسلامة ورفاهية الموظفين وأفراد سلسلة التوريدات. وتجتمع هذه اللجنة مرة واحدة على الأقل شهريًا.
بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الشركة بعلاقات جيدة مع الهيئات الحكومية مثل المجلس الأعلى للبيئة، ووزارة العمل، ووزارة الصحة، وهيئات شؤون الموانئ والملاحة البحرية، ووزارة الداخلية لضمان تحقيق مستويات جيدة من الحوكمة والامتثال.
برنامج التحديث
لتعزيز استراتيجيتها، ركزت أسري على ضمان بيئة عمل آمنة تتميز بالكفاءة في ترشيد الطاقة أيضًا. وتمشيًا مع ذلك، بدأت الشركة في عام 2019 رحلتها تجاه التحديث والتحول الرقمي.
«من خلال توفير أفضل ظروف عمل، فإننا نضمن قدرتنا على تحقيق أعلى مستويات الإنتاج في بيئة آمنة، ومن ثم تعزيز مكانة أسري في الأسواق العالمية،» كما تقول سحر عطائي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية.
وتواصل: «لقد اشتمل برنامج التحديث على شراء معدات جديدة وتشييد بنية تحتية، وهو ما ساهم في سرعة استكمال المشاريع وزيادة جودة الخدمات المقدمة.»
«وتضمنت عمليات التحديث أسطولًا جديدًا من الرافعات المتنقلة، ومعدات خراطة متقدمة، وماكينات لحام عصرية، فضلا عن إنارة ليد لضــمان عـــدم تعطــــيل عمليات الشركة ليلا ونهارًا.»
وقد قامت أسري أيضًا بتطوير ماكينات ساحة السفن من خلال استيراد وتركيب ماكينات عصرية، وماكينات حفر حديثة، وماكينات صقل متطورة من أوروبا مع التكنولوجيا العصرية، وخواص ترشيد الطاقة، بالإضافة إلى الاستحواذ على مضخات سفع للمياه. وتتميز هذه المضخات بالسرعة والمرونة، فضلا عن الأداء العالي وخفض وقت الصيانة.
«يستهدف الاستثمار في هذه الماكينة توفير التكاليف، وزيادة الإنتاجية، وتحسين جودة الخدمات المقدمة إلى العملاء،» كما تقول عطائي.
«لقد تحولت أسري إلى تكنولوجيا الإنارة باستخدام مصابيح ليد والتي تساعد على تواصل الإنتاج لمدة 24 ساعة على مدى الأسبوع، وتعزز مساحة العمل لكل المرافق وعلى السفن والحفارات. كما توفر أعلى مستوى من السلامة خلال العمل الليلي، مثل تحميل وتفريغ أرصفة السفن،» كما تقول.
وحسب ما تقول عطائي، فإن تكنولوجيا ليد قد ساهمت في خفض استهلاك الكهرباء في أسري بأكثر من 80 بالمائة، بما يتناسب مع أهداف توفير الطاقة في البحرين، وحماية البيئة.
وقد تم شراء 400 مصباح إنارة للاسطح، إضافة إلى 1060 وحدة إنارة للمناطق الضيقة، بما في ذلك مصابيح مقاومة للانفجار لبيئات العمل الخطرة.
بالإضافة إلى ذلك، استفادت الشركة من مبادرتها الطموحة بترشيد الطاقة الكهربائية من خلال استخدام نظام سعات الطاقة الكهربائية.
ومن المبادرات الأخرى التي نفذتها الشركة قيام قسم الهندسة بتطبيق إمكانيات المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد لخلق نماذج ثلاثية الأبعاد للمكونات، مما يساهم في خفض وقت توقف العمل ومتطلبات إعادة العمل.
التحول الرقمي
انطلقت رحلة التحول الرقمي بكامل طاقتها في عام 2020، وتضمن التحول الرقمي لجميع أنظمة وعمليات العمل بالكامل. وبالرغم من الأحداث غير المتوقعة مثل وباء كوفيد-19، فإن إدارة أسري قررت المضي قدمًا في تنفيذ الاستثمارات المخطط لها للتحول الرقمي مع اعتقاد راسخ بأن هذا التحول سوف يعزز من قدرة الشركة على التعــامل مـــع أي أحــــداث غير متوقعة في المستقبل.
«لقد تم تعزيز الرقمنة من خلال طرح نظام جديد لإدارة الموارد، وهو نظام إنفور كلاود سويت للمشاريع الصناعية والذي يهدف إلى تبسيط وأتمتة العمليات في جميع مجالات الشركة، وترقية الدمج الرقمي لأفضل الممارسات في الصناعة. ويعتبر هذا التطور هو أكبر نقلة آلية في تاريخ الشركة الممتد لـ 46 سنة،» كما تقول عطائي.
ويتم اضافة حلول إنفور لإدارة موارد المنشآت على أمازون واب، بما يوفر أداءً عاليًا، ويتيح إمكانية التطور مع ضمان السلامة. سوف يساعد النظام الجديد المعتمد على السحابة على تحسين جودة خدمات أسري لقاعدة عملائها في جميع أنحاء العالم، فضلا عن تعزيز وصولها إلى أسواق الخدمة والموانئ العالمية.
علاوة على ذلك، قامت الشركة ببناء مركز للتحكم مقام وفق أحدث التجهيزات من خلال استبدال جميع كاميرات المراقبة بأنظمة متطورة متصلة بشبكة البنية التحتية لضمان توفر وتوسع النظام. وسوف يتيح المركز لفريق الأمن في شركة أسري حماية المباني وضمان سلامة الموظفين والوفاء بالمتطلبات التنظيمية.
وتتعاون أسري في الوقت الحالي مع واحدة من المعاهد الرائدة في البحرين في مجال الذكاء الاصطناعي لتحديد فرص العمل بالاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بما يساهم في تعزيز عمليات العمل وزيادة الإنتاجية.

حماية البيئة
أطلقت أسري عددًا من المبادرات البيئية، بما في ذلك أنها أول ساحة سفن تحقق معايير عالمية  في إعادة تدوير الفولاذ الأخضر للسفن، ومشروع الطاقة الشمسية على مستوى الساحة بأكملها والجاري تطويره في الوقت الحالي، فضلا عن إجراء عدد من التحسينات مثل مصابيح ليد للحفارات، وخزانات الطاقة.
وتستفيد الشركة بالفعل من مزايا مبادرة كفاءة استخدام الطاقة، حيث نجح خزان الطاقة في خفض استهلاك الكهرباء بدون تأثر الإنتاجية، ونجح في توفير أكثر من 50 ألف دولار في أول ستة شهور تشغيلية.
«من خلال تطبيق هذه الخزانات، يمكن خفض الطاقة اللازمة لمعدات ساحة السفن مثل محولات اللحام والضواغط والمضخات والماكينات والرافعات ومعدات نزع الرطوبة، مما يقلل من إهدار الطاقة، كما يقول سوفير ساركار، المدير الأعلى للإنشاء والهندسة الجديد في شركة أسري.
وقد أصبحت أسري أول ساحة سفن في المنطقة تحقق الامتثال لثلاث من أعلى شهادات البيئة العالمية المتعلقة بإعادة التدوير في صناعة السفن: مؤتمر هونج كونج، الاتحاد الأوروبي لإعادة تدوير السفن، وآيزو 30000.

أهم الإنجازات
شهدت الشركة هذا العالم الاحتفال بـ 45 عامًا من العطاء، وقد احتفلت بالعديد من الإنجازات التي حققتها على مدى مسيرتها مثل افتتاح الحوض الجاف عام 1976، وافتتاح الأحواض العائمة في عام 1992، ومزالق السفن في 2008. كما تم توسيع أحواض السفن ببناء جدار بحري عام 2011.
«تتركز رؤيتنا لشركة أسري على ناحيتين: الأول تحديث الشركة بكافة عناصرها سواء البنية التحتية، أو البنية التحتية، أو الطريقة التي نعمل بها، أو الثقافة المؤسسية، أو تطوير القوى العاملة وغيرها، أما الناحية الأخرى فتتركز على تنويع أعمالنا من خلال الاستفادة من أصول أسري لتزويد السوق بالمزيد من الخيارات من حيث طريقة إنجاز العمل معنا، وبالتالي خلق مصدر آخر مختلف للعائدات في المستقبل،» كما يقول المهندس مطر.
وفي ظل مرافقها الهندسية المتطورة في الخليج العربي، وخبراتها الواسعة، وعمالتها المؤهلة والمدربة، فإن اسري نجحت في جذب المزيد من مشاريع تصنيع أوعية الضغط وأعمال التصليح من خلال التزامها بالتسليم بجودة عالية وأمان وفي الوقت المحدد.
شركة أسري حاصلة على ملصق U وR  كمصنع معتمد لسفن الضغط، مما أتاح لها دخول أسواق النفط والغاز، فضلا عن تصنيع المكونات للحفارات وأعمال تصليح السفن. كما قامت الشركة بتصنيع أوعية الضغط المعتمدة وفق ملصق U وتركيبها في حفارتين.
تقع ساحة بناء وتصليح السفن على مساحة 20 ألف متر مربع متاحة لأعمال التصنيع والتركيب، كما تستخدم في إجراء أعمال التجديدات المكملة مثل تصنيع البيوت الحديدية للمعدات التنظيف، وتركيبات نظام معالجة المياه، ونماذج السكن، وغيرها من المباني.
بالإضافة إلى ذلك، تشتمل إمكانيات التصنيع على بناء الأصول البحرية المتنوعة.
وقد احتفلت أسري مؤخرًا بيوم المرأة في قطاع الأعمال البحرية في مقر الشركة في الحد، تقديرًا لدور المرأة المتميز وإسهاماتها الملموسة في الصناعة البحرية. وخلال الاحتفال، عبر المهندس مازن مطر عن تقديره العميق لكافة الجهود التي تبذلها موظفات الشركة.    




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة