الأخبار الحية

شركة MICROBYTE تُقدم ثلاث نصائح قيّمة لشركات في الشرق الأوسط لمنع التهديدات الأمنية الإلكترونية في المستقبل

21/08/2022

حثت شركة Microbyte، المزود الرائد لخدمات أمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الشركات في منطقة الشرق الأوسط على تكثيف جهودها وتوخي الحذر تجاه التهديدات التي تشكلها الهجمات الإلكترونية المستمرة، مع التأكيد على أهمية الاستثمار في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الداخلية الأكثر أماناً من الخيارات الأخرى، والتي تضمن إنجاز أعمال الشركات اليومية بأمان، والمحافظة على أعلى معايير النزاهة الاحترافية والشفافية. 

أضحت منطقة الشرق الأوسط سوقاً رئيسياً للأعمال والتجارة والسياحة، ما ساهم في استمرار زيادة الجرائم الإلكترونية المدعومة باستخدام التكنولوجيا على نطاق واسع، الأمر الذي أدى إلى مواجهة الشركات على اختلاف أحجامها وتخصصاتها تحديات مستمرة لمكافحة تلك التهديدات.  

وفقًا لتقرير أجرته شركة كاسبيرسكي، أكبر شركة خاصة في العالم تقدِّم حلول الأمن السيبراني، كان هناك زيادة نسبة البرامج الضارة التي تعرضت إليها الشركات في الشرق الأوسط إلى 17% في النصف الأول من عام 2021. تم تصميم البرامج الضار لإتلاف الأجهزة الإلكترونية أو الخادم أو شبكة الإنترنت بأكملها عندما ينقر المستخدمون على الملف الحامل للفيروس، ويكون عبارة عن رابط أو مرفق أو تطبيق. 

قدمت Microbyte ثلاث نصائح قيمة للشركات، كجزء من الجهود المستمرة في تقديم الخبرات الأمنية وأجهزة لمكافحة منفذي الجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى تطوير التقنيات والحلول والخدمات التي تساعد على المحافظة على الأمن من كل التهديدات الإلكترونية الموجودة: 

  • عدم الاعتماد على التخزين في الأنظمة السحابية لحماية البيانات

تعد الأنظمة الأساسية السحابية مثل Google أو Microsoft 365 اختيارات شائعة للشركات لما توفره من مجموعة واسعة من العوامل  المريحة والرائدة بموثوقية كبيرة، وقابلية في التحديث، وسعة التخزين غير المحدودة. 

ومع ذلك، لا ينبغي للمستخدمين الاعتماد فقط على هذه الأنظمة الأساسية لحماية بياناتهم لأنه في حالة تلف أي معلومات، أو مستندات أساسية ،أو تشفيرها، أو حذفها، إما في هجوم إلكتروني أو عن طريق الصدفة، ستفقد الشركات تلك البيانات ما لم يتم حفظها في نسخ احتياطية. 

بالإضافة إلى ذلك، يجب استخدام الأدوات التي تشكل جزءاً من Clouds بشكل صحيح، والإشراف عليها من قبل فريق متمرس من فنيي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذين يدركون تماماً المعنى الحقيقي لأمن الملفات، ويعرفون كيفية حماية المستخدمين والبيانات.

 

  • تحسين معرفة الموظفين بالتأثير المحتمل جراء الهجمات الإلكترونية

يجب على كل فرد من الموظفين إجراء دورات تدريبية متخصصة لتعزيز خبرتهم في استخدام البرامج والأدوات التكنولوجية التي ستشكل جزءاً من أدوراهم اليومية، وفهم كيفية إدارة البيانات وتخزينها.

 

  • الاستثمار في مزود خدمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

مع التقدم التكنولوجي الهائل وإيجاد المتسللين لطرق عديدة للحصول على البيانات من خلال منصات مختلفة، يجب على أصحاب الأعمال إيجاد حلول جذرية من خلال الاستعانة بمزود خدمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يشرف على كافة العمليات.

من المهم بالنسبة للشركات وأصحاب الأعمال تعيين شركة خبيرة في مجال الأعمال من جهة، وتركز على التكنولوجيا من جهة أخرى لأن تلك الشركات فقط تمتلك المعرفة والخبرات اللازمة لبناء شبكات قوية وآمنة يمكن أن تساعد في منع أخطار سرقة البيانات. 

وقال يوسف يغانه، المدير العام لشركة Microbyte: "نعيش في عالم تتوفر فيه التكنولوجية في كافة مناحي الحياة حيث يتم تنفيذ معظم مهامنا اليومية من خلال المنصات الرقمية. تساهم التكنولوجية المتقدمة في تسهيل حياتنا، لكن يجب علينا الاستفادة منها وتجنب مخاطرها، في ظل زيادة الهجمات الإلكترونية بوتيرة متسارعة، وإلحاق الضرر بأي شخص".

وأضاف: "أنت مهدد بأي لحظة للتعرض لهجوم إلكتروني، لذلك من الضروري التخطيط بعناية والمضي قدماً بخطى واثقة وإلا فقد يكون لذلك عواقب وخيمة على عملك".  

تدعم Microbyte قاعدة عملاء دولية، وتقدم خدمات تكنولوجيا المعلومات على مدار الساعة منذ عقدين، تمتلك الشركة مكاتب في لندن ودبي.

 




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة